حبوب منع الحمل

  • تاريخ النشر: الخميس، 04 يونيو 2020
حبوب منع الحمل
مقالات ذات صلة
كيف يحمي غسيل اليدين جسمك من الأمراض!
صداع الكيتو
أطعمة تقلل من فرط الحركة لدى الأطفال

شاغِل الحمل لدى الإناث والقلق من حدوثه يرافق أغلب النساء في معظم الوقت، حيث تظل المرأة تبحث عن حلول وطرق تمنع بها حدوث الحمل. وهناك عدة طرق لمنع الحمل مثل: العَوازل الأنثوية، الواقي الذكري وحبوب منع الحمل وغيرها من الطرق. وتتجه بعض النساء إلى حبوب منع الحمل كحل جيد. وهذا ما سنتطرق إليه في هذا المقال. فما هي حبوب منع الحمل؟ وما هي آلية عملها؟ وما فوائدها وأضرارها؟

حبوب منع الحمل

تعد الحبوب من الوسائل الحديثة نسبياً التي تستخدم لمنع الحمل، وتنقسم إلى قسمين: النوع المركب والحبوب الأحادية البسيطة. وغالباً ما تحتوي علبة حبوب منع الحمل على 21 حبة. وتؤخذ في المرة الأولى للسيدة التي لم يسبق لها أن تناولتها في أول يوم من الدورة الشهرية، وتستمر بحبة واحدة كل يوم في نفس الساعة تماماً على مدى 21 يوماً، وعند انتهاء العلبة الأولى تنتظر 7 أيام ثم تبدأ بالعلبة الثانية وهكذا.

كيف تعمل حبوب منع الحمل

تقوم آلية حبوب منع الحمل على منع عملية الإباضة وعمل تغيير في مُخاط الرحم الأمر الذي يزيد من صعوبة وصول الحيوانات المنوية إلى البويضة لِتخصيبها.

متى تبدأ أعراض حبوب منع الحمل

يبدأ تأثير حبوب منع الحمل منذ أول يوم تأخذ في السيدة أول حبة لمنع الحمل. وهناك حالات طارئة يتم فيها أخذ حبوب لمنع الحمل من نوع خاص ويكون عالي الهرمون ويجب عدم أخذه أكثر من مرتين بالشهر. وهناك بعض الأعراض التي قد تظهر على السيدة بعد أخذها الحبوب مثل: الغثيان، آلام الثدي، الصداع، انخفاض الرغبة الجنسية، تقلب المزاج وغيرها.

حبوب منع الحمل

فوائد حبوب منع الحمل

تشمل فوائد حبوب منع الحمل على ما يلي:

  • تنظيم الحمل.
  • تخفيض احتمالية الإصابة بسرطان القولون وسرطان المبيض والحماية من الإصابة بسرطان الأمعاء.
  • تخفيض نسبة الإصابة بهشاشة العظام.
  • تسهم في تنظيم مواعيد الدورة الشهرية ومعالجة مشاكلها واضطراباتها.
  • نظراً لاحتوائها على هرموني البروجِستيرون والإِستروجين فإنها تحمي من الإصابة بأمراض القلب. 
  • تعالج تكيّس المبايض.
  • تخفض نسبة الإصابة بفقر الدم.
  • تخفض نسبة الإصابة بالتهاب المفاصل الروماتيزمية. 

أضرار حبوب منع الحمل

قد تكون حبوب منع الحمل خطرة في بعض الحالات؛ فوفقاً لأخْذها دون إجراء تحاليل طبية، وخصوصاً لأولئك اللواتي لديهن قابلية للإصابة بالجلطات، أو لديهن سَابِقات إصابة بالجلطات؛ فقد تسببت حبوب منع الحمل بوفاة شريحة من النساء. كما تزيد نسبة الإصابة بمرض الكبد، وتسبب احتباس السوائل في الجسم وتزيد من شهية المرأة لتناول الطعام مما يسبب زيادة في الوزن. وتسبب مشكلات في عضلة القلب واضطرابات في الخفقان، وتحفز الإصابة بقُرحة في المعدة وتسبب مرض ارتفاع ضغط الدم، وكما ذكرنا سابقاً فإنها تسبب آلام شديدة في الرأس والصداع وتؤدي إلى الغثيان والرغبة بالتَقيؤ، وتسبب في تقلب المزاج لدى السيدة والتوتر الدائم.

حبوب منع الحمل للمرضع

كما ذكرنا فإن حبوب منع الحمل تُقسم إلى قسمين: مركبة وأُحادية الهرمون. وتأخذ السيدة المرضع الحبوب أحادية الهرمون حيث أنها تحتوي على هرمون واحد وهو البروجستيرون؛ حيث أنها لا تؤثر على نوعية أو كمية الحليب لديها، كما أنها تمنع بعض الآثار الجانبية التي يسببها الأستروجين. وتختلف من حيث طريقة تناولها عن النوع المركب حيث أنها تؤخذ يومياً دون انقطاع أو توقف في جميع الحالات.

وفي الختام فإن حبوب منع الحمل كما رأينا مفيدة جداً وذو تأثير جيد إذا ما تم استخدامها بشكل صحيح. أما إذا تم استعمالها دون استشارة طبيب وإجراء التحاليل اللازمة فإنها ستعطي تأثيراً سلبياً وهذا ما يجب الانتباه إلى تجنبه.