صور: فنانين خلف القضبان والتهم مخدرات وتزوير وجرائم مخلة بالشرف

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 08 يناير 2020
صور: فنانين خلف القضبان والتهم مخدرات وتزوير وجرائم مخلة بالشرف
مقالات ذات صلة
بتهم أخلاقية: الكويت تضبط صاحبة حساب "عالم حواء"
زوجي سيرد: أول تعليق من سازديل بعد إبعادها من الكويت
قرار جديد يحسم الأمر في قضية غسيل أموال المشاهير في الكويت

في السنوات الأخيرة تعددت فضائح الفنانين والفنانات، بعضها وصل إلى أروقة المحاكم وقضى بعض الفنانين شهوراً وأعواماً في السجن بعد إدانتهم بجرائم مختلفة منها الجرائم الأخلاقية والدعارة والمخدرات والشيكات بدون رصيد وغيرها من الجرائم الأخرى.

ونستعرض في السطور القليلة المقبلة عدداً من الفنانين والفنانات طالتهم تلك الجرائم، منهم فنانين قضوا فترات في السجن أو الحبس.

دينا بطمة

قررت محكمة الاستئناف في مدينة مراكش، في وسط المغرب، صباح الاثنين، بزيادة الغرامة المالية، للفنانة المغربية دنيا بطمة إلى 50 ألف دولار أمريكي، على خلفية قضية تشكيل عصابة باسم "حمزة مون بيبي" وفق ما أفادت به مصادر قضائية لمراسل "العربية" في المغرب.

ميمي شكيب

في فبراير 1974 تم القبض عليها ومعها 8 فنانات شابات بتهمة إدارة منزلها لأعمال غير أخلاقية، والتي عرفت حينها بقضية "الرقيق الأبيض" أو "قضية الآداب الكبرى". وبعد شهرين من المحاكمة، تم الإفراج عن الموقوفات لحصولهم على البراءة لعدم ثبوت الأدلة، وعدم ضبطهن في حالة تلبس، إذ تم إلقاء القبض على شكيب وصديقاتها في حالة عادية لشرب القهوة.

عايدة رياض

ألقي القبض على الممثلة عايدة رياض مع  6 فنانات كومبارس، في القضية التي عرفت بـ"كومبارس"، وتمت معاقبتها بالحبس لمدة عام بتهمة ممارسة الرذيلة بأحد أوكار مصر الجديدة في أوائل عام 1982 وتم إيداعها بسجن القناطر لمدة 3 أشهر، لتتم تبرأتها في 24 فبراير 1983 بعد أن تأكدت المحكمة أنها زُجّ بها في الاتهام على غير سند من الواقع أو الحقيقة.

وفاء عامر

في عام 1997، فوجئ الرأي العام المصري بوسائل الإعلام المختلفة تتحدث عن قيام الداخلية بإلقاء القبض على شبكة دعارة تضم الفنانتين وفاء عامر وحنان ترك، حيث تم نشر المبالغ المالية التي كانت تتقاضاها كل فنانة منهما، كما تم تسريب صورهما أثناء التحقيق معهما كمتهمتين، وقضت كل منهما 12 يوما خلف القضبان على ذمة القضية الى ان ظهرت براءتهما وأخلي سبيلهما.

حنان الترك

قالت الفنانة عن قضيتها معا وفاء عامر، "لم يفارقني الحزن أبدا لدرجة أنني لم أفرح يوم علمت بخبر الإفراج عني وبراءتي من هذه التهمة الظالمة والقاسية وفكرت في عدم الخروج من السجن، فكيف سأواجه الناس والمجتمع ومن الذين سيقتنعون ببراءتي".

سحر حمدي

أوقفت الراقصة الشرقية والممثلة المعتزلة سحر حمدي، لتقضي أسبوعين في السجن عام 1978، بتهمة الاعتداء على ضابط مرور، بعدما حرر لها محضراً لوقوفها في الممنوع فأهانته باللفظ.

ماجدة الخطيب

دخلت الفنانة ماجدة الخطيب، السجن مرتين، الأولى عندما تم القبض عليها عام 1986 بتهمة حيازة وتعاطي المخدرات، وحكم عليها بالحبس لمدة عام، والمرة الثانية في أكتوبر من العام 1987 عندما قامت بقتل طالب جامعي بسيارتها بالخطأ، وحكم عليها بالسجن لمدة عام وغرامة مالية ولكنها لم تكترث للحكم وهربت الى قبرص ولندن وباريس لتعود بعد 5 سنوات وتؤدي محكومياتها، ليتم الإفراج عنها في عفو بمناسبة احتفالات أكتوبر في مصر.

هياتم

في 2005 ألقي القبض عليها بتهم التزوير في الأوراق لرسمية، حيث أنقصت عمرها 11 عاماً وغييرت الحالة الاجتماعية في الأوراق الرسمية، وقضت بعضة أسابيع في السجن قبل أن تكتفي المحكمة بتغريمها.

حبيبة

هي ممثلة مبتدئة اتهمت في العام 1998 بقتل زوجها قطري الجنسية الذي تزوجته عرفياً، بعدما وجد مقتولاً في غرفة نومه في شقته بالجيزة، واكتشفت الشرطة الجثة بعد 12 يوماً من القتل، وبجانبه ورقة زواج عرفي.

وفاء مكي

أصدرت محكمة جنايات في العام 2001، حكمها بمعاقبتها الفنانة وفاء مكي بالأشغال الشاقة 10 سنوات، ومعاقبة والدتهاوابن خالتها، بالحبس لمدة عام بتهمة تعذيب الخادمتين الشقيقتين مروة وهنادي أحمد فكري، واحتجاز الأولى في مرحاض شقة مكي في الجيزة وهتك عرضها وكيها بالنار في أماكن حساسة من جسدها بمساعدة والدتها.

دينا الشربيني

ألقت الإدارة العامة للمخدرات القبض على الفنانة أثناء شراءها مخدر كوكايين في 2013، واعترفت أنها دائمة التردد على الشقة التي القي القبض عليها فيها لشراء المخدرات، وأصدرت المحكمة حكما بحبس الشربيني لمدة سنة وتغريمها مبلغ 10 آلاف جنيه.

نيفين مندور

في 2013 تم إلقاء القبض على الفنانة نيفين مندور برفقة شخصين داخل سيارة وبحوزتهم أكثر من 80 غراماً من مخدر البانغو و40 جراماً من الهيروين.

نهى العمروسي

اربتط اسم الفنانة نهى العمروسي بقضية مخدرات عقب إلقاء القبض عليها بصحبة المخرج السينمائي عمرو فاروق في 2014، لحيازتهما مواد مخدرة، التي أنكرت تعاطيها للمخدرات، وتم إخلاء سبيلها بكفالة 10 آلاف جنيه بعد خضوعها للتحليل الطبي الذي أثبت خلو دمها من أنواع المخدرات.

ميرهان حسين

 قضت محكمة الجنح في مصر، بحبس الفنانة ميرهان حسين سنتين و6 أشهر، مع الشغل والنفاذ، فيما عرف إعلامياً بقضية "كمين الهرم"، بالإضافة إلى كفالة مالية قدرها 30 ألف جنيه مصري، لوقف تنفيذ العقوبة لحين الاستئناف، حيث تمت محاكمة الفنانة المصرية بتهمة القيادة تحت تأثير الكحول، والتعدي على موظف عام أثناء تأدية وظيفته.

رانيا يوسف

أثارت الفنانة المصرية رانيا يوسف جدلاً واسعاً في مصر بسبب فستانها المثير للجدل بمهرجان القاهرة السينمائي الدولي، وأقام عدد من المحامين دعاوى قضائية ضدها بتهمة "نشر الفسق والفجور"، ورغم اعتذارها إلا أنه حُددت لها جلسة لبدء محاكمتها.

أحمد عزمي

حُكم عليه بالسجن 6 أشهر في قضية مخدرات، بعدما عثر على أقراص مخدرة في سيارته، ليقضي العقوبة ويخرج من السجن أخيراً.

سعيد صالح

قُبض عليه مرتين، كانت الأولى العام 1991 بتهمة التعاطي، قبل أن تتم تبرئته بسبب خطأ في إجراءات الضبط، لكن قبض عليه مرة أخرى العام 1996 مع مجموعة من أصدقائه ليحكم عليه بالسجن عاماً.

حاتم ذو الفقار

ويُعد الفنان الراحل حاتم ذو الفقار، أحد أبرز الفنانين الذين تورطوا في قضايا مخدرات، فحكم عليه العام 1987 بالحبس عاماً.

تامر وهيثم

المطربان تامر حسني وهيثم شاكر حُكم عليهما بالسجن عاماً بسبب تزوير شهادة أداء الخدمة العسكرية العام 2006.

بوسي

قررت محكمة جنح التهرب الضريبي، محاكمة بوسي، بتهمة التهرب من سداد مليون و827 ألف و210 جنيه للضرائب، حيث قضت المحكمة في 7 مايو 2018 بحبس المطربة بوسي، سنتين وكفالة 50 ألف جنيه، وتغريمها ما يعادل الضريبة المستحقة.

شيرين عبد الوهاب

كانت من أبرز القضايا في ساحة المحاكم لعام 2018، إذ صدر ضدها حكم بالحبس 6 أشهر وغرامة 10 آلاف جنيه بتهمة "إهانة مصر" على خلفية تصريح "البلهارسيا" أثناء إحيائها حفلًا فنيًّا بإحدى الدول العربية، لكنها حصلت على البراءة.

ريهام سعيد

قضت في الحبس مدة 4 أيام، على ذمة القضية التي اتهمت فيها بالتحريض على اختطاف الأطفال خلال برنامجها "صبايا الخير"، إلا أنه تمت تبرئتها وفريق إعدادها من التهمة.

داليا البحيري

إخفاء حقيقة إيراداتها عن مصلحة الضرائب، كان وراء قرار حبس الفنانة داليا البحيري عامين، ولكن محاميها أشرف عبد العزيز طالب بالتصالح مع وزير المالية خلال إجراءات الاستئناف على الحكم، حيث تم فحص جميع إيراداتها خلال فترة التهرب الضريبي لعام 2015.

انتصار

بعد تصريحاتها المثيرة والتي دعت من خلالها الشباب المصري بمشاهدة الأفلام الإباحية لـ"تصبير أنفسهم"، (حسب قولها) - فقد توالت الدعاوى القضائية ضدها لوقف برنامج "نفسنة"، والذي تقدمه الفنانة انتصار وأخريات، على قناة "القاهرة والناس"، وحددت محكمة جنح مدينة نصر جلسة لمحاكمتها بتهمة التحريض على الفسق والفجور.

تم نشر هذا المقال مسبقاً على رائج. لمشاهدة المقال الأصلي، انقري هنا