طرق لحماية شعرك من أذى الكلور في مياه المسابح

  • الأربعاء، 09 مايو 2018 الأربعاء، 09 مايو 2018
طرق لحماية شعرك من أذى الكلور في مياه المسابح

لا تلتفت نساء كثيرات لحجم الضرر الذي يسبّبه ماء الكلور في المسابح لشعرهن، ما يؤدي لتقصفه وفقدانه لونه الجيد وجفافه وتلفه في مرات.

في الأحوال كلها، يمكنكِ أخذ الاحتياطات اللازمة لأجل حماية شعركِ من ماء الكلور، كما بوسعكِ تجنب العامل الأكثر ضرراً مع ماء الكلور وهو أشعة الشمس الحارقة.

لديكِ طرق كثيرة بعضها على المدى القصير وبعضها الآخر طويل المدى؛ للحفاظ على شعركِ من التلف. 

إليكِ طرق لحماية شعرك من أذى الكلور في مياه المسابح:


طرق لحماية شعرك من أذى الكلور في مياه المسابح

شاهدي أيضاً: حافظي على حيوية شعرك المصبوغ كما تفعل الطبيعة

- ابتعدي عن السباحة في وقت الشمس الحارقة؛ ذلك أن ماء الكلور مع أشعة الشمس يسبّبان ضرراً بالغاً لخصلات شعركِ وقوامه ولونه.

- قبل النزول للمسبح الغني بماء الكلور، امسحي شعركِ جيداً بطبقة من الغليسرين أو البلسم الخاص بالشعر المصبوغ.


طرق لحماية شعرك من مياه المسابح- أحكمي الطاقية البلاستيكية على شعركِ، واختاريها عوضاً عن الطاقية القماشية. إن كنتِ لستِ متأكدة من عدم وصول الماء لشعركِ حتى وإن وضعتِ الطاقية البلاستيكية، فضعي طاقية بلاستيكية من تلك الخاصة بالاستحمام ومن ثم ضعي فوقها الطاقية البلاستيكية.

- عند الخروج من ماء المسبح، اشطفي الطاقية البلاستيكية بالماء البارد النظيف، ومن ثم انزعيها جيداً. بعد هذا افركي شعركِ جيداً بالشامبو المناسب له، وضعي طبقة غنية من البلسم والمغذي على شعركِ.


طرق لحماية شعرك في الصيف وخلال السباحة- أكثري من الماسكات المغذية لشعركِ من قبيل البيض المخفوق مع خل التفاح ومسحوق الشاي الأخضر، أو مهروس الأفوكادو والبابايا والعسل؛ لتضمني تغذية جيدة للشعر على المدى الطويل.

- تأكدي من كونكِ لا تضعين الحجاب على رأسكِ فيما شعركِ مبتلّ؛ ذلك أنه يسبّب تلبّد الشعر وظهور القشرة فيه وفقدانه عنصر التهوية.

- لا تكثري من المستحضرات الاصطناعية على شعركِ من قبيبل الصبغات والبخاخات الملوّنة وتلك التي تفتّح الشعر عند التعرّض لأشعة الشمس.

- تجنبي تمشيط الشعر بعنف أو إهمال تجفيفه بالمنشفة. تحاشي الهواء الساخن المسلّط على جذور الشعر مثل السشوار وغيره من مجففات اصطناعية.


احمي شعرك من مياه المسبح بهذه الطرق

- اهتمي بالتغذية الصحيحة والجيدة؛ ذلك أنها مرآة الجسم الصحية والتي أول ما تنعكس على كل من الشعر والبشرة، من حيث القوام واللون.