فوائد الكركم الصحية

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 14 أبريل 2020 آخر تحديث: الأربعاء، 15 أبريل 2020
فوائد الكركم الصحية
مقالات ذات صلة
ما هي أسباب البشرة الشاحبة؟
6 خطوات تمنحكِ أسنان ناصعة البياض
هل يختفي تكيس المبايض بعد الولادة؟

يمتلك الكركم فوائد متعددة لا تحصى، حيث يستعمل لعلاج الكثير من الحالات المرضية للحصول على جسم صحي خالي من المشاكل، وقد استخدم قبل مئات السنين من خلال الطب الصيني والطب الهندي القديم، وسنتحدث في هذه المقال عن فوائد الكركم الصحية بشكل تفصيلي أكثر.

الكركم

للكركم مسميات عديدة منها، الخرقوم، أو الهرد، أو أصابع صفر، أو الورص، حيث يعرف بأنه نبات عشبي أو نبات معمر من فصيلة الزنجبيل، مكانه الأصلي هو جنوب غرب الهند، ويتطلب وجوده درجات حرارة تتراوح بين 20 - 30

ومقدار عالي من الأمطار السنوية، ويتم استخراج الكركم من جذامير النبات ويتميز بأن لونه يميل إلى الأصفر البني، وله استخدامات كثيرة، كالتخلص من الكدمات والورم، وإزالة الشعر الزائد من البشرة، والحد من نموه، و تنشيط وظائف الكبد أيضاً لإفراز الصفراء وزيادة حركة المعدة، وغيرها، حيث يساعد محتوى الكركم على الزيوت العطرية والأصباغ التي تذوب في الماء، على الحد من المغص وطرد الغازات وتنظيم الدورة الشهرية، ويتم استعمالها بكثرة كنوع من التوابل والصبغات، في المطبخ الهندي، والمأكولات الباكستانية، لتغيير لون الطعام وإضفاء نكهة لذيذة عليه.

فوائد الكركم الصحية

القيمة الغذائية للكركم

تتكون الملعقة الصغيرة من الكركم على 29 سعرة حرارية، و0.9 غرام من البروتين، و0.3 غرام من الدهون، و6.3 غرام من الكربوهيدرات، التي تتضمن غرامين من الألياف، و0.3 غرام من السكر، يتوفر في كل ملعقة صغيرة من الكركم 26 بالمائة من المتطلبات اليومية لجسم الإنسان من المنغنيز، و16 بالمائة من الحديد، و5 بالمائة من البوتاسيوم، و3 بالمائة من فيتامين سي.

فوائد الكركم الصحية

  • هناك العديد من فوائد الكركم العلاجية التي سنتحدث عنها، ومنها فيما يلي:
  • الحد من مرض السرطان: يساعد محتوى الكركم على مادة "كيوركيومين"، الذي يعد عنصر فعال في الكركم، والتي تعمل على تنشيط الخلايا للقيام بأدء العملية الناتج عنها التخلص الخلايا السرطانية، وتبين خلال العديد من الدراسات بأن تناول ملعقة صغيرة من الكركم تعمل على الحد من ظهور العديد من السرطانات وتساعد أيضاً على مقاومة الاورام السرطانية، وتدميرها من خلال احتواء الكركم على الخصائص القوية المضادة للأكسدة، وفي هذه الحال فإن الكركم يعمل على الوقاية من سرطان البروستاتا ووقف نموه، وفي الحد من مقاومة سرطان القولون و سرطان الثدي وسرطان الجلد وهو يقلل من خطر الاصابة بسرطان الدم عند الطفولة.
  • تعزيز صحة الكبد والتخلص من سموم الجسم: حيث يعمل الكبد على إزالة سموم الدم، عن طريق إنتاج الانزيمات، ويساعد الكركم على زيادة إنتاج هذه الإنزيمات النشطة، مما يؤدي الى التخفيف من السموم الجسم، وللكركم أدوار فعالة في الحد من أمراض الكبد، وتنشيط تدفق الدم في الجسم.
  • التخفيف من وزن الجسم وحرق الدهون: يعمل الكركم على التقليل من سمنة الجسم، وتنحيف البطن، حيث يساعد مسحوق الكركم في الحصول على الوزن المثالي للجسم، يتوفر في الكركم مادة فعالة تعمل على تنشيط المرارة لزيادة تدفق وافراز العصارة الصفراء في الجسم والتي تساعد على هضم الدهون، وتحسن عملية الهضم والحد من أعراض الانتفاخ والغاز، ومعالجة التهابات الأمعاء بما فيها التهاب القولون التقرحي.
  • منع ظهور مرض الزهايمر: حيث تبين خلال العديد من الدراسات بأن للكركم دور فعال في الحد من تطور مرض الزهايمر من خلال التخلص من تجمعات الترسبات التي تنتج في الدماغ، حيث أن هناك علاقة قوية بين مرض الزهايمر وإصابة الدماغ بالالتهاب، وذلك من خلال إحتواء الكركم على الخصائص المضادة للالتهابات والخصائص المضادة للأكسدة، التي تمنع ظهور مرض الزهايمر وتحسن  الذاكرة.

فوائد الكركم للبشرة

يمتلك الكركم فوائد متعددة تعمل على معالجة عيوب ومشاكل البشرة، ومنها فيما يلي:

فوائد الكركم للبشرة الجافة

 يساعد محتوى الكركم على الخصائص المضادة للبكتيريا، وفيتامين ي، على تعزيز رطوبة البشرة بقوة فعالة.

يعمل الكركم على تنشيط خلايا بشرة الجلد، مما يؤدي إلى التخلص من الجفاف والحصول على الرطوبة للبشرة.

فوائد الكركم للبشرة السمراء

 يساعد محتوى الكركم على عناصر مبيضة لبشرة الجلد، والتي تعمل على تبيض لونها، وتوحيد لون الجلد، وإزالة البقع الداكنة.

يعمل الكركم على تقشير الخلايا الجلدية التالفة والميتة على البشرة، ما يؤدي إلى تفتيح لون البشرة السمراء اللون.

التخفيف من التصبغات الجلدية، التي تظهر على بشرة الجلد السمراء السمراء اللون، بسبب التعرض لأشعة الشمس لمدة طويلة من الوقت.

فوائد الكركم لعلاج حب الشباب

يحتوي الكركم على الخصائص المضادة للجراثيم والبكتيريا، ويمتلك أيضاً خصائص مضادة الالتهابات تعمل على إزالة البكتيريا الناتج عنها ظهور حب الشباب.

يمتلك الكركم خصائص مهدئة للجلد تعمل على التخفيف من الحكة المصاحبة لحب الشباب.

فوائد الكركم للوقاية من التجاعيد وعلامات الشيخوخة

يتكون الكركم من عناصر مضادة للأكسدة، تحافظ على شباب البشرة، وتمنع ظهور التجاعيد والخطوط الدقيقة.

يعمل الكركم على شد بشرة الجلد، والحد من ظهور الخطوط الرفيعة.

فوائد الكركم الصحية

فوائد الكركم للشعر

  • يعالج عيوب فروة الرأس، ومنهاالأكزيما والفطريات والإلتهابات والثعلبة، كما أنه يقلل من ظهور ترقق الشعر، وتلف البصيلات، والحكة التي تصيب فروة الرأس، وذلك من خلال إحتواء الكركم على مادة الكركمين المتوفرة فيه.
  • يقوي بصيلات الشعر، يساعد الكركم على تعزيز حيوية الدورة الدموية لفروة الرأس، مما يؤدي إلى إرتفاع نسبة تدفق الدم، وبالتالي تقوية الشعر وزيادة كثافته، والحد من تساقطه الذي يظهر نتيجة للتعرض لبعض من العوامل الوراثية، وسوء التغذية، والتعب والاضطرابات.
  • يلون الشعر بهيئة طبيعية، حيث يعمل الكركم على تفتيح لون الشعر الطبيعي.
  • يعالج قشرة الشعر، التي تعتبر مشكلة مزعجة تظهر على شكل قشور بيضاء اللون، يمكن إزالتها باستخدام الكركم.
  • مضاد طبيعي للجراثيم والإلتهابات، ومضاد قوي وفعال للأكسدة، يساعد على تعقيم فروة الرأس، وتنظيفها بفاعلية.
  • يحمي الشعر من أضرار أشعة الشمس، والرياح، والمشاكل الأخرى، حيث يساعد محتوى الكركم على الفيتامينات والمعادن المتوفرة فيه، بجعل الشعر صحي ولامع وحيوي.

فوائد الكركم  للحامل

  • يساعد الكركم على التخلص من مشاكل الكلف والنمش التي تظهر بسبب الحمل، نتيجة لتغيير بعض هرمونات الجسم أثناء مدة الحمل،  والتي تؤدي إلى زيادة إنتاج مادة الميلانين الصبغية في بشرة المرأة الحامل، وبالتالي يؤدي لظهور الكلف والنمش في الكثير من مناطق الجسم.
  • يساعد على التخلص من البقع الداكنة ببشرة الجلد، ويتم ذلك من خلال تطبيق بعض من وصفات الكركم على بشرة الوجه.
  • يعمل على التخلص من مشاكل الشعر للسيدة الحامل، حيث يساعد على التخلص من مشكلة فقدان الشعر، وزيادة طول وكثافة الشعر  بطريقة فعالة، كما يساعد أيضًا على التخلص من مشكلة القشرة البيضاء بالشعر.

فوائد الكركم للمفاصل

يعد الكركم مضاد قوي للالتهابات، يحتوي على العديد من العناصر المضادة للاكسدة، والمواد المضادة للفيروسات وللجراثيم وللفطريات،

ويستخدم كعلاج طبيعي للتخلص من التهابات المفاصل، والتهاب المفاصل الروماتويدي.

فوائد الكركم للكلى

يساعد الكركم على تعزيز صحة الكلى، ومنع ظهور أمراض الكلى المزمن، التي تؤدي إلى الفشل الكلوي، حيث يعمل الكركمين المتوفر في الكركم إلى التخلص من الإنزيمات الالتهابية التي ينتج عنها ظهور أمراض الكلى المزمن، ويعمل الكركمين أيضاً على انخفاض ضغط الدم، وعدم ارتفاعه للحد من الإصابة بأمراض الكلى.

فوائد الكركم على الريق

  • ينظم مستوى ضغط الدم، والسيطرة عليه ومنعه من التعرض الإرتفاع.
  • يتكون الكركم علي مقدار مرتفع من الحديد، مما يؤدي إلى جعله مشروب صحي وضروري، للأشخاص الذين يعانون من الأنيميا، لأنه يعمل على زيادة مستوى الهيموجلوبين في الدم.
  • يعزز صحة الجهاز الهضمي للإنسان، من خلال تناوله بشكل يومي، للحد من الإصابة بمشكلة الإمساك أو الإسهال، وتحسن وظائف المعدة والهضم.
  • يمنع الإصابة بمرض السرطان، وذلك من خلال إحتواء الكركم على مقدار مرتفع من الخصائص المضادة للأكسدة.
  • يساعد علي تنظيم الجسم، والتخلص من السموم في الجسم، حيث يعد من المشروبات الصحية التي تساعد على حماية الكبد من التعرض للمشاكل.
  • يعمل على التخلص من مشاكل المفاصل والإحساس بالألم.
  • يخفف من نسبة الإصابة بالأمراض المناعية، وذلك لأنه من المشروبات الصحية التي تعزز وتقوي الجهاز المناعي في الجسم.

فوائد الكركم للأسنان

  • عنصر طبيعي فعال في تبييض لون الأسنان، ولا يتسبب بظهور المضاعفات التي تسببها مبيضات الأسنان الأخرى.
  • التخفيف من آلام اللثة، والحد من ظهور التهاباتها أيضاً.
  • التقليل من خطر الإصابة بأمراض اللثة.
  • التخلص من بقع الأسنان.
  • التقليل من آلام الأسنان.

أضرار الكركم

  • بالرغم من فوائد الكركم المتعددة إلا أنه يمتلك بعض من الأضرار والآثار الجانبية، خصوصاً عند تناوله على شكل مكملات غذائية تحتوي على جرعات مرتفعة ومركزة، وسنذكر أهم هذه الأضرار، ومنها فيما يلي:
  • حصى الكلى: يتكون الكركم من الأكسالات التي تعرف بأنها عناصر تعمل على إرتفاع نسبة الإصابة بحصى الكلى، حيث ترتبط هذه العناصر بالكالسيوم في الجسم، لتكون حصوات يصعب تفتيتها داخل الكلى.
  • تحفيز الإصابة بنقص الحديد: يمكن أن يتنج عند تناول الكركم بشكل مفرط على تثبيط امتصاص الحديد، لذلك يجب على الأشخاص المصابين بنقص الحديد الإبتعاد عن تناول الكركم بشكل نهائي، وعلى الأشخاص المعرضين للإصابة بنقص الحديد محاولة التقليل من تناول الكركم.
  • حدوث مشاكل للرجال: قد يتسبب تناول الكركم بشكل مفرط إلى التقليل من نسبة التستوستيرون في جسم الرجل، الذي من الممكن أن يؤدي في الإصابة بالعقم.
  • ظهور اضطرابات في الجهاز الهضمي: ينتج عن تناول الكركم بشكل مفرط في الإصابة باضطرابات الجهاز الهضمي للمعدة، مما يؤدي إلى ظهور أعراض التشنجات، والآلام في المنطقة السفلية للبطن، وحدوث مشكلة الإمساك والشعور بالغثيان نتيجة لإحتواء الكركم على عنصر الكركمين، الذي قد يتسبب بحدوث تهيج للقناة الهاضمة، وظهور مشاكل في حموضة المعدة، وذلك من خلال تناوله بكمية كبيرة، مما يؤدي إلى  زيادة إنتاج أحماض المعدة.
  • ارتفاع ميوعة الدم: يساعد محتوى الكركم على الخصائص المميعة للدم، التي تجعل من يتناول الكركم بشكل مفرط بأن يكون أكثر عرضة للنزيف وفقدان مقدار عالي من الدماء، لذلك  ينصح الأشخاص الذين يتناولون أدوية مميعة للدم، أن يبتعدوا عن تناول الكركم، للحد من ظهور النزيف، وحدوث مضاعفات تؤثر على الأدوية المميعة للدم..
  • حدوث الحساسية: يعد ظهور الحساسية أمر غير منتشر، ولكن قد يكون لبعض من الناس حساسية تجاه مركبات محددة متوفرة في الكركم، قد تظهر هذه الحساسية على هيئة انقطاع في النفس أو طفح جلدي.
  • تنشيط التشنجات للمرأة الحامل: يحتوي الكركم على خصائص مميعة للدم، لذلك ينصح بعدم تناوله للسيدات الحوامل أثناء مدة الحمل، وذلك لعدم  التشجيع والتنشيط بحصول النزيف، وقد تبين خلال بعض من الدراسات بأن تناول مقدار مرتفع من الكركم يعمل على تحفيز الولادة وانقباضات جدران الرحم.
  • منع تناوله للمريضات بسرطان الثديمن المعروف أن الكركم يمتلك فوائد كثيرة تعمل على منع ظهور مرض السرطان، إلا أن على السيدات المصابات بسرطان الثدي بشكل خاص، محاولة الإبتعاد عن تناوله بكميات مرتفعة، وذلك لأنه قد يتفاعل مع أدوية السرطان.
  • حدوث خلل في وظائف الكبد.
  • التقليل من مستوى ضغط الدم في الجسم.
  • فرط تشنجات المرارة.

يمكن تعزيز الصحة بتناول الكركم بكميات معتدلة وغير مفرطة، من خلال الإبتعاد عن تناول مكملات الكركم، وذلك لأنها تتكون من مقدار عالي من الكركم مما يؤدي إلى الإصابة بالضرر، واختيار النوع العالي الجودة من الكركم، للحصول على الفوائد التي تعزز الصحة بشكل عام.