ما هي أحدث وسيلة لمنع الحمل؟

  • تاريخ النشر: الخميس، 18 أبريل 2013 آخر تحديث: الثلاثاء، 20 مارس 2018
ما هي أحدث وسيلة لمنع الحمل؟
مقالات ذات صلة
هل يتسبب اللولب بزيادة الوزن؟
كل ما تودين معرفته عن اللولب الهرموني لمنع الحمل!
إبرة منع الحمل للرجال والنساء.. كل ما يجب معرفته!

و هي عبارة عن حلقة دائرية قطرها :54 مم و سمكها: 4 مم . مانعة للحمل توضع شهريا في المهبل للسيدة التي مانعا للحمل سهلا و آمنا و مضمونا .

و هي مصنوعة من مادة مطاطية غير قابلة للإلتهابات المهبلية . و يدخل في تركيبها نوعان من الهرمونات الجنسية الأنثوية مانعات الحمل هما: إيتونوجستريل و إيثينيل إستراديول .
 
تطلف الحلقة هذين الهرمونين ببطء في الدورة الشهرية و على مدى 3 أسابيع تمنع بها الحمل ما بين الدورة و الدورة الشهرية للسيدة .و لذلك تسمى وسيلة هرمونية مشتركة لمنع الحمل .
 
و هي تعمل مثل أقراص منع الحمل الهرمونية المشتركة ، و لكن بدلا من تناول قرص يوميا .يتم إستعمال الحلقة لمدة ثلاثة أـسابيع . و هذه إحدى مزايا نوفا رينج. و هي أنها لا تحتاج السيدة الى التذكر لتناول القرص كل يوم .
 
يمكن للسيدة إدخال و إخراج نوفا رينج بنفسها ، و لكن لا يمكن الإستعانة بالطبيب أول مرة ، حيث توضع في المهبل بطريقة سهلة في أي وقت من الدورة الشهرية من 2-5 للدورة . و تبقى لمدة 3 أسابيع حيث تقوم السيدة بإخراجها أيضا بسهولة ، و تبقى بدونها لمدة أسبوع حيث تنتظر الدورة الشهرية القادمة لوضع واحدة جديدة .
 
و بمكن للسيدة أن تتأكد بنفسها بصفة دورية من أن الحلقة لا زالت في مكانها في المهبل .
 
ملاحظة :
 
ربما تخرج نوفا رينج من المهبل عن غير قصد مثلا : غذا لم يتم إدخالها بالطريقة الصحيحة أو أثناء الجماع أو بسبب الإمساك الشديد أو إذا كان يوجد تهبيطة في الرحم، و ذلك يجب دائما التأكد من ذلك و إذا بقيت الحلقة خارج الرحم لقل نا 3 ساعات سيستمر مفعولها ساريا في منع الحمل ، حيث يمكن غسلها بالماء الدافئ –و ليس الحار – و من ثم غعادتها الى مكانها في المهبل خلال ثلاثة ساعات .
 
ميزات حلقة نوفا رينج :
 
1- أنها لا تسبب الإلتهابات المهبلية مثل اللولب .
2- أنعا ليست بحاجة للتذكر اليومي مثل أخد الأقراص مانعة الحمل اليومية .
3- أن الهرمونات الموجودة بها نسبتها قليلة جدا ، و أثارها الجانبية أقل بكثير من تلك التي في الإقراص أو إبر الحقن الهرمونية مانعة الحمل .
4- أن الهرمونات عند إفرازها في الدم لا تذهب للكبد مثل الأفراص التي تؤخذ عن طريق الفم أو الحقن و لذلك فمخاطرها أقل بكثير.
5- أن الزوج لا يشعر بها أثناء الإتصال الجنسي كما الحال باللولب .
6- أن وضعها و اخراجها يتم بسهولة و يسر من قبل السيدة نفسها كما أشرت سابقا . 
 
أعجبك هذا المقال؟ للمزيد من مواضيع الصحة والأمومة على بريدك اشتركي بنشرة ليالينا الإلكترونية