منتجع جزيرة فيلا برايفت في المالديف ... ترف يأسر القلب من النظرة الأولى

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 06 مايو 2015 آخر تحديث: الثلاثاء، 20 مارس 2018
منتجع جزيرة فيلا برايفت في المالديف ... ترف يأسر القلب من النظرة الأولى
مقالات ذات صلة
إجازة في منتج فيلا برايفت المالديف للنساء فقط!
شهر عسل يفيض رومانسية على طريقة فيلا برايفت
أنشطة ترفيهية ممتعة على جزر المالديف
هي رحلة من عمري ستبقى في ذاكرتي ما حييت هربت فيها من متاعب الحياة وروتينها، وصخب المدينة ومتطلبات العمل 
 
كم كنت محظوظة في زيارتي إلى منتجع جزيرة فيلا برايفت ... عندما قال لي مسؤول الجوازات في مطار مالي أنها أجمل وأرقى جزيرة في أرخبيل المالديف على الإطلاق!
 
وفعلاً، عندما حطت الطائرة المائية أدراجها أمام الجزيرة التي  تبعد مسافة 60 دقيقة في الطائرة من عاصمة المالديف مالي. لم أستطع أن أخفي مدى ذهولي فالطبيعة هنا جميلة جداً تأسر القلب من النظرة الأولى.
 
وفي طريقي إلى الفيلا التي أقمت بها لمدة 3 ليالي كان من الصعب علي حتى أن أرمش لكي لا أفوت منظر واحد، فهذا المنتجع عبارة  عن واحة شديدة الخضرة تتعانق بها أشجار النخيل وجوز الهند وأشجار أخرى لا أعرف اسمها لتشكل مظلات تحجب أشعة الشمس القوية
وتفصل بين الفلل المتناثرة لتشكل خصوصية فريدية من نوعها لكل فيلا.
 
وآخيراً وصلت إلى فيلّتي المائية الفاخرة التي تقع في المحيط  ضمن مساحة هلالية تضم 16 فيلا ويا إلهي ما هذه الرفاهية التي أنا بها صدقاً لم أستطع الكلام ... أين أنا؟ ما هذا المزيج الخرافي بين الفخامة والبساطة التي تجمع بين الثقافة المالديفية والفخامة المعاصرة
ففي الداخل غرفة جلوس مريحة ومصممة حول نافذة عرض مثبتة بالأرض، بينما تواجه الأسرّة مناظر المحيط الآسرة.
 
وماذا أقول عن جمال بركة السباحة الخاصة والمنظر البانورامي للمحيط الهندي التي تطل عليه، كلها مؤثرات تداعبك لتذوب في عزلة مع نفسك وترمي بهمومك .... وما أجملها من عزلة.
ويظلل القش المتدلّي من أعلى الفيلا منطقةَ تناول الطعام، في حين تشرف غرفة النوم والحمام على التراس والمسبح ومنصة التشمُّس مع سلالم تؤدي إلى المحيط حيث تنتظرك الروعة.
 
 
وكنت أتناول طعامي في مطعم أثيري، هذا المكان المذهل والمطل على شاطئ البحر يقدم أطباق طازجة ومبتكرة تناسب جميع الأذواق، حتى البيتزا لها نكهة فريدة هناك.
وأنت هناك لا تستطيع إلا أن  تمتع نظرك بالسماء الزرقاء الصافية ومياه المحيط الهندي الفيروزية والرمال البيضاء  وأشجار النجيل وتطرب سمعك بصوت أمواج المحيط والطيور. 
 
ودخنت الشيشة في استراحة آفي الفخمة، كانت تجربة رائعة فشكل الشيشة كان غريب بالنسبة لي وكأنها مخلوق فضائي 
 
وفي ليلتي الأخيرة تناولت العشاء في مطعم آراغو هذا المكان الذي لا يعدك إلا بالترف ويقدم أطباقاً مبتكرة تجمع بين البساطة والإحساس وتمتزج فيها العناصر لتوليف انصهار متناغم ومشوق من المكونات مع أنغام بيانو تنقلك إلى عالم الخيال.
 
أما السبا، فهو حكاية أخرى وتجربة فريدية فقد كان فرصة استثنائية لأدلل نفسي في تجربة علاجية فريدة لا تقدم إلا هناك، حيث يقدّم "سبا ماي بليند باي كلارينز" طقوس فيلا المميزة – ألا وهي "فيلا آيلند فانتازي" و"آيلند بودي بوست". طُوِّر هذان العلاجان من قبل "كلارينز باريس" حصرياً، واستوحيا من جمال المالديف الطبيعي، كما أنك لن تتمكن من تجربة هذان العلاجان الفاخران سوى في هذا المكان وليس في أي مكان آخر على وجه الأرض.
 
ويقدّم السبا خياراً واسعاً ومثيراً للاهتمام من العلاجات الاستجمامية من علاجات العناية بالوجه باستخدام تقنيات أوروبية متطورة، فضلاً عن مساجات آسيوية تقليدية وعلاجات للجسم.
 
ولأول مرة في حياتي تجرأت ومارست الألعاب المائية  وقمت بالتزلج على المياه في جولة حول الجزيرة التي تبلغ مساحتها نصف كيلو متر وركبت زوارق الكاياك، وبصراحة النشاطات المائية والغطس  كثيرة ومشوقة لكنني أخافها.
 
وهناك العديد من النشاطات البرية أجملها أكاديمية الغولف فهو  تجربة لا مثيل لها مصممة لتترك لك ذكريات رائعة مهما كانت رغباتك.  ومحبي ممارسة الرياضة لن تستطيعوا مقاومة اللعب في الجيم الذي يحوي على أحدث صالة "تكنوجيم"، وهي صالة رياضية من الطراز العالمي تضم معدات متطورة للحفاظ على اللياقة البدنية.
 
وكما تمتد المرافق الرياضية المتاحة لتشمل ملعب تنس واسكواش، وتنس الطاولة، وتسلق الجدار، والكرة الطائرة على الشاطئ وملعب كرة قدم.
 
 
وخلال تجولي في الجزيرة زرت مركز التسوق ورأيت مجموعة مميزة من الملابس والمجوهرات ومنتجات المنتجعات والهدايا، فضلاً عن باقة من السلع كاكسسوارات الرياضات المائية والجولف، وملابس مختارة لتستكمل إقامتك. 
وزرت المكتبة المعدة للكبار والصغار، وأعجبت كثيراً بنادي "لا فيلا" Lha Velaa (أي "السلحفاة الصغيرة") فهو مكاناً مثالياً ليقضي فيه الزوار الصغار أحلى الأوقات للتعلم وتطوير مهارات جديدة وتشكيل صداقات جديدة مع أولاد من كل أنحاء العالم.
 
 
وجزيرة فيلا برايفت التي  تعني "جزيرة السلاحف" باللغة المحلية مصممة أصلاً على شكل سلحفة وهي حقاً واحة الهدوء والراحة على هذا الكوكب كما أنها ليست ملاذ للمحبين والعرسان فقط بل للعائلات والأصدقاء ولمحبي العزلة أيضاً 
 
وإذا قررت الذهاب إلى هذا المكان المترف كل ما عليك هو أن نقوم بالحجز بالنقر هنا