هل البروتين يغير لون الشعر المصبوغ

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 24 فبراير 2021
هل البروتين يغير لون الشعر المصبوغ
مقالات ذات صلة
خلطات البابونج للبشرة والشعر
طريقة إزالة طلاء الأظافر من الشعر
فوائد زيت القطران للشعر

تلجأ العديد من النساء إلى صبغ شعرهنّ بهدف مواكبة الموضة أو لإخفاء الشعر الأبيض أو لتجربة ألوان الشعر الأخرى لتحسين المظهر العام والحصول على إطلالة مميزة وجميلة، وتُعد الصبغة الكيميائية من أكثر المنتجات استخدامًا لتغيير لون الشعر، لكن هذه الصبغة تُلحق الضرر بالشعر وتسبب له التقصف والتلف وقد يتعرّض الشعر للتساقط، فالصبغة لا تدوم طويلًا الأمر الذي يستدعي صبغه مرةً أخرى، لذا يجب اتباع خطوات العناية بالشعر المصبوغ ومنها: تطبيق المكونات والزيوت الطبيعية التي تحافظ على الشعر من الأضرار التي تسببها الصبغة، وسنتعرف من خلال هذا المقال على تساؤل يراود العديد من السيدات وهو: هل البروتين يغير لون الشعر المصبوغ؟

بروتين الشعر

هناك العديد من العوامل المؤدية لإلحاق الضرر بالشعر من أهمها: اعتماد نظام غذائي سيء، واستخدام المواد الكيميائية مثل الصبغات ومنتجات فرد الشعر الكيميائية، وتصفيف الشعر باستعمال الأجهزة الساخنة مثل المجفف والمكواة وأداة تمويج الشعر، والتعرّض لأشعة الشمس لفتراتٍ طويلة، وجميع هذه الأمور تتسبب بجفاف الشعر وفقدان رطوبته كما تضرّ بنية البروتين الداخلية الذي يُعرف باسم الكيراتين، إذ يتألف لشعر من ألياف بروتينية وللحفاظ عليها يجب توفير كمية كافية من البروتين لمنح الشعر الصحة والقوة، ويعد علاج الشعر بالبروتين من الحلول التي تناسب الشعر المعالج كيميائيًا، وتناسب أيضًا الشعر التالف، لأنّ البروتين يعمل على استعادة بنية الشعر. [1]

فوائد بروتين الشعر

يُستخدم بروتين الشعر لفرد الشعر ومنحه المظهر الجميل والناعم واللامع، وله العديد من الفوائد من أبرزها ما يلي:

  • يساهم البروتين في تغذية الشعر.
  • يساعد على توفير الرطوبة الكافية للشعر.
  • يساعد الشعر على التكيّف مع مختلف العوامل الخارجية.
  • يساعد البروتين على زيادة حجم الشعر وتكثيفه وذلك من خلال ملء الفراغات المتواجدة في الشعر خاصةً عند الأشخاص الذين يستخدمون المواد المحتوية على مكونات كيميائية بكثرة مثل الصبغات ومنتجات الشعر.
  • يساعد البروتين على جعل الشعر أملسًا وناعمًا كم يمنحه طبقة حماية.
  • من الفوائد الأخرى لبروتين الشعر إزالة التجاعيد والتشابكات التي تجعله قاسيًا وصعب التسريح.
  • يعمل على حماية أطراف الشعر من التكسّر والتلف والتقصف.
  • يعمل على إمداد الشعر المصبوغ بالعناصر الغذائية الهامة والمفيدة التي يفقدها نتيجةً للعديد من العوامل مثل التغذية السيئة، واستعمال المواد الكيميائية، والتعرّض لدرجاتٍ عالية من الحرارة وغيرها. [2]

متى أصبغ شعري بعد البروتين

يساعد البروتين على تجديد الشعر كما يمنحه الصحة والقوة كما أسلفنا سابقًا، وعدد مرات علاج الشعر بالبروتين يكون مرة في الأسبوع أو مرة كل أسبوعين، ويجب الانتباه على الخطوات الصحيحة عند تطبيق البروتين إذ يدوّن على العبوة كيفية تطبيقه على الشعر، كما يجب الالتزام بالمدة الزمنية دون زيادة من أجل الحفاظ على الشعر وحمايته من الأذى مثل الإصابة بالضعف والهشاشة، ويمكن صبغ الشعر بعد تطبيق البروتين على الشعر بيوم على الأقل، مع الانتباه على ضرورة تنظيفه وغسله جيدًا لإزالة بقايا البروتين عن الشعر كي يتمكن من امتصاص الصبغة، وللحصول على نتيجةٍ حقيقية وناجحة يُنصح بزيارة صالون التجميل. [3]

هل البروتين يغير لون الشعر المصبوغ

تتساءل العديد من السيدات عن الموعد المناسب لصبغ الشعر، وهل يمكن صبغه بعد تطبيق البروتين أم قبل تطبيقه، ولمعرفة الإجابة يجب التعرّف على ما يلي:

  • يعمل البروتين على تغيير لون الشعر الطبيعي إذ يفتّح لونه من درجة إلى درجتين.
  • يعمل البروتين على إزالة آثار صبغة الشعر فيتساقط اللون بعد تطبيقه على الشعر.
  • في بعض الأحيان يعمل البروتين على تغيرر لون الصبغة إذ يجعلها فاقة اللون الأمر الذي يسبب الإزعاج.

يتضح مما سبق بأنّه من الأفضل صبغ الشهر بعد تطبيق البروتين بفترة وليس بصورةٍ مباشرة، وذلك لأنّ الشعر يتعرّض للإجهاد نتيجة الصبغة، ويحتاج البروتين إلى فترةٍ زمنية كي يثبت على الشعر، ويُنصح دائمًا بصبغ الشعر بعد وضع البروتين بأسبوعين على الأقل كي يرتاح الشعر ويتشبع بالبروتين. [4]

كيفية العناية بالشعر بعد البروتين

هناك العديد من الطرق المتبعة للعناية بالشعر بعد البروتين من أهمها ما يلي:

  • عدم استعمال الماء بعد تطبيق البروتين على الشعر خاصةً في الأيام الثلاثة الأولى من العلاج بالبروتين.
  • تجنب السباحة، وعدم المشي تحت المطر، لأنّ الماء يتسبب بفقدان الشعر لجزء من البروتين الذي تم تطبيقه.
  • تجنب ربط الشعر أو تجعيده بعد تطبيق البروتين كي لا يصبح الشعر مجعدًا مرة أخرى، ويمكن للسيدة ربط شعرها أو لفه بعد مرور ثلاثة أيام نت تطبيق البروتين، ويُنصح بعدم وضع شريط الشعر لفترةٍ طويلة، كما يُفضّل استخدام شرائط الشعر الناعمة.
  • استخدام الشامبو الذي يتناسب مع الشعر بعد معالجته بالبروتين، ويُنصح باستعمال الشامبو الخالي من كبريتات لوريال الصوديوم، فمعظم أنواع الشامبو تضرّ بالشعر بصورةٍ كبيرة، كما أنها تعمل على إزالة الزيوت الطبيعية التي تفرزها فروة الرأس للحفاظ على رطوبة الشعر، لذا فإنّ استعمال هذه النوعية من الشامبوهات تعمل على إفساد العلاج بسرعة لأنها تزيل البروتين من الشعر وبالتالي لن يبقى لمدة طويلة.
  • الابتعاد عن استعمال منتجات العناية بالشعر بعد معالجته بالبروتين ومن هذه المنتجات: مثبت الشعر، والموس وغيرها من المنتجات الأخرى التي تؤثر سلبًا على البروتين الموجود في الشعر خاصةً وأنّ هذه المنتجات تستدعي غسل الشعر عدة مرات وهذا الأمر لا يجعل العلاج بالبروتين يدوم طويلًا.
  • يُفضّل النوم على وسادة مصنوعة من الحرير أو وسادة ناعمة، وذلك لحماية الشعر من التشابك والتكسّر وخاصةً في الأيام الثلاثة الأولى من العلاج بالبروتين.
  • الابتعاد عن استعمال مجفف الشعر بعد غسله بالشامبو، كما يجب تجنب استعمال منتجات تصفيف الشعر الأخرى مثل الجل، أو الرذاذ، أو الموس، ويمكن تجفيف الشعر باستعمال مكواة الشعر للحفاظ على البروتين لفترةٍ طويلة.
  • عدم استخدام مصادر الحرارة على الشعر بصورةٍ مبالغ فيها لحمايته من الضرر.
  • استخدام المياه المعدنية في غسل الشعر لأنها مياه نقية خالية من الكلور الذي يضرّ الشعر المعالج بالبروتين. [5]

طريقة وضع البروتين على الشعر

طريقة وضع البروتين على الشعر باتباع الخطوات التالية:

  • يجب في البداية غسل الشعر وتنظفه جيدًا من الأوساخ والزيوت.
  • يُجفف الشعر بعد الانتهاء من غسله للتخلص من رطوبة الشعر.
  • يُقسّم الشعر إلى أجزاء.
  • توضع كمية معينة من البروتين الكيميائي على الشعر والبدء من الأطراف وصولًا إلى أعلى الشعر، مع الحرص على عدم وضعه على فروة الرأس أو على جذور الشعر.
  • يُغطى الرأس باستعمال غطاء بلاستيكي أو باستعمال قبعة الحمام البلاستيكية.
  • يُترك الشعر مغطى لمدة تتراوح من ثلاثين دقيقة إلى ستين دقيقة.
  • يُغسل الشعر جيدًا بالشامبو.
  • يطبق البلسم على الشعر ثم يُغسل. [3]

أضرار بروتين الشعر

هناك بعض الأضرار التي يسببها بروتين الشعر ومنها ما يلي:

  • إصابة الوجه والرقبة وفروة الرأس بالتحسس خاصةً عند الأشخاص المصابين بتهيج الجلد، فهذا الأمر يسبب التورم والحكة والاحمرار في بعض الحالات.
  • يحتوي البروتين على مواد كيميائية ضارة بالبشرة واستنشاق روائح هذه المواد أو امتصاصها من قِبل الجلد يزيد من فرص نمو الخلايا السرطانية.
  • قد يتسبب بإصابة الشعر بالتكسّر لأن البروتين منتج قاسي.
  • الاستخدام المطول للبروتين يعمل على إصابة الشعر بالتساقط.
  • يُضعف فروة الرأس ويؤثر على مسام فروة الرأس الأمر الذي يقلل من كمية الزيوت التي تفرزها وبالتالي إصابتها الجفاف والضعف.
  • يسبب السعال وغيرها من مشاكل الجهاز التنفسي لأنّ البروتين يحتوي على مادة الفورمالديهايد.
  • أصابة العينين بالاحمرار والتهيج.
  • ظهور الطفح الجلدي.

في نهاية هذا المقال نكون قد أجبنا عن سؤال: هل البروتين يغير لون الشعر المصبوغ؟ كما تعرفنا على فوائد البروتين للشعر تحدثنا عن أبرز اضراره، وطريقة تطبيقه وكيفية العناية به.