هيونداي وبيوت أزياء يصنعون ملابس وحُلي من خردة السيارات

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 14 أكتوبر 2020
هيونداي وبيوت أزياء يصنعون ملابس وحُلي من خردة السيارات
مقالات ذات صلة
داليدا عياش تطلق مجموعة خريف شتاء ٢٠٢٠- ٢٠٢١
عرض استثنائي: مجموعة الربيع للرجال2021 من لويس فويتون – Louis Vuitton
جورج حبيقة يصدر مجموعته MADAME PRESIDENT الراقية لشتاء وخريف 2021

قررت شركة هيونداي موتورز الكورية الجنوبية تقديم فكرة جديدة تستغل من خلالها قطع الخردة الناتجة من تصنيع وإنتاج سياراتها من خلال تعاونها من عدد من بيوت الأزياء الشهيرة حول العالم.

مجموعة Re:Style 2020

هيونداي وبيوت أزياء يصنعون ملابس وحُلي من خردة السيارات

وطرحت هيونداي مجموعة مختلفة من الأزياء والحُلى التي تحمل اسم Re:Style 2020 بعدما تم إعادة تدويرها وتصنيعها من مخلفات وحُلى السيارات.

وتعاونت هيونداي لتصميم هذه المجموعة مع العديد من بيوت الأزياء مثل Alighieri وE.L.V. DENIM وPublic School وpushBUTTON وRichard Quinn.

وفضلت هيونداي اختيار بيوت الأزياء هذه بسبب مشاركتها في طموحها لإيجاد طرق أكثر استدامة لإنتاج منتجات ذكية وبتصميمات جذابة.

تنوع الحُلى والملابس المصنوعة من خردة السيارات

هيونداي وبيوت أزياء يصنعون ملابس وحُلي من خردة السياراتوتنوع أداء بيوت الأزياء في الشراكة مع هيونداي، فابتكر Alighieri قلادات وخواتم وأساور مصنوعة من أحزمة الأمان المعاد استخدامها، والزجاج وبعض المواد الأخرى، بالإضافة إلى الذهب والفضة والأحجار النفيسة.

فيما قام بيت L.V. DENIM للأزياء بصنع بذلة من المواد الجلدية المُتبقية من صناعة السيارات.

واختار كل من Public School وpushBUTTON صنع سترات، بينما صممت Richard Quinn مشداً من أقمشة الوسائد الهوائية المعاد تدويرها، ووضعت Rosie Assoulin خبراتها في تصميم وتصنيع حقيبة أنيقة مصنوعة من أحزمة الأمان وأقمشة الأرضيات المعاد استخدامها.

وكشفت هيونداي وشركائها في هذه الخطوة أنه سيتم طرح مجموعة الأزياء والحلى المصنوعة من خردة السيارات للبيع  خلال شهر أكتوبر الجاري وذلك من خلال متجر سيلفريدجز في لندن وكذلك على الإنترنت.

ولا يعتبر التعاون بين شركات السيارات وبيوت الأزياء أمراً جديداً فهناك الكثير من المشاريع المشتركة التي ظهرت خلال السنوات السابقة. 

مصمم أزياء يحول مرسيدس جي كلاس لسيارة سباقات

يذكر أن المصمم فيرجيل أبلوه الذي يعمل لدى دار "لويس فيتون" للأزياء كان وضع لمسته على سيارة مرسيدس بنز من طراز جي كلاس.

وتعاون مصمم الأزياء أبلوه مع مسؤول لدى شركة مرسيدس الألمانية العريقة في مجال صناعة السيارات الفارهة وذلك من أجل تحويل سيارة جي كلاس الشهيرة إلى نسخة سباق وذلك في مشروع أطلق عليه "جيلانديواجن".

تعاون بمناسبة الذكرى الـ40 لجي كلاس

وكشفت مرسيدس عن هذا المشروع الذي تتعاون فيه مع مصمم أزياء دار لويس فيتون للمرة الأولى في شهر يوليو الماضي وذلك كان خلال الاحتفال بمرور 40 عاماً على إطلاق مرسيدي جي كلاس التي تنتمي إلى فئة السيارات متعددة الاستخدامات SUV.

ومن جانبها، كشفة شبكة "سي إن إن" أنه تم الاتصال بين أبلوه مع كبير المسؤولين عن التصميمات في شركة مرسيدس والذي أبدى تعاونه ورغبته في تنفيذ الفكرة الجديدة.

وقدم أبلوه لشركة مرسيدس نموذج لسيارة سباق ولكن بجسد جي كلاس مع وضع بعض اللمسات والتغييرات عليها.

لمسات وضعها مصمم الأزياء العالمي

ونجح المصمم أبلوه أن يقدم سيارة السباق الجديدة بعد تغييره لكافة تفاصيلها ووضع لمساته الداخلية والخارجية عليها.

وتظهر السيارة بمقود يشبه عجلة قيادة سيارات فورمولا1 وكذلك تغيير أماكن أنابيب العادم مع وضع شبك على الزجاج الجانبي.

كما تظهر المقاعد بأحزمة أمان شبيهة للموجودة في سيارات الراليات بالإضافة إلى تغييرات في المقصورة الداخلية والأمامية للسيارة.

ومن المقرر أن يتم بيع نسخة طبق الأصل من هذه السيارة العدلة في مزاد علني تنظمه دار "سوثبيز" وذلك من أجل دعم منظمة فنية.

وأبدى مسؤول مرسيدس سعادته الكبيرة بما قدمه المصمم فيرجيل أبلوه على السيارة والذي استطاع أن يخرج نسخة لسيارة سباق ولكن بجسد جي كلاس التي تعتبر أيقونة في عالم مرسيدس وعالم السيارات بشكل عام.