وفاة الإعلامي الرياضي السعودي عادل التويجري إثرأزمة قلبية حادة

  • تاريخ النشر: الإثنين، 10 مايو 2021
وفاة الإعلامي الرياضي السعودي عادل التويجري إثرأزمة قلبية حادة
مقالات ذات صلة
جدل حول وفاة الإعلامي الرياضي السعودي طارق بن طالب الحربي
شقيق عادل إمام يوجه رسالة حادة لمروجي شائعة وفاة الزعيم
خلاف حاد بين غادة عادل وهالة صدقي بسبب عادل إمام

توفى الإعلامي الرياضي السعودي عادل التويجري عن عمر ناهز 40 عاماً، إثر إصابته بأزمة قلبية حادة، على أن يوارى جثمانه الثرى في مقبرة النسيم في العاصمة الرياض.

وفاة عادل التويجري المفاجئ تتصدر مواقع التواصل الاجتماعي

وتصدرت وفاة الإعلامي عادل التويجري مواقع التواصل الإجتماعي الآن، إذ اختتم الإعلامي السعودي مساء الجمعة الجمعة 7 أبريل آخر حلقات برنامجه الدوري مع وليد.

وأثار خبر وفاته حزن وتفاعل رواد مواقع التواصل الاجتماعي، حيث دشنوا له وسماً بعنوان «عادل التويجري» عبّروا من خلاله عن حزنهم الشديد وصدمتهم بالخبر خاصة أن آخر ظهور له كان يوم الجمعة.

وكانت آخر حلقات الإعلامي عادل التويجري مساء الجمعة السابقة لرحيله في برنامجه الشهير، وعلق على فوز الهلال على الشباب بنتيجة 5-1 في منافسات الدوري السعودي لكرة القدم.

ونعى الاتحاد السعودي للإعلام الرياضي على حسابه في "تويتر" التويجري: يتقدم الاتحاد السعودي للإعلام الرياضي بخالص العزاء والمواساة لأسرة الزميل عادل التويجري.. سائلين المولى عز وجل أن يتغمد الفقيد بواسع رحمته ويلهم أهله وذويه الصبر والسلوان.. "إنا لله وإنا إليه راجعون".

ونعى مجلس إدارة نادي الهلال برئاسة فهد بن نافل عضو مجلس إدارة نادي الهلال سابقاً الإعلامي الرياضي عادل التويجري.

من هو عادل التويجري

عادل التويجري هو كاتب وناقد رياضي متخصص في العديد من الجوانب الرياضية وهو صحفي في مؤسسة النقد العربي السعودي ساما، وكان ناقد رياضي في برنامج أكشن يا دوري، وكان رئيس للمركز الإعلامي رالي حائل وعضو في مجلس إدارة نادي الهلال السعودي.

وعُرف عن التويجري تصريحاته القوية والمؤثرة والصادمة أحياناً، كما تعرض لانتقادات حادة من قبل العاملين في الوسط الإعلامي والجمهور، ولكنه نال إعجاب الكثيرين ونال شهرة واسعة.

وبرز الراحل محللاً رياضياً وناقداً في برنامج أكشن يا دوري، وظهر في كل من برنامج «الجولة» و«الدوري مع وليد» مع الإعلامي وليد الفراج لمدة تجاوزت 10 سنوات.

وكان عضو مجلس إدارة نادي الهلال ومدير المركز الإعلامي بنادي الهلال في عام 2010، وترأس المركز الإعلامي لـ(رالي حائل).
تقلد العديد من المناصب الإدارية الأخرى في النادي، كما عمل في البنك المركزي السعودي، كما كان صحفياً في مؤسسة النقد العربي السعودي «ساما»، وله الكثير من المقالات في كبريات الصحف السعودية.
وعُرف في الوسط الرياضي والإعلامي كذلك بـ«أبو غيداء»، فيما تعرض للانتقاد الحاد في بعض من تصريحاته السابقة على نادي البكيرية السعودية في سابق.
ورآه البعض بأن آراءه كانت قاسية بعض الشيء على المشاهد أو على زملائه النقاد والإعلاميين، بينما آمن آخرون بشجاعته وحكمته.

ونال كل من أبطال نادي الهلال السعودي والنصر والاتحاد إعجابه، ولكن أداء الهلال في العديد من المباريات أثر فيه بصورة أكبر.

وأكد أن الهلال والاتحاد هما قطبا الكرة السعودية بأحد تصريحاته الإعلامية.

ومن أغرب تصريحاته، مطالبته في بداية عام 2018 بوقف دعم هيئة الرياضة السعودية للأندية حتى لو أثّر على أدائها ودورها، كما رأى أن التفاوت المالي والإداري بين الأندية وضع طبيعي.