10 علامات إذا ظهرت على الرضيع يكون حليب ثديك غير صحي

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 15 ديسمبر 2020
10 علامات إذا ظهرت على الرضيع يكون حليب ثديك غير صحي
مقالات ذات صلة
أفضل إفطار صحي في رمضان للحامل
ديتوكس الأم المرضعة لخسارة الوزن بعد الولادة
علامات الحمل قبل الدورة

حصول الطفل على حليب الرضاعة الطبيعية يعتبر أهم أولوية في حياة كل أم، وخاصة في المرحلة الأولى من الولادة، لأن حليب الأم يمد الطفل بكل المواد الغذائية التي يحتاجها الرضيع في هذا العمر كما أنه أهم عامل لتقوية المناعة، ونمو بشكل طبيعي.

لكن إذا أصبح لبن الأم غير صحي ومن الممكن أن يؤثر سلبا على حياة طفلك، ويسبب له مشاكل صحية فعليك معالجة تلك المشكلات، ومراقبة طفلك جيدا للتعرف على تلك العلامات فجسم الأطفال حساس بشكل إذا  كان لبن الأم غير صحي فسوف يرسل مؤشرات وتظهر عليه عدة علامات من بينها:

مدة الرضاعة الطبيعية قليلة

المدة الطبيعية التي تكون كافية لإشباع الطفل من الرضاعة هي عشر دقائق من كل ثدي، إذا وجدتي أن الطفل يأخذ مدة أقل من ذلك فإن عدم جودة اللبن قد تكون هي سبب لهذه المشكلة.

عدم زيادة وزن الرضيع

في حالة إذا كان لبن الأم طبيعياً وصحياً فإن الطفل لابد أن يكتسب وزن زائد بمعدل يتراوح من نصف كيلو، وحتى كيلو واحد كل شهر وذلك في الستة أشهر الأولى، لذلك إذا لاحظتي عدم وجود زيادة في وزن الطفل فمن المهم أن تحصلي على استشارة الطبيب.

التأخر في علامات النمو الأولى

من الممكن أن يتأخر الطفل في بعض التفاصيل المتعلقة بنموه للعديد من الأسباب، مثل التأخر في الزحف أو القدرة على الجلوس، ومن الممكن أيضاً أن يكون لبن الأم سبباً لحدوث هذا التأخر.

الحالة المزاجية السيئة للطفل

من الممكن أن يؤثر عدم وصول المواد الغذائية المهمة على حالة الطفل المزاجية، فمثلاً سوف تلاحظي أنه في حالة هياج أو تذمر معظم الوقت وبشكل متكرر، وهذه قد تكون إشارة على أن هناك مشكلة يقابلها مع غذائه الأساسي.

حركة الأمعاء

لبن الأم الصحي يساعد أمعاء الطفل على العمل بشكل جيد ويعمل على تنشيط حركتها، لذا فإنك سوف تكونين مضطرة لتغيير بمعدل لا يقل عن 4 حفاضات في اليوم الواحد نتيجة لحركة الأمعاء المتكررة، أما إذا كان الوضع أقل من ذلك فقد يكون ذلك مؤشراً على أن هناك مشكلة في جودة اللبن الذي يحصل عليه الطفل الرضيع.

لون بول الطفل يميل إلى اللون الداكن

علامة أخرى يرسلها جسم الطفل لكي تشير إلى أن لبن الأم الذي يحصل عليه به بعض المشكلات، وهي أن يكون لون البول داكناً، وهذا يدل على افتقاد اللبن للمعادن الأساسية والمهمة وبالتالي لا يصل إلى جسم الرضيع، وهنا لابد أن تتأكدي أيضاً أن الطفل يتبول بمعدل لا يقل عن 6 مرات في اليوم الواحد.

زيادة خروج الغازات

إذا لاحظتي أن الرضيع بدأ في إخراج الغازات بشكل زائد عن المعتاد، فهذا مؤشر على افتقاد الحليب للكثير من العناصر الغذائية وزيادة نسبة الماء فيه.

ظهور علامات الجفاف

هناك الكثير من المشكلات التي تؤدي إلى ظهور علامات الجفاف على الطفل ومنها أن يكون لبن الأم غير محتوي على العناصر الأساسية التي تمنع هذا العرض.

شعور الطفل بعدم الرضا

كل أم لديها حاسة تساعدها على تحديد شعور الرضا الخاص برضيعها، وفي حالة إذا كان الطفل يرضع بصورة هادئة فهذا دليل على أنه يشعر بالراحة والإشباع، أما إذا لاحظتي أنه غير مرتاح وغير هادئ فقد يكون ذلك دليل على أنه لا يحصل على حاجته الأساسية من الجرعات التي يتناولها من حليب الثدي.

تورم في مناطق مختلفة في الجسم

قد تؤدي بعض المشكلات الخاصة بلبن الأم إلى وجود تورم في مناطق مختلفة من جسم الطفل مثل الوجه والمعدة.

هذه العلامات إذا لاحظتها الأم على الرضيع عليها مراجعة النظام الغذائي الخاص بها، سواء تناول الأطعمة الحارة أو الثوم، أو اللحوم المسممة، بالإضافة  إلى مراجعة نمط الحياة الخاص بها  وإذا كانت تعرضت لتوتر وضغط عصبي سبب تغيير في خصائي حليب ثديها، وينصح بالابتعاد على تناول الكافيين وممارسة الرياضة وتناول غذاء صحي.