Chopard تهنئ المتدربين الخريجين الجدد

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 25 يوليو 2017
Chopard تهنئ المتدربين الخريجين الجدد
مقالات ذات صلة
ساعة Imperiale Joaillerie من Chopard
Rihanna بمجوهرات راقية من Chopard
تهنئة مولود

جنيف، 13 يوليو 2017 – يتقدم الرئيس الشريك في دار شوبارد السويسرية كارل-فريدريك شوفوليه بالتهنئة للمتدربين التسعة الذين استكملوا سنوات التدريب في دار شوبارد ليستحقوا بذلك الحصول على دبلوم "شهادة الاتحاد للقدرات" (Federal Certificate of Capacity). وليستقبل بذلك عالم صناعة المجوهرات والساعات الفاخرة: صائغة مؤهلة، ومتخصِصَين في العمل على الآلات، ومتخصِصَين جديدين في وضع اللمسات النهائية وتركيب القطع الخارجية للساعة، وصانِعَين للساعات متخصِصَين بالإنتاج الصناعي للساعات، وصانِعَين للساعات متخصِصَين بمجال إصلاح الساعات.

وقد أبدى الرئيس الشريك في دار شوبارد، كارل-فريدريك شوفوليه سروره بنسبة النجاح التي بلغت 100% للخريجين التسعة الذين أتمو الدورة الدراسية لعام 2016-2017. فقام خلال مراسم حفل التخرج بتقديم الخريجين الجدد برفقة نماذج "مشاريع التخرج" التي عملوا عليها خلال فترة التدريب وقدمها كل منهم في مجال تخصصه.

حمل صناّع الساعات المتخرجين معهم ساعاتهم المزودة بحركة مصادق عليها بشهادة الهيئة السويسرية الرسمية الكرونومتر (COSC) والمصممة خصيصاً لأغراض التدريب، حيث كانوا قد أنتجوها بأنفسهم خلال فترة تدريبهم التي امتدت على مدى 4 سنوات. بينما تلقت صائغة المجوهرات الخريجة المؤهلة خاتماً كانت قد صممته وصاغته خلال عامها الأخير من التدريب. كما تلقى كل من متخصصي العمل على الآلات ومتخصصي التجميع ووضع اللمسات النهائية ساعة كانوا قد ساهمو في صناعتها ضمن تخصصاتهم.

تبدي دار شوبارد السويسرية باعتبارها شركة عائلية التزاماً طويل الأمد بالتعليم، حيث تقوم في كل عام بتدريب حوالي 30 متدرّب في التخصصات الأساسية في مجال صناعة الساعات والمجوهرات. وتهتم شوبارد بشكل خاص بالعمل على الحفاظ على الخبرات الفريدة والتراث العريق لهذه الصناعة ونقلها من جيل إلى جيل؛ ناهيك عن تطويرها ورفدها بالمزيد من الإبداع والمهارات الاستثنائية.