أعراض الحمل في الأسبوع الأول: كم عرض تشعرين به؟

  • تاريخ النشر: الإثنين، 08 فبراير 2021
أعراض الحمل في الأسبوع الأول: كم عرض تشعرين به؟
مقالات ذات صلة
فوائد وأضرار الأناناس للحامل
أفضل إفطار صحي في رمضان للحامل
ديتوكس الأم المرضعة لخسارة الوزن بعد الولادة

أعراض الحمل في الأسبوع الأول غالباً لا تفهمها المرأة جيداً؛ لأنها تتشابه مع أعراض أخرى، وأيضاً لا تتعرض جميع النساء لذات الأعراض في الفترة الأولى من الحمل ونفس درجة شدتها، لذلك في التقرير التالي، نستعرض بعض أعراض الحمل في الأسبوع الأول عليكِ الانتباه لها.

أعراض الحمل في الأسبوع الأول

تأخر الدورة الشهرية من أعراض الحمل في الأسبوع الأول

تأخر موعد الدورة الشهرية هو أول ما يشير إلى حدوث الحمل، وهو عارض ثابت لا يمكن أن يحصل الحمل دون حدوثه، وقد تعتقد السيدة أنَ موعد دورتها الشهرية. ولكن انتبهي يمكن أن يتأخر موعد الدورة الشهرية لأسباب أخرى أبرزها التعب والإرهاق، كما تؤثر نوعية التغذية أحياناً على انتظام الدورة الشهرية.

إضافة إلى التغيرات في بنية الجسد من سمنة ونحافة أو تناول أنواع محددة من الأدوية، لذلك يُنصح أن تراقب السيدة باقي الأعراض التالية في الأيام الأولى من تأخر موعد الدورة الشهرية.

ألم وتغيير في شكل الثدي من أعراض الحمل في الأسبوع الأول

يسبب الحمل إفرازاً زائداً لهرمون الاستروجين، وهرمون البروجستيرون؛ مما يسبب تغيرات على شكل الثديين، وهو ما يعتبر من علامات الحمل المبكرة ومن الأعراض الثابتة.

كما أن هناك العديد من الأسباب الأخرى التي قد تسبب ذات الأعراض، لكن غالباً ما تتراجع هذه الأعراض في حالة الحمل بعد عدَّة أسابيع، ومن أبرز التغيرات التي تطرأ على الثديين نتيجة الحمل:

  • شعور بألم في الثديين.
  • الثدي قد يصبح أكثر صلابة.
  • تبرز العروق من تحت الجلد أكثر.
  • يبدو الثدي أكبر بسبب ازدياد تدفق الدم.

النزيف أو التشنجات من أعراض الحمل في الأسبوع الأول

بين اليوم السادس واليوم الثاني عشر من تلقيح البويضة تبدأ أعراض الحمل، أو ما يسمى بنزف الانغراس، حيث تلتصق البويضة بجدار الرحم مسببة تشنجات شبيهة بتشنجات بداية الحيض ونزيف طفيف.

قد لا تستطيع السيدة التمييز بدقة بين هذه التشنجات وبين تشنجات الحيض، خاصة أن فترة حصول نزيف وتشنجات الانغراس قريبة من فترة الدورة الشهرية الطبيعية.

وقد يترافق نزيف الانغراس مع إفراز سائل أبيض من المهبل يمكن أن يستمر حتَّى نهاية الحمل، حيث يصيب نزيف الانغراس معظم الحوامل ولا يعتبر خطيراً أو يحتاج إلى علاج ما دام في الحدود الطبيعية من النزيف.

اضطرابات المعدة من أعراض الحمل في الأسبوع الأول

فقدان الشهية أو اضطرابات الجهاز الهضمي وأحياناً عدم الرغبة بالطعام الناتجة عن الحمل، وهو ما يعرف شعبياً بـ "الوحام"، حيث تميل الحامل إلى فقدان شهيتها، أو القيئ المستمر.

وأحياناً ترغب الحامل بتناول أطعمة لا تعرفها أو لم تكن لتتناولها قبل الحمل، وقد ترغب بتذوق طعم معين كالحامض أو الحل، كما قد تفقد رغبتها بأنواع الطعام المفضلة لديها، مع تغيرات بالشهية وكميات الطعام.

الإرهاق من أعراض الحمل في الأسبوع الأول

عند حدوث الحمل يحدث تغيير في الهرمونات، والتي تؤدي بدورها إلى شعور عام بالتعب والإرهاق، فتكون الراحة والتغذية الجيدة هي الحل المثالي للتخفيف من هذا العارض.

فعلياً لا يمكن النظر إلى أعراض التعب والإرهاق كأعراض للحمل بشكل مستقل؛ لكثرة الأسباب التي تقف وراءها أولاً، ولأنها تختلف من سيدة إلى أخرى بشكل كبير ثانياً.

الدوار والإغماء من أعراض الحمل في الأسبوع الأول

إلى جانب العلامات المذكورة سابقاً هناك بعض الأعراض الشهيرة التي تشعر بها الحامل في المرحلة الأولى من الحمل، مثل الغثيان القيئ، أحياناً تشعر بعض النساء بالدوار الذي قد يصل حدِّ الإغماء في بعض الأحوال، كما تعتبر تغيرات المزاج من العلامات المرافقة للحمل بسبب تغيرات الهرمونات أيضاً.

أعراض شاعة أخرى في الأسبوع الأول من الحمل

ومن أبرز أعراض الحمل الشائعة في الأسبوع الأول من الحمل بالإضافة للأعراض المذكورة سابقاً:

  • زيادة الوزن.
  • آلام أسفل الظهر.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • ارتفاع حرارة الجسم.
  • ازدياد معدل ضربات القلب.
  • انتفاخ البطن.
  • استمرار معظم أعراض الحمل المبكرة.

وأخيراً، لا تلجئي لاختبار الحمل المنزلي خلال شكوك بالحمل في الأسبوع الأول، لأنه يكون غير فعال إلا بعد مرور الأسبوع الأول على تأخر الدورة الشهرية، وربما تضطرين لإعادته عدة مرات، كما يمكن أن تجري الفحوص المخبرية في الفترة ذاتها تقريباً.

وإذا كنتِ تنتظري الحمل فلا بد أن تنتبهي جيداً إلى الأعراض السابق ذكرها، أما إذا تعرضتِ لبعض هذه الأعراض أو كلها ولم تكن تنتظر حملاً فلا بد من التأكد بسرعة إذا كانت هذه الأعراض ناتجة عن الحمل أم عن أمر آخر، وفي النهاية لا تغنيكِ قراءة هذه المادة أو غيرها عن مراجعة الطبيب.