أعراض الروماتيزم

  • تاريخ النشر: الجمعة، 01 أبريل 2022 آخر تحديث: الأربعاء، 20 أبريل 2022
أعراض الروماتيزم
مقالات ذات صلة
أعراض التوحد
أعراض الحمل
اعراض الحمل

يعد مرض الروماتيزم أحد أمراض المناعة الذاتية والتي يهاجم فيها الجهاز المناعي مفاصل الجسم عن طريق الخطأ مما ينتج عنه مجموعة من الأعراض وهي ما سنتحدث عنها في مقالنا الآتي.

أعراض الروماتيزم

في المراحل المبكرة قد لا يلاحظ المريض أية أعراض لمرض الروماتيزوم سوى القليل من الألم في المفاصل، ولكن مع تقدم المرض قد يلاحظ المصاب زيادة في شدة الأعراض، ومن الجدير بالذكر أن أعراض الروماتيزم في الركب غالبا ما تتشابه مع أعراض الروماتيزم في اليد وأعراض الروماتيزم في الرجل وأعراض رماتيزم الظهر، وتتمثل أعراض الروماتيزم بشكل عام في التالي، [1]

التعب الشديد 

يعد التعب الشديد أحد أول وأكثر الأعراض شيوعا للروماتيزم والذي يلازم المريض طوال فترة إصابته، ينجم التعب الشديد نتيجة ردة فعل الجسم جراء التهاب المفاصل.

ألم في المفاصل

يعد ألم المفاصل أحد أهم الأعراض التي تميز الإصابة بالروماتيزم، غالبا ما يلاحظ المصاب ازدياد في شدة الألم عند تورم المفصل، ومن أبرز المفاصل التي يؤثر عليها مرض الروماتيزم هي المفاصل الصغيرة كالرسغ، ومفاصل اليد والأرجل، ومن الجدير بالذكر أن المفاصل ذاتها تتأثر على جانبي الجسم.

تصلب المفاصل

غالبا ما يلاحظ المصاب تصلبا في المفاصل يستمر لمدة تصل إلى 30 دقيقة أو أكثر في الصباح، يمكن أن يستمر تصلب المفاصل مدة تصل إلى 6 أسابيع أو أكثر من ذلك.

ارتفاع حرارة المفاصل

قد يلاحظ المريض سخونة المفاصل المصابة أو ارتفاع حرارتها، غالبا ما ينتج ذلك نتيجة وجود التهاب في المفصل، قد يلاحظ المريض تلاشي هذه الأعراض بعد مدة من العلاج.

أسباب الروماتيزم

ما زال السبب الرئيسي وراء الإصابة بمرض الروماتيزم مجهول ولكن يعتقد الأطباء أن الجينات تلعب دورا في زيادة فرصة الإصابة، وذلك من خلال جعل الشخص أكثر عرضة للإصابة بالبكتيريا والفيروسات المسببة للمرض. ومن الجدير بالذكر أن هناك مجموعة من العوامل قد تزيد من فرصة إصابة الشخص بالروماتيزم، وفيما يلي أبرز هذه العوامل، [2]

  • الجنس، تعد النساء أكثر عرضة بثلاث مرات للإصابة بالروماتيزم من الرجال.
  • العمر، غالبا ما يصيب التهاب المفاصل الروماتويدي الأشخاص في منتصف العمر.
  • التدخين، إذ تزداد فرصة الإصابة بالمرض لدى المدخنين مقارنة مع غيرهم.
  • الوزن الزائد.
  • التاريخ العائلي للمرض.

تشخيص الروماتيزم

يعد التشخيص الصحيح للحالة هو أولى خطوات العلاج، وفيما يلي خطوات تشخيص الروماتيزم، [1]

  • التاريخ الطبي، سيقوم الطبيب خلال هذه المرحلة بالاستفسار عن أعراض المفاصل التي يعاني منها المصاب ومتى بدأت، وإن كان الألم مستمر أو منقطع، وشدة الألم والإجراءات التي تزيد من شدة الألم أو تساعد في تحسينه، إضافة إلى التاريخ العائلي للمصاب بأمراض المناعة الذاتية أو الروماتيزم.
  • الفحص البدني، سيقوم الطبيب بالبحث عن أي مفاصل متورمة أو محمرة أو حتى دافئة، يمكن أن يقوم الطبيب بتحريك بعض المفاصل لتأكد من شدة ألم المفاصل، كما يمكن الاستدلال على الروماتيزم من خلال نتوءات تحت الجلد غالبا ما توجد في الأرجل.
  • تحاليل الدم، تبحث اختبارات الدم عن الالتهابات وبروتينات الدم الأجسام المضادة المرتبطة بمعدل ترسيب كرات الدم الحمراء  والعامل الروماتويدي.
  • اختبارات التصوير، من أعراض الروماتيزم في العظام هي تآكل أطراف العظام داخل المفصل، يمكن أن يساعد التصوير بالأشعة السينية البحث عن أي علامات تآكل في المفاصل.

علاج الروماتيزم

يقسم علاج الروماتيزم إلى عدة أقسام كالآتي، [2]

العلاج الدوائي 

يعتمد العلاج الدوائي الذي سيقوم الطبيب بوصفها على شدة الأعراض ومدة الإصابة، وفيما يلي أمثلة على العلاجات الدوائية المتسخدمة،

  • مضادات الالتهاب غير الستيرويدية Nonsteroidal anti-inflammatory drugs (NSAIDs).
  • الستيرويدات Steroids.
  • الأدوية المضادة للروماتويد والمُعدِّلة لسير المرض التقليدية Conventional DMARDs.
  • معدلات الاستجابة البيولوجية biologic response modifiers.
  • الأدوية المضادة للروماتويد المُعدِّلة لسير المرض الاصطناعية الاستهدافية Targeted synthetic DMARDs.

العلاج الجراحي

يلجأ الطبيب إلى العلاج الجراحي في حال فشل الأدوية في منع تلف المفصل، وتشمل جراحة الروماتيزم أحد العلاجات الآتية،

  • جراحة استئصال الغشاء الزليلي.
  • إصلاح الأوتار.
  • لحام المفصل.
  • استبدال المفصل بالكامل.

يمكن ان يترتب على الجراحة مجموعة من المخاطر من أبرزها العدوى والألم والنزيف.

العلاجات المنزلية

يمكن أن تساعد بعض الممارسات البسيطة في التخفيف من شدة الأعراض المصاحبة للمرض، وفيما يلي أبرز هذه الممارسات،

  • ممارسة التمارين الرياضية بشكل منتظم.
  • استخدام الكمادات الباردة أو الساخنة لتخفيف من شدة الألم.
  • الحصول على قسط من الراحة.

مضاعفات الروماتيزم

قد نجم عن مرض الروماتيزم في حال تركه دون علاج مجموعة من المضاعفات الخطيرة، وفيما يلي أبرز مضاعفات الروماتيزم، [1]

  • العيون، ألم وجفاف والتهاب في العيون مع حساسية شديدة للضوء وصعوبة وضوح الرؤيا.
  • الفم، التهاب اللثة والجفاف.
  • الجلد، العقيدات الروماتيزمية، وهي من أعراض الروماتيزم في الأرجل الأكثر شيوعا، ويمكن تمييزها من خلال شكلها الذي يظهر على شكل كتل صغيرة تحت الجلد وفوق المناطق العظمية.
  • الرئتين، تندب والتهاب قد يؤدي في نهاية المطاف إلى ضيق في التنفس وأمراض الرئة.
  • الأوعية الدموية، يمكن أن يؤدي إلى التهاب الأوعية الدموية والذي بدوره قد يسبب تلف الأعصاب والجلد.
  • الدم، فقر الدم الناجم عن انخفاض عدد خلايا الدم الحمراء عن المعدل الطبيعي.
  • القلب، تلف القلب والمناطق المحيطة.
  • زيادة الوزن، والذي ينتج بسبب انخفاض معدل حركة الشخص وبذلك يمكن أن يصبح الشخص أكثر عرضة للإصابة ببعض الأمراض كالسكري والكوليسترول وأمراض القلب.

يعد مرض الروماتيزم أحد أمراض المناعة الذاتية والذي يؤثر على مفاصل الجسم ويسبب مجموعة من الأعراض تؤثر على المفاصل الرئيسية في الجسم كالرسغ والركبة والأرجل واليد، يمكن أن يتسبب تجاهل أعراض الروماتيزم وترك المرض دون علاج إلى مضاعفات خطيرة قد تؤثر على طبيعة سير حياة الشخص.

  1. أ ب ت "الروماتيزم" ، منشور على موقع arthritis
  2. أ ب "مرض الروماتيزم" ، منشور على موقع mayoclinic