مرض الروماتيزم: أعراضه وأسبابه وطرق العلاج الطبية

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 10 أبريل 2019
مرض الروماتيزم: أعراضه وأسبابه وطرق العلاج الطبية
مقالات ذات صلة
أمور تؤمن لك الوقاية من مرض الزهايمر
كيفية التخلص من الرؤوس السوداء على الذقن
هواء الرحم: الأعراض والأسباب

الروماتيزم من الأمراض التي تجتاح العالم بشكل كبير، وأعداد المصابين به في ازدياد دائم، لذا من المهم أن نعرف معلومات أكثر عن مرض الروماتيزم: أعراضه وأسبابه وطرق العلاج الطبية.

ما هو مرض الروماتيزم

يضم مصطلح الروماتيزم طيفاً واسعاً من الأمراض والمشاكل الصحيّة الناتجة عن مهاجمة الجهاز المناعي في الجسم للأنسجة السليمة فيه، فقد يؤثر هذا المرض في المفاصل، والأوتار، والأربطة، بالإضافة إلى احتمالية تأثر العضلات والعظام أيضاً بالالتهاب.

وفي بعض الأحيان يُطلق على أمراض الروماتيزم اسم الاضطرابات العضلية الهيكلية، والتي غالباً ما تصيب النساء مقارنةً بإصابتها الرجال، وهنا يمكن القول بأنّ هناك مجموعة من الأعراض التي قد تظهر على المصاب بالروماتيزم، وتتلخص في الشعور بألم في المفاصل، أو المفصل المصاب مع عدم القدرة على تحريكه، بالإضافة إلى انتفاخ أو احمرار المنطقة المتأثرة بالالتهاب، وارتفاع درجة حرارتها، وفي الحقيقة يُشرف على المريض طبيب إختصاصي بأمراض الروماتيزم، ليقوم بوضع خطة علاجية تتضمن مجموعة من الأدوية، والتمارين الرياضية المنتظمة، بالإضافة إلى تقديم نظام غذائي صحي للمريض، والتشديد على أهمية نيل قسط كافٍ من الراحة خلال اليوم.

أنواع مرض الروماتيزم

  • التهاب المفاصل الروماتويدي:

يعدّ التهاب المفاصل الروماتويدي من أمراض الالتهاب المزمنة، التي تصيب غالباً المفاصل الصغيرة في اليدين والقدمين، بالإضافة إلى أنّها في بعض الحالات قد تصيب أجزاء أخرى من الجسم، كالرئتين، والعينين، والأوعية الدموية، والجلد، فيعاني المريض المصاب بهذا المرض من التهاب، وانتفاخ في المنطقة المتأثرة، بالإضافة إلى الألم الشديد.

  • النقرس:

يحدث مرض النقرس نتيجة ارتفاع مستوى بلورات حمض اليوريك في الجسم، الأمر الذي يؤدّي إلى تراكمها في الأنسجة، فتتسبّب بانتفاخ، واحمرار، وسخونة المنطقة المصابة، والتي غالباً ما تكون إصبع القدم الكبير، وفي بعض الحالات قد تمتد الإصابة لتصيب مفاصلاً أخرى من الجسم، وتجدر الإشارة إلى احتمالية انخفاض كفاءة الكلى وقدرتها على القيام بوظائفها، بسبب ارتفاع نسبة بلورات حمض اليوريك في الجسم.

  • التهابُ الأوعيةِ الدمويَّة:

يُعدّ التهاب الأوعية الدموية من أمراض الالتهاب الخطيرة والنادرة، والتي من الممكن أن تتسبّب بنقص تروية النسيج الذي تغذية الأوعية الدموية بالدم، وقد يعاني المصاب بهذا المرض من الضعف الشديد في أطرافه، بالإضافة للحمى، والسعال، كما قد يُلاحظ ظهور بقع حمراء، وتقرحات على سطح الجلد.

  • الذئبة:

تُعدّ الذئبة من أمراض المناعة الذاتيّة، التي تسبّب للمريض مجموعة من المشاكل المختلفة، كألم وتيبّس المفاصل، وظهور الطفح الجلدي، وفي بعض الحالات قد تظهر تقرحات في الفم والأنف وفروة الرأس، بالإضافة لتسبّبها بالإصابة بالحمّى، والتعب، وصعوبة التنفّس بعمق.

  • تصلب الجلد:

يُعدّ تصلّب الجلد من الأمراض المزمنة التي تؤثّر في النسيج الضام في أجزاء مختلفة من الجسم، فالأعراض التي قد يعاني منها المريض مختلفة، وتعتمد على الجزء المصاب بالمرض.

  • متلازمة شوغرن:

في الحقيقة نجد أنّ ما يقارب 4 مليون شخص في الولايات المتحدّة يعاني من هذه المتلازمة، والغالبيّة من النساء، بالإضافة إلى ذلك فإنّ الأعراض التي تظهر على المصاب تشبه إلى حدّ كبير أعراض اضطرابات أخرى لذلك يصعب تشخيصه.

  • التهاب التجويف الكيسي:

وفي هذه الحالة المرضيّة، يصاب الكيس الزلالي الصغير المملوء بالسائل بالالتهاب، وتجدر الإشارة إلى أهمية هذا الكيس الزلالي في تقليل الاحتكاك بين المفاصل.

  • التهاب العضلات:

وهو من أمراض الروماتيزم التي يحدث فيها التهاب عضلي، وقد يؤثّر هذا المرض في أي جزء من عضلات الجسم المختلفة.

  • التهاب المفاصل الصدفي:

وهو نوع من أنواع التهابات المفاصل التي تصيب مفاصل أصابع اليدين والقدمين، ويتميّز هذا النوع من التهاب المفاصل بأنّه يترافق مع إصابة الجلد بالصدفيّة.

  • التهاب المفاصل الجرثومي:

وهو نوع من التهابات المفاصل التي تحدث نتيجة الإصابة بالعدوى، مثال ذلك؛ الإصابة ببكتيريا النيسريّة البنية.

أسباب الروماتيزم

السبب وراء روماتيزم المفاصل ما زال مجهولاً، إلا أن الخبراء يعتقدون أن الأمراض الروماتيزمية تنتج عن مجموعة من الجينات والعوامل البيئية بشكل عام أن تؤدي بعض المتغيرات الجينية إلى زيادة قابلية الشخص للإصابة بهذه الأمراض ومن الممكن أن تؤدي العوامل البيئية إلى ظهور المرض، وقد يكون بسبب خلل في الجهاز المناعي، أو بسبب الإصابة بأحد أنواع الفيروسات ويقال بأن النساء أكثر عرضة للإصابة بالروماتيزم أكثر من الرجال، والأعمار التي تصاب بهذا المرض هي من عمر 20 إلى 60 سنة، أو بسبب تعرض الشخص للحوادث المباشرة على المفصل.

أعراض الروماتيزم

  • الشعور بالألم عند تحريك المنطقة المُصابة.
  • تحسّن حالة المريض عند تدفئة المنطقة المُتأثّرة.
  • الشعور بالألم عند لمس المنطقة المُصابة.
  • تيبّس الأجزاء المُتأثّرة خاصة في حال عدم تحريكها لفترة طويلة.
  • الشعور بالألم أو الانزعاج في مفصل واحد أو أكثر بما في ذلك فقرات العمود الفقريّ.
  • تدهور حالة الشخص عند التّعرض لبعض الظروف المناخيّة المُختلفة، وخاصة انخفاض الضّغط الجويّ أو ارتفاع الرُّطوبة.
  • الشعور بتحسُّن الأعراض بعد ممارسة التّمارين الرياضيّة الخفيفة، وازدياد الأعراض سوءاً عند ممارسة التّمارين الرياضيّة الشديدة.

طرق علاج الروماتيزم

لا يوجد علاج نهائيّ لمرض الرّوماتيزم بمُختلف أنواعه، بل يتمّ تخفيف أعراض المرض والحدّ من تطوّره باسْتخدام أدويةٍ مُختلفة مثل مُسكنّات الألم والكورتيزون، وكذلك تعليم المريض اتّباع أساليبَ جديدةٍ للقيام بأنشطته اليوميّة، واستخدام الأجهزة المُساعِدة لتقليل الجهد والضّغط على المَفاصل والعظام.

وفي حال حمّى الرّوماتيزم يتركّز العلاج في الرّاحة التّامة في الفراش خلال المرحلة النّشطة من المرض، ويبقى المريض في الفراش إلى أن تخفّ الحرارة ويخفّ الْتهاب المفاصل والقلب كذلك، ومن ثمّ يُنصَح المريض بالحركة تدريجيّاً، إضافة إلى العلاج الدوائيّ.

د