ألوان ستعزز مزاجك عند ارتدائها

  • تاريخ النشر: الخميس، 21 يناير 2021
ألوان ستعزز مزاجك عند ارتدائها
مقالات ذات صلة
مجموعة Self-Portrait لخريف 2021
تشكيلة Moschino الجديدة لخريف وشتاء 2021
مجموعة Simone Rocha لخريف 2021

ما نحن هنا حقاً من أجله هو توفير العلاج الذي نشتد الحاجة إليه ويأتي في شكل ألوان مشرقة ترفع الحالة المزاجية من خلال الملابس، سواء كانت متواجدة بالفعل في خزانة ملابسك أو تفكرين في شرائها، فإن أخصائي علم النفس العصبي وعضو هيئة التدريس بجامعة كولومبيا الدكتور سنام حفيظ  Dr. Sanam Hafeez enlightened  يطلعنا على مباهج علم الألوان المعروف أيضاً باسم "دراسة علم الألوان". 

قبل أن نغرق خزائنا باللون الأحمر، دعونا نوضح ماهية يناير الأزرق "January blue" يُعرف أحياناً باسم الأزرق الشتوي  "winter blues" وهم يشيرون إلى الفترة التي تلي موسم الأعياد، حيث توقفت الفرحة والاحتفالات بشكل مفاجئ بسبب البرج العمودي المعروف باسم الأول من يناير.

يعني وصولها مواجهة الواقع البارد لفصل الشتاء والليالي المظلمة والتقويم الاجتماعي المتناثر: حقيقة تم تضخيمها هذا العام فقط وعلى الرغم من استخدام مصطلح العلم الزائف "الإثنين الأزرق" لوسائل مكاسب السوق، إلا أن إنشائه لم يكن بدون فرضية نفسية.

صاغ الدكتور كليف أرنال Dr. Cliff Arnall العبارة في عام 2004 بعد حساب متى تكون الحالة المزاجية للناس في أدنى مستوياتها ووجدت نتائجه (مع الأخذ في الاعتبار الطقس والديون والوقت منذ العطلات) أن الأزرق لشهر يناير في أعلى مستوياته في يوم الاثنين الثالث من يناير، على الرغم من استمرار التأثيرات بعد ذلك، لكن لا تخافي، فنحن هنا لنقدم لكِ طوق نجاة.

اللون والحالة المزاجية

كيف يمكن أن يساعد اللون في تعزيز الحالة المزاجية؟

وفقاً للدكتور حفيظ، فإن الأمر كله يتعلق بتحديد النية، ثم مطابقة النية مع اللون المناسب والظل، يوضح حفيظ أن "اللون يمكن أن يؤثر على الحالة العقلية والجسدية للشخص ويمكن أن يثير مجموعة متنوعة من المشاعر، من الراحة والدفء إلى العداء والغضب".

هذا لا يعني أن اللون لا يؤثر علينا على المستوى الجسدي، ما عليكِ سوى النظر إلى السماء الزرقاء لفهم التأثيرات الباهظة للون، ناهيك عن وجود وكالات إبداعية كاملة مبنية حول علم الألوان، في الواقع، تذهب وكالة "بانتون" للتنبؤ بالاتجاهات إلى حد توقع لون (أو اثنين) لكل عام قادم/ هذا العام مجموعة واحدة من اثنين من الرمادي الفضي "Ultimate Gray" ورفع مستوى الأصفر الزاهي  "Illuminating".

ولكن في حين أن الألوان مثل الأحمر والبرتقالي والأصفر والأزرق يمكن أن تجلب الشعور بالسعادة والصفاء، فإن تأثيرها ليس حالة أحادية اللون تحل كل شيء، رد فعلنا على اللون مثل رد فعلنا على الطب الحديث، في بعض الأحيان يتطلب جسمنا جرعات أو مجموعات مختلفة.

أدناه: نوضح كيف يمكن لكل لون من هذه الألوان أن يؤثر بشكل إيجابي على حالتك المزاجية.


اللون الأحمر 

 اللون الأحمر 

استمتعي بالشعور السعيد الذي يجلبه اللون الأحمر، من المعروف أن درجات اللون الأحمر الساطعة تزيد من معدل ضربات القلب وتشجع على اليقظة وهي سمة نشتد الحاجة إليها في أشهر الشتاء هذه، يشير الدكتور حفيظ أيضاً إلى الجاذبية الجذابة للون الأحمر.

  • يوضح الدكتور حفيظ أن "اللون الأحمر مرادف للجاذبية، خاصة عندما يتعلق الأمر بالنساء، بينما في نفس الوقت يمتلكون خطاً قوياً، فكري في كيفية ارتداء الرجال أربطة العنق الحمراء ليكونوا حازمين.
  • يرتبط اللون الأحمر أيضاً بالعفوية والمجهول، فهو يجذب العقول المتشابهة الذين لا يخشون المغامرة.

اللون البرتقالي

اللون البرتقالي

يقول دكتور حفيظ: "أولئك الذين ينجذبون إلى اللون البرتقالي يميلون إلى أن يكونوا اجتماعيين للغاية ويفضلون الرفقة".

  • البرتقالي هو تذكير بالأوقات الأكثر دفئاً، فهو رمز للجلوس حول نار المخيم مع الأصدقاء أو تقدير جمال غروب الشمس.
  • يرتبط اللون الدافئ بالقبول والمودة، سواء تجاه نفسك أو للآخرين، هذا هو السبب في أنه اللون المثالي لترتديه خلال الأشهر الباردة، (نوصي بارتداء فستان ماكسي أو سترة من صوف الكشمير البرتقالي).

اللون الأصفر 

اللون الأصفر 

قد يكون اللون الأصفر هو أعنف حليف لكِ لهزيمة الأزرق في يناير، باعتبارها واحدة من أكثر الظلال سطوعاً، فإن اللون الأصفر هو علامة مؤكدة على الإيجابية.

  • إنه يذكرنا بالحقول المليئة بزهور عباد الشمس والأمل في حياة جديدة، يقول د. حفيظ: "يلهم اللون الأصفر الإبداع أيضاً".
  • اجعلي هذا اللون الإيجابي جزءً من حياتك اليومية باستخدام مرآة صفراء زاهية والتي لن تجعل الصباح أسهل قليلاً فحسب، بل ستعطي أيضاً دفعة أمل إضافية لمظاهر الصباح. 

اللون الأزرق 

اللون الأزرق 

في بعض الأحيان، بدلاً من الإيجابية، نريد الصفاء والهدوء وهنا يأتي دور لوحة الألوان الزرقاء المهدئة.

  • تذكرنا بالمحيط، "الأزرق هو اللون الأكثر شيوعاً عالمياً" إنه يرمز إلى الحقيقة والسلام الداخلي، إن عشاق اللون لديهم فهم قوي للذات ويعيشون حياة في وئام مع مُثلهم العليا.
  • لكنكِ لست بحاجة إلى الاعتماد على الدرجات اللونية الساطعة للحصول على هذا التأثير المقصود، فظلال الباستيل أو الهادئة مفيدة بنفس القدر.

يمكنك أيضاً من خلال موقعنا على ليالينا مشاهدة آخر صيحات الموضة وعروض الأزياء لهذا العام.