أنسي الحاج إلى دنيا الخلد..

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 18 فبراير 2014 آخر تحديث: الإثنين، 07 فبراير 2022
أنسي الحاج إلى دنيا الخلد..
مقالات ذات صلة
أوس أوس يرثي نجله علي: كان أحلى حاجة في الدنيا
الإنسان
شيماء الحاج
 
غيّب الموت منذ قليل الشاعر والأديب اللبناني أنسي الحاج بعد صراع مع المرض.
 
أنسي الحاج الذي يغمض عينيه ويترك هذه الدنيا الفانية عن عمر يناهز الـ 77 عاماً ستبقى الكثير من قيمه الفكرية والأدبية التي أغنى بها المكتبة الثقافية بالكثير من الكتب والقصائد الشعرية . 
 
ولد عام 1937، والده الصحافي والمتّرجم لويس الحاج وأمه ماري عقل، من قيتولي، قضاء جزّين. تعلّم في مدرسة الليسه الفرنسية ثم في معهد الحكمة.. متزوج من ليلى ضو منذ العام 1957 ولهما ولدان هم ندى ولويس.
 
تولى رئاسة تحرير العديد من المجلات إلى جانب عمله الدائم في جريدة"النهار" و"النهار العربي والدولي" بين 1977 و 1989 وهو يعتبر من رواد " قصيدة النثر " في الشعر العربي المعاصر.
 
أشهر مؤلفاته:
 
ديوان " لن" ، "الرأس المقطوع"، "ماضي الأيام الآتية"،"ماذا صنعت بالذهب، ماذا فعلت بالوردة؟"، "الرسولة بشعرها الطويل حتى الينابيع"، "الوليمة" وكتب "كلمات كلمات كلمات" ،"خواتمأنطولوجيا "الأبد الطيّار" بالفرنسية في باريس عن دار "أكت سود، أنطولوجيا " الحب والذئب الحب وغيري" بالألمانية مع الأصول العربية في برلين.
 
ترجم إلى العربية أكثر من عشر مسرحيات لشكسبير ويونيسكو ودورنمات وكامو وبريخت وسواهم، وقد مثلتها فرق مدرسة التمثيل الحديث "مهرجانات بعلبك"، ونضال الأشقر وروجيه عساف وشكيب خوري وبرج فازليان.
 
من أسرة موقع ليالينا نتقدم بأحر التعازي لأسرة الفقيد ولبنان والوطن العربي عموماً ولكم من بعده طول البقاء