أوجاع أحمد مكي في أول ظهور له.. قصة مرض بدأت بتشخيص خاطئ

  • تاريخ النشر: الجمعة، 07 ديسمبر 2018
أحمد مكي
مقالات ذات صلة
فيديو كوميدي لإسلام ابراهيم في فندق بالجونة
مشاهير أعلنوا إصابتهم بفيروس كورونا بعد شفائهم
رسميًا بالصور: ابنة المليارديرة داون وارد تخطف قلب محرز

تجاوز المحنات المتتابعة أمر لا يقدر على تخطيه بعض الأشخاص، نادراً ما نجد أحد استطاع أن يواصل حياته من جديد بعد المرور بفترات صعبة، لكن حالة في الفنان المصري أحمد مكي، التي روى تفاصيلها في أول ظهور له مع الإعلامية منى الشاذلي في برنامجها "معكم"، كان الأمر مختلف بعض الشئ.

أوجاع المرض الخبيث الذي أصاب الفنان المصري، وطالت منذ فترة، تحدث عنها قائلاً إن فيروس هاجم جسده، وخصوصاً الكبد والطحال، جعله لايستطيع الحركة ولا الشرب، حتى أنه لا يستطيع أن يحتضن ابنه! 

المرض أغرق الفنان في النوم لمدة وصلت يومياً إلى أكثر من 18 ساعة، كما أفقده وزنه وجعل ملامحه تتغير، وزاد عليه أن التشخيص الخاطئ، أدى إلى انتشار الفيروس في أجزاء اخرى من الجسم، حتى أصابه الشك بأنه مصاب بالسرطان.

إلا أن هذه المحنة جعلت مكي يعيد حساباته وتفكيره ويتغير للأفضل، مؤكداً أنه تعلم درساً جيداً وهو ألا يتعود الإنسان على النعمة، فهي زائلة، ومن لديه نعمة يجب أن يحمد ربه عليها ويقدرها جيدًا، لافتا إلى أن مرضه ساعده في الإقلاع عن التدخين وجعله يصل لأفضل قرار في حياته.

وفي إشارة إلى أغنيته الأخيرة أغلى من الياقوت، والتي تتحدث عن علاقة الآباء والأبناء، قال مكي إنه شرح لأبنه الصغير معاني كلمات الأغنية، مما دفعه للبكاء بعد فهم الأغنية، خاصة بعد أن أكد على أبنه أن هذه الأغنية ومعانيها هي وصيته له.