أعراض الحمل قبل الدورة

للأمهات الجدد: إجابات على الأسئلة الأكثر شيوعاً حول عادات نوم الأطفال الرضع

اكتشفي كيف تزيدين من طول طفلك؟

  • الإثنين، 28 مارس 2016 الإثنين، 28 مارس 2016
اكتشفي كيف تزيدين من طول طفلك؟

لابد وأن لدى جميع الآباء والأمهات رغبة كبيرة بأن يكون أطفالهم مثاليين من جميع الجوانب وخاصةً من حيث الشكل والصحة. ولذلك فهم يسعون دائماً لتحقيق هذه الرغبة بشتى طرق العناية و الاهتمام، ومن خلال توفير التغذية السليمة والحياة الصحية لهم بكل جوانبها.


وسنتحدث اليوم عن مشكلة قصر القامة والتي يعاني البعض منها مع أطفالهم. حيث يشعر بعض الآباء بأن أطفالهم سيكونون قصيري القامة عندما يكبرون، الأمر الذي يدفعهم إلى القلق والبحث عن طرق ووسائل لزيادة طول الطفل، إلا أن البعض قد يكتشفون الأمر في وقت متأخر حيث لايمكن أن تجدي أي وسيلة نفعاً.


فهل هناك بالفعل طرق لزيادة طول الطفل؟


نعم لدينا العديد من الطرق التي سنعرفك عليها اليوم من خلال هذا المقال اكتشفيها معنا ولكن عليك تطبيقها قبل وصول طفلكِ إلى سن البلوغ:

إليكِ أيضاً: نظام غذائي صحي وسهل يناسب كل أم

إن الخطوة الأولى التي عليك اتباعها لزيادة طول طفلك، هي معرفة سبب المشكلة التي أدت إلى قصر القامة لديه و التي يعاني منها.
فمعرفة السبب أمر  مهم جداً لحل المشكلة. و لكن لابد أن يتم اكتشافه قبل فترة البلوغ ليؤدي النتائج المرجوة منه.


فلقصر القامة أسباب عديدة منها الوراثية. أو نقص في إفراز هرمون النمو بسبب اضطرابات في الغدة النخامية.
أو في هرمونات الغدّة الدرقيّة. أو لوجود التهابات وأمراض مزمنة، أو لوجود فشل كلوي، أو مشاكل في امتصاص المواد المغذية والفيتامينات في الجسم. فكيف نعرف ماهو السبب الحقيقي لتقديم العلاج المناسب للطفل؟.


عليك إذاً القيام بفحص كامل للغدة النخامية لدى الطفل، واضطراباتها وذلك لتزويد الجسم بالهرمون الناقص أو تناول الدواء المناسب لموازنة الهرمونات المؤدية للمشكلة لديه.

لدينا لكِ أيضاً: احذري إعادة تسخين هذه الأطعمة لأطفالك فهي قاتلة.. بعضها سيفاجئك

  
إلى جانب فحص الكرموسومات التي قد لايظهر نقصها أي دلائل على الطفل إلا من خلال بعض التغيرات في شكله كأن يكون لديه أذنان منخفضتان عن مكانهما الطبيعي بالنسبة للرأس. أو بعض التغيرات في شكل العينين أو الأنف. إضافة إلى قصر في القامة.
 
كما من الضروري وبشكل أساسي فحص هرمونات الغدة الدرقية الذي قد يؤدي نقصها إلى مشاكل عدة منها قصر القامة. وعلاج الأمر في هذه الحالة واحد لدى الجميع وهو إعطاء المريض هرمون الثيروكسين، و الذي من الضروري أن يعطى للمريض قبل سن البلوغ ليتم تصحيح قصر القامة لديه. 

كما أن أحد أسباب قصر القامة لدى الأطفال أيضاً هو أمراض العظام كنقص الكالسيوم والذي من الضروري مد الطفل به قبل البلوغ.
 
وأخيراً هناك سبب رئيسي لقصر القامة عند الأطفال وهو العوامل الوراثية التي تعود لأحد الوالدين أو كليهما  والتي تحدد طول الأولاد. وفي هذه الحالة تكون فحوصات الهمرمونات عند الطفل طبيعية كلها. وهنا يعطى الطفل مادّة هرمون النّمو لمدّة ترواح من ستة أشهر إلى سنة حسب احتياجات المريض
 

قد يعجبكِ أيضاً: