الأمير ويليام أصيب بفيروس كورونا في إبريل الماضي

  • تاريخ النشر: الإثنين، 02 نوفمبر 2020
الأمير ويليام أصيب بفيروس كورونا في إبريل الماضي
مقالات ذات صلة
للمرة الأولى الملكة إليزابيث بالكمامة منذ انتشار فيروس كورونا
بعد إصابة الأمير ويليام بفيروس كورونا .. هذه الحالة الصحية لعائلته
الأمير ويليام أصيب بفيروس كورونا في إبريل الماضي

تداولت وسائل إعلام بريطانية، نقلا عن مصادرداخل قصر كينغستون أن ولي العهد الثاني للعرش البريطاني الأمير وليام قد أصيب بفيروس كورونا المستجد "كوفيد-19" في أبريل (نيسان) المنصرم.
وكان ذلك وقت إصابة والده ولي العهد الأول للعرش البريطاني الأمير تشارلز بنفس المرض.
وأضافت وسائل الإعلام أن أمر إصابة الأمير ويليام، ظل سراً لعدم إثارة القلق وسط الشعب.
كما كشفت المصادر أنه خضع للعلاج وفق توصيات أطباء القصر، وقام بعزل نفسه بمنزل العائلة "أنمر هول" الواقع بنورفولك.
وحتى لا يُثير الشكوك حول إصابته قام الأمير بعدد من المهام عبر الهاتف والمكالمات المرئية (فيديو كول) خلال أبريل الماضي.
وكان إخفاء إصابة ويليام رغبة منه حيث رأى أن الوضع لا يسمح بالتصريح، فكانت أمور هامة تجري، ولم يرغب في إثارة القلق.

الأمير ويليام أصيب بفيروس كورونا في إبريل الماضي
والجدير بالذكر أن قبل أشهر وأثناء فترة ذروة انتشار فيروس كورونا (كوفيد 19) المستجد أصيب أمير ويلز، الأمير تشارلزبهذا الفيروس.
وأصدر القصر الملكي بيان حينها أن الأميرقد ظهرت عليه أعراض بسيطة للفيروس،  وكانت صحة جيدة.
وقامت زوجته الدوقة كاميلا بالخضوع للفحص، وتبين أنها لم تصب بالفيروس، ولكنها قامت بعزل نفسها لمدة 14 يوما وفق الاجراءات الاحترازية ضد انتشار الفيروس.
وبعد إصابة الأمير تشارلز قلق الشعب البريطاني حيال الملكة إليزابيث الثانية، ولكن خررج القصر الملكي ببيان جاء خلاله:" الملكة إليزابيث التقت الأمير تشارلز آخر مرة في 12 مارس / آذار في وقت كان يمكن أن يكون فيه ناقلا للعدوى".