الديوان الملكي الأردني يعلن وفاة والد الملكة رانيا العبدالله

  • تاريخ النشر: الجمعة، 27 مايو 2022
الديوان الملكي الأردني يعلن وفاة والد الملكة رانيا العبدالله
مقالات ذات صلة
الملكة رانيا العبدالله
أجمل إطلالات الملكة رانيا العبدالله ملكة الأناقة
صور جلالة الملك عبدالله والملكة رانيا في نيويورك

أعلن الديوان الملكي الأردني وفاة والد الملكة رانيا العبدالله، الجمعة 27 مايو/أيار الجاري، كما أعلن العاهل الأردني حالة الحداد في جميع أنحاء الأردن لمدة 7 أيام.

ونعى الديوان الملكي الهاشمي، اليوم الجمعة، والد الملكة رانيا العبدالله، وجد الأمير الحسين بن عبدالله الثاني، ولي العهد، والأمير هاشم بن عبدالله الثاني، والأميرة إيمان بنت عبدالله الثاني، والأميرة سلمى بنت عبدالله الثاني.

وقال الديوان الملكي الأردني عبر موقعه الرسمي إن الطبيب فيصل صدقي الياسين، توفي الجمعة الموافق 27 مايو/أيار الجاري في العاصمة الأردنية، عمان.

وأعلن العاهل الأردني الحداد على والد الملكة في البلاط الملكي الهاشمي لمدة سبعة أيام اعتبارا من الجمعة.

وأعرب الديوان الملكي الأردني عن "صادق التعازي وخالص المواساة لصاحب الجلالة الهاشمية الملك عبدالله الثاني ابن الحسين، وجلالة الملكة رانيا العبدالله، وسمو الأمير الحسين بن عبدالله الثاني، ولي العهد، والأمراء هاشم وإيمان وسلمى، وأسرة الفقيد وآل الياسين الكرام، بهذا المصاب الأليم، متضرعا إلى الله العلي القدير أن يتغمده بواسع رحمته ورضوانه ويسكنه فسيح جناته"، حسب البيان.

وجاء في نص البيان الصادر عن الديوان الملكي الهاشمي:

ينعى الديوان الملكي الهاشمي، بمزيد من الحزن والأسى، والد صاحبة الجلالة الملكة رانيا العبدالله، حفظها الله، وجد كل من أصحاب السمو الملكي الأمير الحسين بن عبدالله الثاني، ولي العهد، والأمير هاشم بن عبدالله الثاني، والأميرة إيمان بنت عبدالله الثاني، والأميرة سلمى بنت عبدالله الثاني، حفظهم الله، المرحوم، بإذن الله، الطبيب فيصل صدقي الياسين، الذي انتقل إلى رحمته تعالى في عمان اليوم الجمعة، الواقع في 26 شوال عام 1443 هجرية، الموافق 27 أيار عام 2022 ميلادية.

وبأمر من صاحب الجلالة الهاشمية الملك عبدالله الثاني ابن الحسين، حفظه الله ورعاه، يعلن الديوان الملكي الهاشمي الحداد على الفقيد، في البلاط الملكي الهاشمي لمدة سبعة أيام اعتباراً من اليوم الجمعة.

ويعرب الديوان الملكي الهاشمي عن صادق التعازي وخالص المواساة لصاحب الجلالة الهاشمية الملك عبدالله الثاني ابن الحسين، وجلالة الملكة رانيا العبدالله، وسمو الأمير الحسين بن عبدالله الثاني، ولي العهد، والأمراء هاشم وإيمان وسلمى، وأسرة الفقيد وآل الياسين الكرام، بهذا المصاب الأليم، متضرعا إلى الله العلي القدير أن يتغمده بواسع رحمته ورضوانه ويسكنه فسيح جناته.

من جانبها، نشرت الملكة رانيا عبر حساباتها الرسمية على مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة، رسالة لوالدها الراحل، قالت فيها "اللهم في يوم الجمعة ارحم الأنفس الطيبة التي انتقلت إلى جوارك واغفر لهم ووسع قبورهم واجمعنا بهم في جناتك واجبر كسر قلوبنا على فراقهم.. ‎اللهمّ افتح أبواب السماءِ لروحِ أبي، وأبوابَ رحمتك وجنّتك، اللهمّ اغفر له وارحمه وعافه واعف عنه وأكرم نزله ووسع مدخله، اللهم يمّن كتابهُ وهوّن حسابهُ وليّن ترابهُ وثبته عند سؤاله وألهمه حسن جوابه.. My dear father, may you Rest In Peace".