العناية بالبشرة الدهنية واللامعة

  • بواسطة: بابونج تاريخ النشر: الأحد، 24 نوفمبر 2019 آخر تحديث: الإثنين، 26 ديسمبر 2022
العناية بالبشرة الدهنية واللامعة
مقالات ذات صلة
ماسكات طبيعية للعناية بالبشرة الدهنية
روتين العناية بالبشرة الدهنية في الصيف
4 ماسكات سريعة للعناية بالبشرة الدهنية

للبشرة الدهنية العديد من المشاكل كظهور حب الشباب أو الرؤوس السوداء أو لمعان البشرة وغيرها، ومع ذلك فهي أقل بشرة تعرضاً لظهور التجاعيد المبكرة. تعرف في هذا المقال عن محاذير لأصحاب البشرة الدهنية والعوامل التي تزيد من دهنية البشرة ونصائح للعناية بالبشرة الدهنية مع بعض الوصفات المنزلية والماسكات للبشرة الدهنية واللامعة.

تجنب هذه الأفعال إذا كنت من أصحاب البشرة الدهنية

إذا كنت من أصحاب البشرة الدهنية، فيجب أن تعلم أمرين أساسيين: الأول أن دهنية البشرة ناتجة عن ارتفاع في إفراز الغدد الدهنية في الجلد لحاثة الأندروجين (الهرمون الذكري) لديك في مرحلة البلوغ، ثم تعود لتنتظم مع التقدم في السن، أما الأمر الثاني، فهو أن أصحاب البشرة الدهنية يتأخر لديهن ظهور علامات التقدم في السن من تجاعيد وغيرها، بسبب الرطوبة والمرونة التي تمنحها هذه الإفرازات الدهنية لبشرتهن.

  • ضع كريمات الترطيب جانباً، وكافة أنواع المنشطات مثل: مشروبات الطاقة التي يمكن أن تؤدي إلى ارتفاع مستويات هرمون الأندروجين لديك، وبالتالي زيادة الإفرازات الدهنية لبشرتك.
  • تذكر غسل وجهك مرتين صباحاً ومساءً كل يوم، "وابتعد عن استخدام المنظفات القوية التي تدخل مواد حمضية في تركيبتها، فهي عكس ما يشاع حيث يمكن أن تزيد من إفراز زيوت بشرتك، كرد فعل عكسي.
  • إذا كنت لا ترغب في أن تعاني بشرتك من تهيج واحمرار إلى جانب دهنيتها، ننصحك بالابتعاد عن استخدام المنظفات سواء كان صابوناً أو كحولاً، وحتى مزيلات العرق التي قد تسبب لك تحسساً، وحاولي استبدال مستحضرات التجميل الغنية بالمواد الدهنية بأخرى تناسب نوع بشرتك.
  • تجنب استخدام الصابون المخصص لليدين على الوجه مهما استدعت الحاجة لذلك، فإذا لم يتوافر لديكِ صابون للوجه، يمكنك غسله بالماء فقط لأن صابون اليدين قاسٍ جداً على البشرة، وقد يسبب تهيجها إلى جانب تجريد البشرة من الزيوت الضرورية لمرونتها. [1]

أسباب وعوامل تزيد من دهنية البشرة

الاضطرابات الهرمونية

وهذا ما يفسر دهنية البشرة لدى معظم المراهقين بسبب التغيرات الهرمونية الكثيرة التي يعانون منها في تلك الفترة، "أما الأنثى البالغة فقد تكون دهنية بشرتها مرتبطة بالتغيرات الهرمونية لديها مع بداية الدورة الشهرية (الطمث)، وخلال الحمل، أو عند انقطاع الطمث.

البيئة المحيطة

البيئة التي تعيش فيها تؤثر أيضاً على نوع بشرتك، فسكان المناطق المرتفعة الرطوبة معرضين لزيادة دهنية بشرتهم أكثر من غيرهم لأن الرطوبة المرتفعة تؤدي إلى مزيد من التعرق، وبالتالي مزيد من الإفرازات الدهنية.

الحالة النفسية ودهنية البشرة

وبخاصة عند التعرض للضغوط حيث تميل البشرة للتعبير عن هذه المشاكل عادة بزيادة الإفرازات الدهنية في البشرة، وتحرض ظهور حب الشباب فيها أيضاً خاصة لدى المراهقين.

مستحضرات التجميل الثقيلة

مستحضرات التجميل (التي تحوي مواداً نفطية في تركيبها)، أو المرطبات الجلدية التي تدخل الزيوت مثل (زيت جوز الهند، زيت الكاكاو، زيوت نباتية أخرى) في مكوناتها. [2]

نصائح للعناية بالبشرة الدهنية

أهم ما عليك تذكره عند العناية ببشرتك الدهنية، أنك تريدين تثبيط إفرازاتها، لكن ليس إيقاف عمل الغدد الدهنية للجلد، فالمواد الدهنية التي تفرزها عندما تكون في نسبها الطبيعية، تساعد على إبطاء ظهور علامات التقدم في السن على بشرتك، وتعطيها مرونتها ورونقها. فما الذي يمكنك فعله؟! إليك بعضا من النصائح:

استخدمي المكياج الخالي من الزيوت

لا تستخدم مستحضرات التجميل التي تدخل المواد الدهنية أو الزيوت (كالزيوت النباتية) في تركيبها "فتضيفي على زيت بشرتك زيتاً"، ويفضل الاستغناء عن كريمات الترطيب، فبشرتك تحصل على ترطيب إضافي ومجاني من غددها مباشرة.

اختاري مستحضرات التجميل التي تحتوي على الماء

ينصحكِ الدكتور (مات غاس) من الجمعية البريطانية لأطباء الجلدية باختيار مستحضرات التجميل التي يدخل في تركيبها الماء بدلاً من المواد النفطية، وهي المستحضرات المصنفة كمنتجات غير كوميدوغينيكية (non comedogenic)، أو استخدام المرطبات التي يدخل الجلسرين في مكوناتها.

احذر انغلاق مسامات البشرة

توقف عن استخدام كل مستحضر لتنظيف البشرة يشعرك بانكماش أو شد في بشرتك بعد استخدامه، فقد يؤدي على المدى الطويل إلى تعطيل عمل الغدد الدهنية في الجلد، أو رد فعل عكسي لدى هذه الغدد، فيحثها على مزيد من الإفرازات.

اغسل وجهك مرتين يوميا

يوصي أطباء الجلدية بغسل وجهك مرتين يومياً، باستخدام المياه الساخنة، فهي تساعد البشرة على التخلص من زيوتها الإضافية، ويمكنك غسله ثلاث مرات إذا كنت تتعرقين بشكل مفرط.

اختاري المستحضرات الموصى بها

يقترح أخصائي الجلدية تجربة المستحضرات التي يدخل في تركيبها حمض الصفصاف، أو حمض الليكوليك)، أو مستحضرات (البنزويل بيروكسايد) لعلاج مشاكل الدهنية المفرطة للبشرة. [1]

وصفات منزلية للبشرة الدهنية

إذا كنت ممن يعاني من بشرة لامعة ودهنية، نقدم لك ثلاثة أقنعة طبيعية لتحضيرها في مطبخك مباشرة بعد قراءة المقال، لتساعدك في خفض الإفرازات الدهنية:

قناع الليمون لإزالة زيوت البشرة والتجاعيد

يتمتع الليمون بخاصية حامضية تساعد على امتصاص الإفرازات الدهنية الزائدة في بشرتك، ويحافظ على رونقها وشبابها لغناه بالفيتامين (C) المولد لبروتين الكولاجين، والذي يمنح بشرتك مظهراً شاباً، فكيف تصنعين هذا القناع؟ إليك الطريقة: اعصري ليمونة واحدة، مع إضافة بعض قطرات العسل إلى العصير الناتج، حركي المزيج جيداً، ثم ادهنيه على وجهك، مع الابتعاد عن منطقتي العينين، اتركيه لمدة خمسة عشرة دقيقة ثم اغسلي وجهك بالماء، كرري هذه العملية مرة كل أسبوع قبل الخلود للنوم. [3]

قناع البرتقال لامتصاص الزيوت الفائضة عن حاجة بشرتك

تعتبر الحمضيات من أهم المكونات التي يمكنك من خلالها السيطرة على إفرازات البشرة الدهنية لأنها تعمل على امتصاص الفائض من الزيوت، ولغناها بالفيتامين (C) الذي يحمي بشرتك من التجاعيد. جففي قشرة برتقالة بوضعها تحت الشمس لمدة يوم واحد، ثم اطحنيها وأضيفي إلى المسحوق الناتج كمية من عصير الليمون وماء الزهر، واخلطي المزيج جيداً ثم ضعيه على وجهك، ولا تقومي بإزالته حتى يجف تماماً، ثم اغسليه باستخدام المياه الباردة، وكرري العملية مرة أو مرتين كل أسبوع.

قناع البندورة (الطماطم) كمنظف طبيعي لبشرتك الدهنية

تحتوي الطماطم على حمض الليكوبين الذي يحمل فوائد جمة لبشرتك إلى جانب غناها بالفيتامينات (C) و (A) التي تحافظ على بشرتك شابة، إلى جانب اعتبارها من أهم المنظفات الطبيعية لبشرتك، حيث يخلصها من الزيوت الزائدة، إضافة إلى دورها بإزالة الرؤوس السوداء والبقع الداكنة (الكلف).

اهرس نصف حبة طماطم، ثم صفي العصير الناتج من البذور الصغيرة، وامسحي وجهك بعصير الطماطم باستخدام قطنة، واتركيه لمدة (10 إلى 15) دقيقة قبل غسله بالماء، ولاحظي التحسن بعد تكرارك للعملية مرة كل أسبوع.

تجلب البشرة الدهنية لصاحبها الكثير من الزيوت وحب الشباب، إلا أنها من الناحية الأخرى تحميها من ظهور التجاعيد، وعلامات التقدم بالعمر التي تظهر على البشرة، لذا ما عليك سيدتي سوى البحث عن طريقة لتنظيم إفراز الغدد الدهنية في الجلد، وليس تعطيلها عن عملها.