بالحجاب: أشهر بطلات الرياضة المسلمات حول العالم

نجحت المحجبات في فرض ثقافتهمن وعاداتهن على العالم

  • تاريخ النشر: السبت، 01 فبراير 2020
بالحجاب: أشهر بطلات الرياضة المسلمات حول العالم
مقالات ذات صلة
حكام الإمارات: قدمنا 1.2 مليون جرعة كورونا ونحن في الصدارة عالمياً
تامر حسني يستجيب لطلب متابعة تمنت حضوره لحفل زفافها
تحولات مصيرية للعالم ونجوم الفن: ميشيل حايك يحبس الأنفاس بتوقعات 2021

نجحت المحجبات في فرض ثقافتهمن وعاداتهن على العالم واستطعن تحقيق إنجازات رياضية في منافسات عالمية حتى أن شركة NIKE المتخصصة في الملابس الرياضية صممت ملابس مخصصة للمحجبات مستلهمة الفكرة من منال رستم أول سيدة مصرية تتسلق الجبال، لتصبح أول محجبة عربية وجهاً إعلانياً لإحدى أشهر الماركات الرياضية حول العالم.

ويعد ارتداء الحجاب في منافسات الرياضة من القضايا التي أثارت الجدل في العقود الماضية وبسببه حرمت كثيرات من الدخول في منافسات عالمية بسبب مجموعة من القواعد التي كانت سابقا مفروضة.

هذه القواعد العالمية اعتبرت أن الحجاب يقيّد الحركة أو قد يكون غير مريحا للارتداء أثناء ممارسة الرياضة البدنية الشاقة.

غير أن قواعد الملابس التي تفرضها الاتحادات الرياضية لا يمكن التوفيق بينها وبين قواعد الحجاب.

لذلك لم يُسمح للنساء المسلمات سابقا بالتنافس في المسابقات الرياضية مرتديات الحجاب .

مثال على هذا الحادث، الذي تسبب في غضب عربي ودولي، وقع في عام 2007 وشمل فتاة تبلغ من العمر 11 عامًا تم إخراجها من إحدى دورات كرة القدم في كندا على أساس أن حجابها يشكل خطراً على الصحة والسلامة، إذ فرض الاتحاد الدولي لكرة القدم FIFA حظرا على النساء اللائي يغطين رؤوسهن ولذلك منعت الفيفا سابقا الفريق الوطني الإيراني لكرة القدم النسائية من المشاركة في المبارايات الدولية قبل أن تسمح في 2012 برفع هذا الحظر لتحفيز ممارسة المرأة المسلمة وخاصة الخليجية لممارسة الرياضة والمشاركة في المنافسات الرياضية المحلية والدولية.

من جهة أخرى فإنه في الوقت الذي يلقى ارتداء الحجاب في بعض الأنواع الرياضية ترحيباً وتحفيزاً كبيراً، مثل كرة القدم وألعاب القوى والتيكواندو، التي برز فيها بعض النجوم المحجبات مثل نهال أكسوي ذات الأصول التركية التي فازت ببطولة ألمانيا للتكواندو لمرتين، هناك جدل كبير في بعض الألعاب الرياضية الأخرى. مثال على ذلك رياضة كرة السلة التي تمنع ارتداء الحجاب لأسباب مختلفة من بينها أن اللعب يتم بشكل مستمر على مستوى الرأس، الشيء الذي قد يؤدي إلى بعض الاحتكاكات مما قد يتسبب في بعض الإصابات، ولهذا يمنع ارتداء الحجاب والإكسسوارات.

واحتجاجا على هذا الحظر كانت لاعبة كرة السلة سرى الشوق السويسرية من أصل عراقي رفعت دعوى قضائية ضد جامعة كرة السلة السويسرية التي تمنع ارتداء الحجاب لكنها خسرت الدعوى.

في ألبوم الصور أعلاه نتعرف على أشهر بطلات الألعاب الرياضية المحجبات حول العالم:

تم نشر هذا المقال مسبقاً على رائج. لمشاهدة المقال الأصلي، انقري هنا