بعد غياب سنوات: هيلدا خليفة تفاجئ جمهورها وتعود من خلال مهرجان الجونة

  • تاريخ النشر: الإثنين، 19 أكتوبر 2020 آخر تحديث: الثلاثاء، 20 أكتوبر 2020
بعد غياب سنوات: هيلدا خليفة تفاجئ جمهورها وتعود من خلال مهرجان الجونة
مقالات ذات صلة
بعد إعلان اعتزاله: منصور الرقيبة يعود لمتابعيه بهذه الرسالة
محمد رمضان يتصدر مواقع التواصل الاجتماعي بعد سقوطه على المسرح
فيروس كورونا يدفع دكتورة خلود لإجراء عملية تجميلية فما العلاقة!

بعد اختفاء سنوات غابت فيها الإعلامية الشهيرة، هيلدا خليفة، عن الساحة، تعود مقدمة البرامج اللبنانية من جديد إلى خشبة المسرح من خلال مهرجان الجونة السينمائي، والذي ستقام فعالياته يوم 23 أكتوبر الجاري، ووجهت الإعلامية الشهيرة رسالة إلى جمهورها من خلال فيديو أدهش متابعيها بسبب عدم تغير ملامحها وحفاظها على إطلالتها المميزة التي اعتادوا عليها منذ ظهورها على خشبة المسرح من خلال برنامج ستار أكاديمي.

وظهرت هيلدا خليفة بإطلالة شبابية وبشرة مشرقة، ووجهت رسالة لمتابعيها قائلة: "أنا مبسوطة كتير ومحمسة لإني قريباً هشوفكم في مصر لإني هقدم سهرة الافتتاح في مهرجان الجونة السينمائي، وأكيد راح يكون بالدورة الرابعة لها السنة، وبالتأكيد هيكون مميز ومختلف عن باقي السنين وراح يكون قصص  فيها أشياء كتير شيقة وممتعة، إذا كنتوا في لمهرجان خليني أشوفكم وإذا لا تابعوا أحداث المهرجان".

لم تفاجئ هيلدا الجمهور بعودتها فقط بعد غياب طويل، ولكنها أدهشت المتابعين أيضاً بإطلالة بدت فيها بعمر أصغر، واعتاد الجمهور خلال مواسم ستار أكاديمي على إطلالات هيلدا خليفة الأنيقة المميزة، لتعود من جديد مشوقة الجمهور قبل موعد افتتاح مهرجان الجونة السينمائي بأيام.

وكا آخر ظهور لهيلدا خليفة على خشبة المسرح في عام 2016 من خلال تقديمها لفعاليات الموسم الـ11 من برنامج ستار أكاديمي.

مهرجان الجونة السينمائي 2020

كان مهرجان الجونة السينمائي أعلن عن انطلاق فعالياته في الفترة من 23 إلى 31 من أكتوبر الجاري، وأعلن عن  مشاركة مجموعة جديدة من الأفلام السينمائية الهامة في الدورة الرابعة له، بعد تأجيلها في شهر سبتمبر الماضي، على خلفية انتشار فيروس كورونا الوبائي، والذي أدى إلى توقف وتأجيل العديد من الفعاليات الثقافية والفنية.
 

وكشف المهرجان عن الافلام المشاركة في مسابقة الأفلام الروائية الطويلة لهذا العام وهي فيلم يوريف فيليب الأول "الصبي صائد الحيتان"، و"احتضار" لهلال بيداروف و"إلى أين تذهبين يا عايدة" لياسميلة زبانيتش. بينما يشارك "صائدو الكمأ" لمايكل دويك وجريجوري كيرشاو في مسابقة الأفلام الوثائقية الطويلة.



‎وعن الأفلام المشاركة في قسم الاختيار الرسمي خارج المسابقة، تشارك أفلام "استمع" لآنا روشا دي سوسا و"ماتادوري المذعور" لرودريجو سيبولفيدا أورزوا و"الضربة القوية" لإيمانويل كوركول و"الروابط" لدانيلي لوكيتي، إضافة إلى "تيار" لجيا كوبولا و"الأمهات الحقيقيات" لنعومي كاواسي، وأخيرًا الفيلم الطويل الأول لدياكولومبيشفيلي "بداية".

وعلق انتشال التميمي، مدير المهرجان على تأجيل الموعد إلى شهر  أكتوبر الجاري قائلاً: "تأثرت العديد من المهرجانات السينمائية بالأوضاع المتعلقة بجائحة كورونا، وعودتها إلى المشهد ستبعث برسالة إيجابية إلى العالم بعودة الأمور إلى طبيعتها، نختار أن نحيا في ظل هذا الأمل في جو من الإيجابية وأن نستكمل التزامنا الذي بدأناه من أجل المساهمة في تطوير السينما دولياً وإقليمياً، وأن نضمن في الوقت ذاته تجربة آمنة وممتعة لكل المشاركين".

ومن المقرر أن تُفتتح الدورة الرابعة لمهرجان الجونة السينمائي، بمركز الجونة للمؤتمرات والثقافة (GCCC)، الذي يتميز بتصميمه المعماري الفذ الممتد على مساحة 8000 متر مربع من الفضاءات المفتوحة الواسعة، ويُعد هذا الافتتاح واحداً من أهم الأحداث المنتظرة في تلك الدورة، حيث سيوفر أجواء فريدة لتجربة ثقافية وسينمائية جديدة. بحسب القائمين على المهرجان.