بعد 120 عام ألواح شوكولاتة مازالت صالحة للأكل

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 23 ديسمبر 2020
بعد 120 عام ألواح شوكولاتة مازالت صالحة للأكل
مقالات ذات صلة
يوسف شعبان في لقطات عفوية بعضها نادر مع أشهر نجوم السينما المصرية
يوسف شعبان يفقد الوعي داخل العناية المركزة وابنته تطالب بالدعاء له
نور الشريف يتصدر الترند بعد إعلان ظهوره في مسلسل "نسل الأغراب"

تفاجئ العالم بإكتشاف من قبل موظفو المكتبة الوطنية الأسترالية ألواح من الشوكولاتة تعود لعام 1900 داخل مقتنيات الشاعر الأسترالي الراحل بانجو باترسون، والغريب أن الواح الشوكولاته تصلح للتناول والأكل وصالحة 120 عامًا هو عمر الشيكولاته التي تم اكتشافها في مقتنيات الشاعر الاسترالي حيث تلاحظ عدم تغير لونها الداكن وبقائها على حالها بالرغم من مرور قرن كامل و20 عامًا، حيث جاءت  الشيكولاتة من نوع "كادبوري" لم تتغير وبأنها صالحة لدرجة كبيرة وقد يستطيع تناولها، بحسب شبكة "سكاي نيوز" الإخبارية.

الشيكولاتة صنعت لصالح القوات البريطانية

بعد 120 عام ألواح شوكولاتة مازالت صالحة للأكل

وبعد العودة للبحث تبين أن من صنع شركة "كادبوري" لصالح القوات البريطانية، بناء على طلب من قصر باكنجهام، وكانت الكمية ما بين 70- 80 ألف رطل، ويتوقع أن "باترسون" الشاعر الأسترالي اشترى علبة الشوكولاتة من القوات البريطانية عندما كان مراسلا حربيا لصحيفة "سيدني مورنينج هيرالد".

الشوكولاته معها رسالة صغيرة

بعد 120 عام ألواح شوكولاتة مازالت صالحة للأكل

  • وتعد هذه الشوكولاتة" الكادبوري" والتي تعود لعام 1900 كانت هدية تذكارية من الملكة البريطانية فيكتوريا إلى الجنود خلال حرب "البوير"ويعود عدم تغير لون الشوكولاتة وبقاءها بنفس اللون بنية وعلى نفس حالها تقريبا هي المفاجأة لمختبر المكتبة الوطنية الأسترالية، وفقا لما ذكرته صحيفة «ديلي ميل» البريطانية.

  • وذكرت جينيفر تود  المسؤولة في المكتبة الوطنية الأسترالية، أن عندما تم فتح الشوكولاتة كانت هناك رائحة ممتعه وطيبه، وبالنسبة لألواح الشوكولاتة فكان مكتوب عليها عبارة «أتمنى لك عاما جديدا وسعيدا. فيكتوريا».

  • وأشارت صحيفة «ديلي ميل» البريطانية، أن ظهور بقع بيضاء في الشوكولاتة يدل على أن الدهون المكونة في صناعتها ترتفع إلى السطح من خلال شقوق صغيرة، وذلك يحدث عندما لا يتم تخزينها في درجة الحرارة الصحيحة.

  • كما تنفصل جزيئات الدهون عن باقي المكونات بسبب درجة الحرارة غير المناسبة التي تخزن فيها الحلوى، وللتغلب على ذلك يتم تخزين الشوكولاتة في درجة حرارة تتراوح ما بين 14 و18 درجة حرارة مئوية.

من هو أندرو بانجو باترسون

باترسون ، أندرو بارتون (1864-1941) ، شاعر ، ولد في نارامبلا. بالقرب من مولونج ، نيو ساوث ويلز ، في 17 فبراير 1864. كان ابن أندرو ب. باترسون ، غرزير ، وكان قريبًا من إدموند بارتون، تلقى تعليمه في مدرسة Sydney Grammar School وجامعة سيدني ، وتم قبوله كمحامٍ ومارس عمله حتى عام 1900 في سيدني. بدأ في المساهمة بقصائد في النشرة وفي عام 1895 نشر "الرجل من نهر ثلجي وآيات أخرى". لقد كان نجاحًا شعبيًا فوريًا ، وكان في العاشرة من عمره بعد عام ، وبعد 40 عامًا ، تجاوز عدد النسخ المباعة 100000، كان باترسون مراسلًا حربيًا أثناء حرب جنوب إفريقيا ، وفي الصين بعد تمرد الملاكمين ، وفي جزر الفلبين، ظهرت مجموعة أخرى من أعماله ، وهي آخر عرق ريو غراندي وآيات أخرى ، في عام 1902 ، وقد أعيد طبع هذا أيضًا بشكل متكرر.

في عام 1906 ، نشر باترسون رواية زواج في المناطق النائية ، والتي وصلت إلى طبعتها الرابعة في عام 1924. أصبح راعياً بالقرب من ياس لعدة سنوات ، ولكن عندما اندلعت حرب 1914-1918 ، ذهب إلى أوروبا كمراسل لصحيفة Sydney Morning Herald. سائق سيارة إسعاف في فرنسا ، وفي عام 1915 التحق بخدمة الإسعاف في مصر حيث وصل إلى رتبة رائد، وكانت محاولة باترسون للحفاظ على الأغاني المحلية للأيام الرائدة ، والتي نُشرت باسم أغاني بوش القديمة ، بمثابة عمل قيم أيضًا.