تبييض الأسنان بالليزر

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 03 نوفمبر 2021 آخر تحديث: الأحد، 07 نوفمبر 2021
تبييض الأسنان بالليزر
مقالات ذات صلة
أنواع تبييض الأسنان
جل تبييض الأسنان
تبييض الأسنان بالملح

إن الحصول على أسنان بيضاء مثالية ليس بالأمر الصعب، إذ يمكن إزالة تلون الأسنان من خلال عملية تبييض الأسنان. تختلف عملية تبييض الأسنان تمامًا عن عملية التلميع بعد عملية تنظيف الجير. وهناك العديد من الطرق لتبييض الأسنان فمنها المنزلية ومنها الطبية، يمكن تطبيق عملية تبييض الأسنان بالليزر عند الطبيب، ويمكن أيضًا تبييض الأسنان في المنزل بحيث يتم تطبيق وصفات طبيعية أو باستخدام مواد هلامية تحتوي على عوامل التبييض، وخلال هذا المقال سنتعرف على فوائد تبييض الأسنان بالليزر مع ذكر فوائدها وميزاتها وأضرارها.

فوائد تبييض الأسنان بالليزر

يُعد تبييض الأسنان بالليزر طريقة حديثة للعناية بالفم وهي من الوسائل الاحترافية التي تتيح استعادة البياض الطبيعي للمينا بسرعة وتحسين جمال الابتسامة، كما تعتبر عملية تبييض الأسنان بالليزر مناسبة للرجال والنساء من جميع الأعمار، مما يجعلها حلًا متعدد الاستخدامات في طب الأسنان التجميلي. تتعدد فوائد تبييض الأسنان بالليزر عندما يقوم طبيب أسنان مدرب بشكل صحيح ومعتمد بإجراء تبييض الأسنان بالليزر ومن هذه الفوائد نذكر ما يلي:

  • تظهر نتائج ملحوظة خلال جلسة تبييض أسنان واحدة بالليزر.
  • يقوم طبيب الأسنان بجميع الأعمال في العيادة، لذلك لا يضطر المريض إلى استخدام أي مواد أو تقنيات في المنزل.
  • نتائج التبييض أسرع من تلك التي حققتها المنتجات المنزلية.
  • إن قيام طبيب أسنان بإجراء العملية يقلل من خطر حدوث مضاعفات مثل حروق الأنسجة الرخوة أو تلف الأعصاب داخل الأسنان. [1]

ميزات تبييض الأسنان بالليزر

تتميز تقنية تبييض الأسنان بالليزر بخمس مزايا رئيسية تميزها عن منافسيها الرئيسيين وهي: التبييض الكيميائي والصوتي والموجات فوق الصوتية، ومن ميزات تبييض الأسنان بالليزر نذكر ما يلي:

  • يساهم تبييض الأسنان بالليزر على تحقيق البياض المثالي في جلستين إلى ثلاث جلسات حيث يخلص من اصفرار الأسنان.
  • يستمر تأثير تبييض الأسنان بالليزر من ستة أشهر إلى عدة سنوات، وهو أعلى بكثير من تأثير الحلول المحددة. 
  • مدة جلسة تبييض الأسنان بالليزر قصيرة بفضل تقنية بسيطة واستخدام المعدات الحديثة يقوم الطبيب بإجراء العملية في غضون 30 إلى 40 دقيقة فقط، أي 2-3 مرات أسرع من الطرق التنافسية الأخرى.
  • يعتبر إجراء تبييض الأسنان بالليزر بسبب مكوناته والأشعة فوق البنفسجية وسيلة فعالة للوقاية من التسوس وعدد من التهابات تجويف الفم وبالتالي تعمل التقنية على تطهير الفم.
  • أضرارها ضئيلة حيث تساعد المدة القصيرة للإجراء في تقليل تأثير التركيبة على البنية الصلبة للسن وهذا يسمح باستخدام الليزر حتى على الأسنان ذات التسوس الأولي، دون التعرض لخطر إتلاف المينا ولحماية اللثة من الأشعة فوق البنفسجية يتم توفير الإشعاع بواسطة تركيبة خاصة.
  • ميزة أخرى لهذا الإجراء هي استخدام الليزر الحديث مع مصدر ضوء صغير لا يسخن المينا والبنية الداخلية للسن. يتم تنفيذ التأثير الفعلي لليزر فقط على التركيبة المطبقة، والتي تتفاعل مع البلاك. [2]

كيف يتم تبييض الأسنان بالليزر

يتضمن إجراء تبييض الأسنان بالليزر استخدام هلام خاص يوضع على سطح المينا وليزر عالي الدقة، وأثناء عملية التبييض يثير شعاع الليزر تفاعلًا كيميائيًا بين الجل واللويحة ويزيل الشوائب المتراكمة من سطح السن. يمكن أن تشتمل تركيبة مواد التبييض على مكونات مختلفة ولكن الأساس هو بيروكسيد الهيدروجين وتستخدم الكلوريدات في حالات نادرة. ولمعرفة كيف يتم تبييض الأسنان بالليزر فإنه يجب إجراءها في عيادة الأسنان ويتكون الإجراء من بضع خطوات بسيطة وهي كما يلي:

  1. يضع طبيب الأسنان واقيًا بلاستيكيًا أو مطاطيًا في فم المريض لإبقائه مفتوحًا.
  2. توضع طبقة واقية على اللثة لحمايتها من جل التبييض. عادة ما تتصلب هذه الطبقات مما يخلق طبقة تشبه المطاط على اللثة وهذا يساعد على منع تهيج اللثة وحرقها.
  3. بمجرد تشكل الطبقة الواقية يقوم طبيب الأسنان بوضع جل التبييض بعناية على الأسنان، ثم يستخدم ليزرًا يشبه القلم لتنشيط الجل. سوف يتحول الجل إلى رغوة مما يعني أنه يعمل على إزالة البقع من الأسنان.
  4. يُترك الجل على الأسنان لبضع دقائق. ثم يقوم طبيب الأسنان بإزالته باستخدام مكنسة كهربائية صغيرة. ويكرر طبيب الأسنان هذه الخطوات حتى ثلاث أو أربع مرات حتى تصل الأسنان إلى الدرجة المطلوبة من البياض.
  5. يشطف طبيب الأسنان فم المريض ويزيل الطبقة الواقية من على اللثة. [1]

كم يدوم تبييض الأسنان بالليزر

تستغرق عملية تبييض الأسنان بالليزر ما يقارب ساعة واحدة فقط من العلاج في عيادة طبيب الأسنان، وقد يحتاج المريض إلى عدة جلسات لتحقيق النتائج المرجوة لكن تبدأ رؤية النتائج بعد الجلسة الأولى، وهناك الكثير من الناس يتسالون كم يدوم تبييض الأسنان بالليزر؟ فإن الجواب هو أنه من الممكن أن يدوم تبييض الأسنان بالليزر لمدة سنتين إلى ثلاث سنوات لكن ستنخفض النتائج إذا تم استهلاك الأطعمة والمشروبات التي تسبب تلون الأسنان واصفرارها لذلك لا بد من الرعاية اللاحقة المناسبة. [3]  

هل تبييض الأسنان بالليزر مؤلم؟

من المهم ملاحظة أن علاجات تبييض الأسنان ومنها تبييض الأسنان بالليزر يمكن أن تخلق حساسية مؤقتة للأسنان. وذلك لأن المواد الكيميائية الموجودة في منتجات تبييض الأسنان تحتوي على مكون مبيض يمكن أن يجعل الأسنان تشعر بألم طفيف بعد العلاج، خاصة عند تعرضها لأشياء شديدة الحرارة. نقدم هذه النصائح التي يجب أن يطبقها كل من يعاني من حساسية الأسنان بعد تبييض الأسنان بالليزر:

  • استخدام تركيزًا أقل وفجوات أكبر: قد يؤدي تبيض لأسنان بانتظام أو استخدام تركيز عالٍ من عوامل التبييض إلى زيادة حساسية الأسنان، ولمكافحة ذلك يجب استخدام ممارسات التفتيح الذكية ومنح الأسنان قسطًا من الراحة بين كل جلسة تبييض الأسنان بالليزر.
  • إن كمية التبييض في منتجات التبييض ليست هي نفسها في جميع المجالات. فالعلاجات الاحترافية مثل تبييض الأسنان بالليزر تحتوي على كميات أعلى من المبيض لأنها تحتاج إلى العمل في جلسة واحدة. على العكس من ذلك تحتوي المبيضات المنزلية على تركيز أقل من المُبيض حيث يُقصد بها أن تكون آمنة للاستخدام لأي شخص يشتريها. وبالتالي يحتاج المريض إلى استخدامها عدة مرات للحصول على التأثير الكامل. وإذا كنت قلقًا بشأن حساسية الأسنان فقد تكون مجموعة الأدوات المنزلية هي الخيار الأفضل حتى تتمكن من المباعدة بين العلاجات مع مرور الوقت وتقليل فرصة الإصابة بحساسية مؤلمة.
  • العناية بالأسنان بعد تبييضها بالليزر: بعد تبييض الأسنان بالليزر من الأفضل تنفيذ بعض الاستراتيجيات الإضافية لمنح الأسنان الحماية الإضافية التي تحتاجها. 
  • استخدام معجون أسنان المخصص للأسنان الحساسة، فقد تم تطوير علامات تجارية خصيصًا لهذا الغرض، وهي تعمل بشكل جيد. يجب استخدام الفرشاة ببطء وبلطف مرتين يوميًا وسيتم ملاحظة انخفاضًا في الحساسية.
  • تجنب الأطعمة شديدة السخونة أو شديدة البرودة، إذ تعتبر الأطعمة مثل الآيس كريم أو الحساء الساخن من مسببات النوبات الشائعة للألم بعد تبييض الأسنان بالليزر، لأن درجات الحرارة القصوى تخترق الأسنان بسهولة وتزعج العصب. [4]  

أضرار تبييض الأسنان بالليزر

على الرغم من كثرة الفوائد وفضلًا عن كثرة الآراء الإيجابية حول تبييض الأسنان بالليزر، إلا أن هناك عددًا من العيوب التي يمكن أن تصبح محددة لبعض الأشخاص. ومن أهم أضرار تبييض الأسنان بالليزر وعيوبها نذكر ما يلي:

  • الإحساس بطعم مزعج محتمل أثناء العملية وحساسية لمكونات الجل، يحدث عادة في المرضى الذين يعانون من فرط الحساسية.
  • يمكن أن تؤدي الضربات النقطية للجل المنظف على اللثة إلى الشعور بعدم الراحة والحرق، لذلك يجب أن يكون الأطباء حذرين قدر الإمكان عند تطبيقه.
  • حظر مؤقت على شرب الشاي والقهوة القوية.
  • يجب عم إجراء عملية تبييض الأسنان بالليزر لمن هم تحت سن 18 حتى اكتمال نمو الأسنان.
  • تجنب استخدام هذه التقنية لمن يعاني من حساسية من مكونات جل التبييض.
  • لا تستخدم هذه التقنية للنساء أثناء الحمل والرضاعة الطبيعية.

طرق طبيعية لتبييض الأسنان

تستخدم العديد من منتجات تبييض الأسنان الموجودة في السوق مواد كيميائية لتبييض الأسنان، ويعتبر هذا مصدر قلق لكثير من الناس، لكن من الممكن تبييض الأسنان بالليزر أو بطرق طبيعية بدون أي مواد كيميائية ضارة. هناك طرق عديدة لتبييض الأسنان بشكل طبيعي. سنذكر فيما يلي طرق طبيعية لتبييض الأسنان:

ممارسة النظافة الفموية الجيدة

تشمل أفضل الطرق للحفاظ على أسنان بيضاء ما يلي:

  • غسل الأسنان مرتين يوميًا لمدة دقيقتين في كل مرة.
  • الامتناع عن التدخين وتجنب استخدام منتجات التبغ التي يمكن أن تضر بصحة الفم وتجعل الأسنان صفراء.
  • استخدام الخيط لتنظيف الأسنان لتجنب الأطعمة الملونة من أن تعلق بين الأسنان.
  • زيارة طبيب الأسنان كل ستة أشهر لتنظيف الأسنان بشكل احترافي.
  • استخدام منتجات التبييض عدة مرات في الأسبوع.
  • تقليل تناول منتجات التلوين مثل القهوة والشاي والتوت الداكن ومسحوق الكاري.
  • الحد من الأطعمة والمشروبات السكرية أو تجنبها.

تناول نظام غذائي صحي ومتوازن

يمكن للعديد من الأطعمة الصحية أيضًا تحسين صحة الأسنان وتقويتها وسطوعها. وتشمل ما يلي:

  • تناول الخضار الخشنة مثل البروكلي فإنه من الخضروات الغنية بالألياف وتتطلب المزيد من المضغ للتحلل، مما يزيد من إفراز اللعاب ويساعد على التخلص من البقع).
  • الأناناس إذ يحتوي على البروميلين، وهو مركب مضاد للالتهابات يساعد على إزالة البقع.
  • منتجات الألبان التي تعمل على زيادة إنتاج اللعاب للمساعدة في إزالة البقع.
  • المكسرات والبذور فإنها مقشرات طبيعية تساعد على إزالة البقع.
  • البصل إذ يحتوي على الكبريت للمساعدة في منع تكون البلاك على الأسنان.
  • الكرفس والجزر حيث يحتويان على نسبة عالية من الماء، مما يساعد على إزالة الحطام بين الأسنان.

الحصول على ما يكفي من الكالسيوم في النظام الغذائي

الكالسيوم ضروري لعظام قوية، بما في ذلك الأسنان، وكلما كانت الأسنان أقوى، قل خطر التلف. وكلما كانت الأسنان أقل تضررًا، قل تعرضها للاصفرار. وهذه بعض الأطعمة الغنية بالكالسيوم:

  • الألبان والأجبان والحليب: يحتوي الجبن واللبن والحليب على حمض اللاكتيك والكالسيوم المعدني المعزز للمينا، مما يقوي الأسنان ويقلل من البقع.
  • تحتوي العديد من الخضروات ومنتجات الألبان على الكالسيوم، وتشمل هذه الخضار الورقية ومنتجات الصويا والبقوليات والفاصوليا والمكسرات وغيرها.

تناول الفواكه التي تحتوي على البروميلين

الفواكه مثل البابايا و الأناناس تحتوي على إنزيمات البروميلين، والتي ثبت أن لها آثار تبييض على الأسنان. 

استخدام منتجات تبييض الأسنان التي تحتوي على صودا الخبز وبيروكسيد الهيدروجين المخفف

بيروكسيد الهيدروجين هو عامل تبييض طبيعي، كما أنه يقتل البكتيريا في الفم، مما يساعد على منع تسوس الأسنان وأمراض الفم. هناك العديد من منتجات التبييض التجارية تدرج بيروكسيد الهيدروجين كمكون، ومع ذلك فإنها تحتوي غالبًا على تركيزات عالية من المركب الكيميائي.

عندما يتركز بيروكسيد الهيدروجين بشكل كبير، يمكن أن يؤدي إلى تهيج اللثة وحساسية الأسنان أو تآكل المينا. ومع ذلك تشير الدراسات إلى أن بيروكسيد الهيدروجين آمن للاستخدام إذا تم تخفيفه في معجون الأسنان أو غسول الفم.

من الأفضل استخدام منتجات التبييض التي تحتوي على 1 إلى 1.5% من بيروكسيد الهيدروجين. تحتوي العديد من هذه المنتجات أيضًا على كميات صغيرة من صودا الخبز. لكن يجب تجنب الإفراط في استخدام منتجات التبييض التي تحتوي على بيروكسيد الهيدروجين أو صودا الخبز. ويجب التأكد دائمًا من قراءة التعليمات قبل استخدامها.

استخدام منتجات تبييض الأسنان الطبيعية

المنتجات التي تحتوي على البيروكسيد آمنة للاستخدام على الأسنان بجرعات صغيرة. ومع ذلك، يفضل بعض الناس استخدام المنتجات الطبيعية تمامًا. ويمكن استخدام العديد من شرائط التبييض الطبيعية ومعاجين الأسنان وغسولات الفم الموجودة في السوق بالإضافة إلى الزيوت الأساسية والنباتات لتبييض الأسنان تدريجيًا. [5]

أسباب تلون الأسنان

هناك العديد من أسباب تلون الأسنان، حيث إن سوء صحة الأسنان والنظام الغذائي والعمر ومنتجات التبغ ليست سوى عدد قليل من أسباب تلون الأسنان. يمكن للبكتيريا التي تتراكم على الأسنان واللثة أن تسبب اصفرار الأسنان إذا لم يتم إزالتها بالفرشاة والخيط الروتيني. تحتوي بعض الأطعمة والمشروبات على مركبات الكروموجين، والمركبات المصطبغة التي تغير لون مينا الأسنان. يمكن أن يحدث تغير لون الأسنان بسبب التوت والطماطم والقهوة والشاي والمشروبات الغازية. ومن أسباب تلون الأسنان نذكر ما يلي:

  • الجينات: قد يكون أحد أسباب اصفرار الأسنان أنه ناتج عن عوامل وراثية، فإذا كان لدى أحد الوالدين أسنان صفراء، فمن المرجح أن يرث الأبناء هذه السمة.
  • التدخين: كثرة التدخين أو مضغ التبغ يمكن أن يؤدي إلى اصفرار الأسنان.
  • المضادات الحيوية: إذا تم تناول جرعة عالية من المضادات الحيوية من مجموعة التتراسيكلين في مرحلة الطفولة، فقد يتسبب ذلك في تلون الأسنان عند خروجها من اللثة. 
  • الحوادث: يمكن للحادث الذي أدى إلى صدمة جسدية للأسنان أن يؤدي إلى تشقق مينا الأسنان وتلف داخل الأسنان ونزيف وتغير في لون الأسنان.
  • المرض: يمكن أن تؤدي الأمراض مثل اليرقان أو العدوى إلى تآكل المينا وتسبب اصفرار الأسنان.
  • التسمم بالفلور: التسمم بالفلور هو حالة تظهر فيها بقع صفراء أو بنية صفراء على الأسنان بسبب الاستخدام المفرط للفلورايد. فيما يتعلق باستخدام معجون الأسنان أو المكملات الغذائية التي تحتوي على الفلورايد يجب اتباع نصيحة الطبيب دائمًا. [6]

تعرفنا خلال هذا المقال على فوائد وأضرار تبييض الأسنان بالليزر، وهي من أكثر الطرق الشائعة لتبييض الأسنان بوقتٍ قصير وللحفاظ على نتائجها يجب التقيد بالنصائح التي قمنا بتقديمها لكم كما يفضل استشارة طبيب الأسنان لمعرفة ما يجب تجنبه.

  1. أ ب "Laser Teeth Whitening: How It Works & Costs" ، منشور على موقع newmouth
  2. "LED Teeth Whitening" ، منشور على موقع newmouth
  3. "How Much Does Professional Teeth Whitening Cost at the Dentist?" ، منشور على موقع dentaly
  4. "How to Reduce Tooth Sensitivity After Whitening" ، منشور على موقع naenaedentalclinic
  5. "Natural Teeth Whitening" ، منشور على موقع newmouth
  6. "Why Do I Have Yellow Teeth? 11 Causes" ، منشور على موقع medicinenet