تسريب رسائل الأميرة ديانا إلى حبيبها الضابط..فماذا قالت؟!

  • تاريخ النشر: الخميس، 12 نوفمبر 2015
تسريب رسائل الأميرة ديانا إلى حبيبها الضابط..فماذا قالت؟!
مقالات ذات صلة
بعد 19 عاماً على وفاتها...حارس الأميرة ديانا يكشف تفاصيل صادمة لأول مرة عن مصرعها
فيديو جولة في الفندق الذي صور فيه مسلسل جراند أوتيل يكشف عن أشهر زواره من المشاهير
فيديو لأميرة القلوب وساحرة العقول ديانا تكشف فيه الكثير عن الأسرة المالكة وأسباب محاربتهم لها

ضجت الصحافة البريطانية في الفترة الأخيرة بخبر قرار الضابط البريطاني جيمس هيويث الصديق المقرب أو الحبيب للأميرة ديانا بيع الرسائل التي تلقاها منها في العام 1988 حيث كانت تربطهما علاقة. 
 
هذا الخبر نفاه مقربون من الضابط، الذين أكدوا أنه لن يقوم ببيعها لأنها ذكريات خاصة، وأن كل ما قام به هو عرض المراسلات على خبير الوثائق الأصلية لتقدير قيمتها المادية، وعددها 8 رسائل و 32 بطاقة معايدة من بينها إثنان من طرف الأمير ويليام.
 
إلا أن هذا الخبير سرب معلومات حول تلك المراسلات لمجلة people قائلاً: "أسلوب الرسائل تغلب عليه الصداقة، لا تعبيرات إيباحية، كانا في بداية علاقتهما ويظهر أن ديانا كانت تحبه". 
 
 الأميرة التي سرقت القلوب قالت في إحدى رسائلها :"أجد أنك شجاع جداً لتحمل هذه المرأة المجنونة" وفي مقطع مسرب آخر قالت:"أتمنى ألا تكون صدمت بي أو أصبت بخيبة أمل".
 
ديانا التي اعتذرت في رسالة أخرى لكثرة حديثها، عبرت بحسب الخبير بعد إحدى زيارات هيويث لها عن الفراغ الكبير الذي تركه، مشيرة أنه كان من الرائع رؤيته ذلك المساء. وفي بطاقة معايدة أرسلتها له أعلنت بأنها تحبه أكثر من أي شيء في العالم".