تطبيق جديد على الهاتف يكشف إصابتك بفيروس كورونا!

  • تاريخ النشر: الإثنين، 23 نوفمبر 2020
تطبيق جديد على الهاتف يكشف إصابتك بفيروس كورونا!
مقالات ذات صلة
الفطر الأسود الذي أصاب عين سمير غانم: أعراضه وعلاجه وعلاقته بكورونا
هل يمكن لمريض كورونا الصوم في رمضان
تعلمي كيفية زراعة حديقة الشاي العشبية داخل منزلك لتقوية المناعة

يعتبر فيروس كورونا المستجد كوفيد 19 هو الآن الموضوع الأساسي واللي يشغل بال الكثير من العلماء في مختلف المجالات سواء المجال الطبي أو المجال التكنولوجي، فالعلماء لا يضيعون الوقت في اكتشاف قدراتهم وتوظيفها في العمل على الوصول إلى أسهل وأبسط الطرق للتعرف على المرض واكتشافه في وقت مبكر، قبل الإصابة به، أخر ما تم التوصل إليه هو تطبيق جديد يتم تحميله على الهاتف من أجل اكتشاف أعراض كوفيد 19 من خلال السعال، وتعرف الشخص إذا كان مصاب به أم لا.

تطبيق جديد يساعدك على اكتشاف فيروس كورونا 

نقوم حاليًا العديد من الشركات المتخصصة في مجال التكنولوجيا بإصدار تطبيق جديد على هواتف المحمول الذكية، وذلك من أجل التعرف وإبلاغك إذا كنت تعاني من فيروس كورونا أو أنت معرض للإصابة به من خلال ظهور بعض الأعراض عليك، وذلك قبل أن تلاحظ بنفسك، فهذا التطبيق سوف يتم طرحه في الأسواق قريبًا، وسوف يمكنك من تشخيص الإصابة من خلال إصدار الأصوات الخاصة بصاحب التطبيق وذلك أثناء السعال أو الكلام.

مستويات جيدة في التشخيص

  • تطبيق للكشف عن كوفيد 19 : مع فكرة البحث المستمر عن المصابين بكوفيد 19 توصل ثلاثة من متخصصِ في مجال الكمبيوتر بالمعهد التكنولوجي في ماسيسوسيتش الأمريكية إلى طريقة مختلفة لاكتشاف إصابتك بـ فيروس كورونا وذلك من خلال تحليل الأصوات، وحيث قام الاختصاصيون الثلاثة منذ بدء شهر أبريل وصولًا إلى مايو 2020 بتسجيل أصوات ما يقارب من 5320 من الأشخاص الخاضعين للاختبار، من خلال أصوات السعال أو من خلال اللغة، وأصوات 4256 من الأشخاص الخاضعين للاختبار قاموا بتخزينها على الكمبيوتر الذي قام بدوره على تقييمها باستخدام شبكة عصبية اصطناعية.
  • التجارب : وفي هذا الوقت الحالي لا يشغل بال الباحثون إلا إيجاد الكثير من الخصائص الحيوية التي تنطلق من الأصوات وتقوم بتحليلها للعثور على إشارات للمرض، وفي الدراسات السابقة تمت تأكيد هذا النوع من الخصائص لمن يعانون من مرض الخرف، حيث تم تجربة الآلات على باقي المشاركات والمشاركين الـ 1064 المتبقين.
  • نتائج التجربة كانت واعدة : وهذا ما جاء في نص التجربة التي تمت حيث قيل " النموذج يصل لدى الأشخاص الخاضعين للاختبار الذين تم عندهم تشخيص الإصابة بكوفيد 19 في اختبار رسمي إلى حساسية بنسبة 98.5 في المائة "، حيث تمت هذه الخاصية والتي وصلت إلى نسبة نجاح عالية جدًا تخطت المجموع إلى 94.2 في المائة، وهذا ما أثبت أن واحد من كل عشرين تجربة تمت حصل على اختبار إيجابي خاطئ، وهذا ما يعني أن هناك نسبة الخطأ في التشخيص، ويجب أن يتم تحسين من استخدامه حتى لا يسبب أي نوع من الأخطاء للأشخاص فيما بعد طرحه في السوق، لأنه سوف يتم استخدامه بكثرة من الأشخاص بشكل يومي، فإن النتائج يجب أن تكون صحيحة مئة بالمئة، حتى لا يسبب المزيد من الهلع والخوف، وبالتالي يقلل الضغط على المختبرات والمعامل التي تستقبل يوميًا الآلاف من الأختبارات للتأكد من الإصابة أو عدم الإصابة بالفيروس.
  • استنتاج الباحثون : حيث يعتبر هذا الاستنتاج هو نوع آلي غير مكلف ومتاح للجميع في أي وقت وفي أي مكان يمكن إقامته، حيث تتم من خلال التأكد من الإصابة بشكل مبكر و احتواء المرض.
  • اقترح العلماء : اقترح العلماء تفعيل هذا التطبيق على كافة الطلبة والعمال والتلاميذ والموظفين بشكل يومي للتعرف على الأصوات سواء من خلال التحدث أو السعال، ففي حالة صدور أي تحذير يتم الخضوع لتجربة المختبر للتأكد إذا كانت الإصابة صحيحة أم لا، وهذا ما جاء في موقع  DW الإلماني.