تنبأت برحيلها .. الذكرى الـ 24 لرحيل أميرة السينما مديحة كامل

  • تاريخ النشر: منذ 4 أيام
تنبأت برحيلها .. الذكرى الـ 24 لرحيل أميرة السينما مديحة كامل
مقالات ذات صلة
قصص ومواقف محمود ياسين مع النجوم تكشفها صور نادرة من كواليس أعماله
صور بعضها نادر محمود ياسين في المنزل: هكذا كان مع أولاده وأحفاده
ابنة شويكار تسرد كيف تنبأت والدتها بموتها والساعات الأخيرة في حياتها

يحل اليوم الأربعاء الذكرى الـ 24 لوفاة أميرة السينما أو كما يطلق عليها البعض فتاة الشاطئ الفنانة مديحة كامل والتي رحلت عن عالمنا في مثل هذا اليوم عام 1997 ميلاديًا، حيث توفت في سن صغير بعد الاعتزال وارتداء الحجاب عن عمر يناهز 48 عامًا، وتوفت الفنانة مديحة كامل في هذا اليوم جراء مضاعفات مرضها بالقلب، حيث جاءت الوفاة في اليوم الرابع من شهر رمضان عام 1997م، حيث أدت صلاة الفجر جماعة مع ابنتها وزوج ابنتها، ثم ذهبت للنوم ورحلت بعدها.

الفنانة مديحة كامل

وعلى الرغم من الاعتزال والوفاة في الأربعينات من العمر إلا أنها استطاعت تقديم الكثير من الأعمال السينمائية خلال مشوارها الفني الذي بدأ في عام 1964 ميلاديًا، حيث قدمت أدوار عديدة على المسرح والسينما.

وتدرجت في مشوارها الفني حتى وصلت إلى أدوار البطولة وكان من أشهر أعمالها فيلم "المعلمة سماح"، كما تمكنت الفنانة الراحلة بالقيام بدور البطولة أمام وحش الشاشة الفنان الكبير الراحل فريد شوقي وذلك في فيلمه "30 يوم في السجن"، وكان ذلك في أواخر الستينيات.

حياتها ومشوارها الفني

ولدت الفنانة مديحة كامل في مدينة الإسكندرية، وكانت تعشق الألعاب الرياضية مثل لعبة كرة السلة وتنس الطاولة إلى جانب عشقها للتمثيل منذ صغرها وكانت الطفلة الثانية من بين 6 اخوة 3 بنات و3 أولاد، كما أنها حصلت على لقب أحسن ممثلة في مدرستها في مدينة الإسكندرية، حيث قدمت دور "رابعة العدوية" في مسرحية مدرسية تحمل نفس الاسم، خلال مرحلة الاعدادية الدراسية، وفي عام 1962 انتقلت إلى مدينة القاهرة، والتحقت بكلية الآداب جامعة عين شمس عام 1965، ثم بدأت مشوارها الفنى عام 1964 بأدوار صغيرة فى السينما والمسرح، وفي أول مشوارها فى الفن بعروض الأزياء.

بدأت في الأدوار الثانوية ثم تدرجت إلى  أن حصلت على دور البطولة، وبعدها اختفت بعد ذلك نحو عامين أو أكثر ثم عادت من جديد لتمثل فى مصر ولبنان بأدوار غير مؤثرة، ثم لعبت أدوار البطولة الثانية فى أفلام كثيرة، حيث جاءت لها الفرصة الأكبر  وذلك مع المخرج كمال الشيخ فى فيلمه "الصعود إلى الهاوية" مع الفنان محمود ياسين، وبعد هذا الفيلم أشتهرت كثيرًا .

قدمت  خلال مشوارها الفني أكثر من 94 فيلما و9 مسلسلات و5 مسرحيات، كما أنّ لها عدد مميز من الأعمال التليفزيونية منها مسلسل البشاير الذى كتبه الكاتب الراحل وحيد حامد، حيث شاركها البطولة فيه الفنان الكبير محمود عبد العزيز، في ثمانينيات القرن العشرين وحقق المسلسل نجاحًا كبيرًا وقتها وحتى الآن، وتزوجت ثلاث مرات، الأولى كانت من رجل الأعمال "محمود الريس"، وأنجبا ابنتهما الوحيدة "ميرهان"، ثم تزوجت من المخرج السينمائي شريف حمودة، أما زواجها الأخير فكان من محام.

وفاتها بشهر رمضان

توفيت فى منزلها فى 13 يناير 1997 حيث صادف اليوم الرابع من شهر رمضان بعد أن صلت صلاة الفجر جماعة مع ابنتها وزوج ابنتها، وقبل وفاتها قالت إن شخص جاء لها فى منامها يعطيها رداء أبيض فضفاضا واسعا هامسًا إليها "لقد آن الأوان يا مديحة" واعتزلت التمثيل بعدها تماما وارتدت الحجاب.

وقالت مريهان محمود الريس ابنة الفنانة مديحة كامل فى تصريحات صحفية في ذكرى وفاة والدتها ، إن والدتها الفنانة الراحلة لم تكن مصابة  بمرض السرطان كما أشاع البعض، حيث كانت مصابة بمرض الروماتويد قبل اعتزالها، وتمارس حياتها بشكل طبيعي، وأوضحت أن والدتها لم تكن مريضة أثناء الوفاة ولم تكن متوقعه فكانت تتعايش مع مرضها المزمن وتأخذ العلاج، وحكت أنها بعد صلاة الفجر في شهر رمضان ذهبت إلى غرفتها من أجل النوم وكانت تقرأ سورة البقرة، حيث كانت تقوم  بضبط المنبه على الساعة 12 ظهرا حتى تقوم لأداء صلاة الظهر ، ولكنها كانت توفت قبل أداء صلاة الظهر.