حبوب الروكتان

  • تاريخ النشر: الجمعة، 08 يناير 2021 آخر تحديث: السبت، 09 يناير 2021
حبوب الروكتان
مقالات ذات صلة
الأمراض الجلدية الصيفية وعلاجها
فوائد عسل المانوكا
غسول الخزامى للمنطقة الحساسة: فوائده وطريقة استخدامه

يوجد العديد من الأدوية المستخدمة في علاج البشرة من الحبوب، والبقع، والاسمرار، فالعلاجات الموضعية تُستخدم للحالات الخفيفة، أمّا الحالات الشديدة فتطلب في بعض الأحيان استخدام الأدوية التي يجب الحصول عليها بوصفة طبية، وسنقدم في هذا المقال معلومات عن حبوب الروكتان.

ما هي حبوب الروكتان؟

حبوب الروكتان عبارة عن دواء يتكوّن من مادة تُعرف باسم الإيزوتريتونوين، وهذه المادة مشتقة من فيتامين أ الذي يساهم في خفض كمية الدهون التي يتم إنتاجها من قِبل الغدد الدهنية في الجلد، كما يعمل على تجديد طبقات البشرة، الأمر الذي يفيد في علاج حب الشباب، وذلك لأنّ الدهون الزائدة تؤدي إلى انسداد مسام البشرة وبالتالي تراكم الجراثيم والإصابة بالالتهاب الذي يظهر على شكل حبوب.

متى يتم استخدام حبوب الروكتان؟

تعتبر حبوب الروكتان من الأدوية شائعة الاستخدام في علاج مشكلة حب الشباب وغيرها من المشاكل الأخرى، وطريقة استخدامه هي بأخذ كبسولة روكتان مع كوبٍ من الماء بعد تناول الطعام، ويمكن للشخص الذي لا يمتلك القدرة على بلع الكبسولة أن يفرّغ محتوياتها في كوب الماء ثم شربه مباشرةً، لكن يجب معرفة بأنّ هذه الطريقة قد يتسبب بتهيج المريء.

الآثار الجانبية لحبوب الروكتان

لكل دواء آثار جانبية، وتعد حبوب الروكتان من الأدوية التي لا تخلو من هذه الآثار، ومن أبرز الآثار الجانبية لحبوب الروكتان ما يلي:

  • من أبرز الآثار الجانبية لتناول حبوب الروكتان تساقط الشعر.
  • الإحساس بالاكتئاب والقلق والعصبية.
  • الإحساس بإرهاقٍ في الجسم والشعور بالتعب الدائم.
  • إصابة الجهاز الهضمي بالعديد من الأمراض تحديداً الكبدة والمعدة، فتناول حبوب الروكتان تعمل على رفع إنزيمات الكبد بنسبٍ عالية.
  • الإصابة بفقر الدم أو الأنيميا، إذ تعمل مادة الإيزوتريتينون على تغيير أعداد خلايا الدم الحمراء والصفائح الدموية.
  • الإصابة بالتهابات وآلام في المفاصل.
  • الإصابة بجفاف الجلد، مما يؤدي إلى حدوث التقرحات الجلدية والالتهابات الشديدة.
  • إصابة الشفاه بالتشققات والجفاف والالتهابات.
  • حدوث تورم وتهيج في الجفون، وإصابة العين بالجفاف.
  • الشعور الدائم بالصداع وأوجاع الرأس، وقد يكون الصداع قوياً وقد يكون خفيفاً، ويمكن أخذ الأدوية المسكنة في هذه الحالة، ويُفضّل استشارة الطبيب المختص.

حبوب الروكتان والوزن

يحتوي الروكتان كما ذُكر سابقاً من مادة الإيزوتريتينوين، وقد أفادات منظمة الغذاء والدواء بأنّ هذه المادة تعمل على زيادة الوزن والإصابة بالسُمنة لدى النساء اللواتي تتراوح أعمارهن ما بين 10 سنوات و19 سنة ويستخدمن حبوب الروكتان لأكثر من ستة أشهر. وفي المقابل يصاب آخرين بالإسهال وفقدان الشهية لأنّ حبوب الروكتان تسبب الشعور بالاكتئاب وبالتالي يطرأ انخفاض بسيط في الوزن عند استخدام الدواء.

حبوب الروكتان والحمل

على الرغم من أنّ حبوب الروكتان فعالة في علاج حب الشباب والندوب إلاّ أنه يُمنع استخدامه من قِبل المرأة الحامل أو التي تخطط للحمل، وذلك لأنّ هذا الدواء يتسبب بإصابة الجنين بالتشوهات الخطيرة، لذا يجب التوقف عن تناول الحبوب بستة أشهر قبل الحمل.

حبوب الروكتان لحب الشباب

هناك العديد من العوامل المسببة لظهور حب الشباب من ابرزها: الوراثة، وحدوث خلل في هرمونات الجسم، وتناول الأغذية الغنية بالدهون، وزيادة إفراز الغدد الدهنية، وجميع هذه العوامل تسبب في نمو الجراثيم والبكتيريا التي تعمل بدورها على إصابة الغدد الدهنية بالتهيج، الأمر الذي يصيبها بالالتهاب وبالتالي ظهور حب الشباب والرؤوس السوداء والبقع، وتُستخدم حبوب الروكتان في علاج هذه المشاكل إذ تستهم في تجفيف الحبوب والتقليل من الزيوت التي تفرزها الغدد الدهنية، كما أنها تحد من إصابة الجلد بالالتهاب، فمادة الإيزوتريتنون فعالة في محاربة الفطريات والبكتيريا كما أنها تحد من تشكّل الزهم، لذا تُعطى هذه الحبوب للأشخاص الذين يعانون من حب الشباب في مراحل متقدمة.

تعرّفنا في هذا المقال على حبوب الروكتان ماهيتها، وكيغية استخدامها، والآثار الجانبية الناجمة عنها، لكن يجب توخي الحذر عند تناولها ويُفضل استشارة الطبيب المختص.