رشدي أباظة

  • تاريخ النشر: الأحد، 03 مارس 2013 آخر تحديث: الأربعاء، 29 يناير 2014
رشدي أباظة
مقالات ذات صلة
الملكة نور الحسين
عبدالله الصريخ
روزينا لاذقاني

ملف رشدي أباظة

  • الاسم الكامل: رشدي سعيد بغدادي أباظة
  • مكان الإقامة: مصر
  • الاسم الفني: رشدي أباظة
  • بلد الأصل: مصر
  • أسماء الأولاد: قسمت
  • تاريخ الميلاد: الثلاثاء، 02 أغسطس 1927
  • الفئة: ممثل مصري
  • البرج الفلكي: برج-الأسد

السيرة الذاتية

ينحدر الممثل المصري الراحل رشدي أباظة، دون جوان السينما العربية، من الأسرة الأباظية الشركسية المعروفة.

ولد في القاهرة في 3 آب/ أغسطس عام 1927. والده كان سعيد بغدادي أباظة وكان ضابط بوليس، وأمه تريزا لويجي إيطالية كانت تقيم بالقاهرة.

حصل على الشهادة الابتدائية من المدرسة المارونية بالظاهر وهي نفس المدرسة التي تخرج منها فريد الأطرش وأخته أسمهان، وحصل على التوجيهية (أو ما يعرف اليوم بالثانوية العامة) من مدرسة سان مارك بالإسكندرية.

بالإضافة إلى حبه للصيد الذي يعد هوايته الأولى، كان رشدي يعشق لعبة البلياردو وهي اللعبة التي كانت سبباً في دخوله عالم التمثيل والسينما عندما شاهده المخرج كمال بركات عام 1948 في صالة البلياردو وعرض عليه العمل بالسينما وبالفعل شارك في أول أفلامه وهو المليونيرة الصغيرة مع فاتن حمامة وفؤاد شفيق ومن إخراج كمال بركات.

قدم للسينما أكثر من 157 عمل، تنوع أداه فيها بين أدوار الشر والقوة والكوميديا والدراما أشهرها تمر حنة، لا أنام، رد قلبي، صراع في النيل، الرجل الثاني، لقاء في الغروب، وااسلاماه، في بيتنا رجل، الزوجة 13، آه من حواء، الساحرة الصغيرة، عروس النيل، طريق الشيطان، صغيرة على الحب، حواء على الطريق، بابا عايز كده، نص ساعة جواز، شيء في صدري وغيرها الكثير.

تزوج أكثر من فنانة وهن الفنانة تحية كاريوكا لمدة سنتين، ومضيفة جوية أمريكية اسمها باربرة ومنها أنجب ابنته قسمت، ثم الفنانة سامية جمال لمدة 18 عام، والفنانة صباح لمدة أيام ومن ثم ابنة عمه نبيلة سليمان أباظة التي طلقها وهو على فراش المرض.

آخر أعماله كان فيلم الأقوياء والذي توفي قبل استكماله. حيث وافته المنية بتاريخ 27 تموز/ يوليو عام 1980 بعد صراع مع مرض سرطان المخ.

على الرغم من أن لقبه هو دون جوان السينما إلا أن وسامة رشدي أباظة وخفة ظله لم تكن مميزاته الوحيدة، إنما رجولته بالقول والفعل وتعامله مع جميع الناس بشكل طيب ما ترك أثراً كبيراً لدى كل من تعامل على الصعيد الشخصي والعملي.