ريا أبي راشد تتحدث حصرياً لليالينا عن تجربتها في إكسبو 2020 دبي

  • تاريخ النشر: الإثنين، 29 نوفمبر 2021
مقالات ذات صلة
ريا أبي راشد
ريا أبي راشد تتحدث عن احتفال IWC بـ150 عام من الاحتراف
صور ريا أبي راشد مرهقة بدون مكياج

التقت ليالينا مع الإعلامية ومقدمة البرامج الشهيرة ريا أبي راشد، أثناء زيارتها الأخيرة لمعرض إكسبو 2020 دبي، حيث تحدثت معنا عن أكثر الأقسام التي نالت إعجابها، ولماذا تنصح العائلات بزيارة المعرض العالمي، والمزيد.

تابعوا التفاصيل، لتتعرفوا في هذه المقابلة المميزة على تفاصيل زيارة ريا أبي راشد لمعرض إكسبو 2020 دبي:

أخبرينا عن تجربتك في في إكسبو؟

لقد شاهدت لمحة صغيرة من الإكسبو في شهر فبراير الماضي، لذا فأنا سعيدة لمشاهدة المعرض بكامل فعالياته اليوم في دبي. أشعر بالكثير من الفخر بكل الذي تحقق في الإكسبو، وأراه أمراً مثيراً للإعجاب، وأشعر بسعادة شديدة لوجودي اليوم هنا مع ابنتي، ومتشوقة لبدء الزيارة معها.

ما هي أكثر الأقسام التي نالت إعجابك؟

أعجبني الجناح الخاص بالمرأة، وفخورة جداً به، وشاهدت أوركسترا موسيقية مكونة بالكامل من النساء، وشعرت بالفخر تجاهن. كما أعجبني أيضاً جناح الاستدامة في الإكسبو 2020. وأرى أن هذا المعرض مهم وممتع جداً للعائلة.

شاهدناك مع عائلتك.. إلى أي مدى تجدين إكسبو مناسب لكل أفراد العائلة؟

المعرض صديق جداً للعائلة، فابنتي تحب البحر كثيراً، بكل ما فيه من أسماك وحيتان ودلافين، فكانت زيارة جناح الاستدامة تجربة جميلة جداً بالنسبة لها اليوم، كما كان بالنسبة لي عندما زرته أول مرة في شهر فبراير الماضي. وأعجبتنا أيضاً منطقة ألعاب مصنوعة من مواد معاد تدويرها، حيث استمتعت بلعبها فيها.

ولأن ابنتي نصفها لبنانية، ونصفها إيطالية، وتعيش في بريطانيا، فقد أحبت زيارة الأجنحة الخاصة بتلك الدول. ولقد أحببنا كذلك زيارة الجناح الإماراتي والجناح السعودي، وانبهرنا بهما كثيراً.

كيف وجدت تنوع الثقافات في إكسبو؟

لقد شاهدنا أجنحة الإمارات والسعودية وإيطاليا واليابان والهند وكازاخستان، ورأينا ناس من عدة ثقافات، والذين اجتمعوا ثقافياً لإحياء حفلات موسيقية، وعزف الموسيقى في الساحات. فالإكسبو شديد التنوع، وهذا هو طابع الإكسبو العالمي، في أن يجمع العالم كله، وهو ما شاهدناه في الإكسبو هذا العام.

ماذا تقولين للأشخاص الذين يسألون: ما هو إكسبو؟

عندما كبرت، عرفت أن الإكسبو العالمي بدأ في مدينة باريس في القرن التاسع عشر. وأشعر بفخر شديد لأنه لأول مرة في الوطن العربي لدينا إكسبو يجمع العالم بهذا الشكل المبهر، كما أن اختيار المواضيع في الإكسبو سليم، مثل الاستدامة والعائلة، فهي موضوعات جميلة لعرضها في الإكسبو.

إن الهدف من الإكسبو هو جمع الناس من مختلف الثقافات سوياً، حتى يمكنهم التعرف على بعضهم البعض، كما يمكنهم التعرف على أماكن جديدة للسفر إليها، وأنواع جديدة من الموسيقى للاستماع إليها. وكذلك حتى يتمكن كل شخص من إعطاء الطابع الخاص به. إن الإكسبو للجميع.

ماذا تغير في دبي منذ زيارتك الأخيرة لها؟

في البداية، فقد اشتقت كثيراً لدبي. فإن دبي في قلبي، وقد زاد حبي لها أكثر هذا العام، حيث قضيت فيها وقتاً طويلاً. ومن التغيرات الجديدة فيها منذ آخر زيارة لي، هي إن الإكسبو قد اكتمل، وأنه أصبح مكتظاً بالناس. وعندما كنت في بريطانيا، كان العالم كله هناك يتحدث عن الإكسبو. فإلى الأمام دائماً يا دبي.