سرطان الثدي للرجال

  • تاريخ النشر: السبت، 17 أكتوبر 2020 آخر تحديث: الأحد، 18 أكتوبر 2020
سرطان الثدي للرجال
مقالات ذات صلة
فيديو: لماذا يختلف سرطان الثدي عن أي مرض آخر ويُخيف النساء بهذا الشكل؟
فيديو: كيفية التعامل مع مريضة سرطان الثدي؟ هذه الأخطاء يجب تجنبها
ترميم الثدي

بالرغم من ارتباط مرض سرطان الثدي بالنساء وأنه أحد الأسباب الرئيسية لوفاة عدد كبير منهن سنوياً، إلا أن هناك سرطان الثدي للرجال أي أنهم معرضين للإصابة به أيضاً، وسرطان الثدي عبارة عن ورم خبيث يمكن أن ينتشر بشكل سريع في مراحله المتقدمة إلى أجزاء الجسم الأخرى، حيث ينشأ نتيجة انقسام الخلايا السريع بشكل غير طبيعي وخارج السيطرة، سنتعرف هنا إلى كافة التفاصيل حول سرطان الثدي للرجال.

شاهدي أيضاً: سرطان الثدي عند المرضع

هل سرطان الثدي يصيب الرجال؟

نعم فسرطان الثدي هو نوع نادر من السرطان الذي يصيب خلايا الثدي عند الرجل، إذ يحتوي ثدي الرجال على كمية صغيرة من أنسجة الثدي وهي مشابهة للثدي عند الإاث قبل سن البلوغ، حيث ينمو هذا النسج عند الفتيات أثناء البلوغ بينما يبقى كما هو عند الذكور، وبالتالي فإن وجود هذه الأنسجة يجعلها معرضة للإصابة بالسرطان، ويمكن أن يصيب الرجال في أي سن، ولكنه أكثر شيوعاً لدى الكبار في السن، وكما هو الحال في حالات سرطان الثدي عموماً تكون نسبة الشفاء أعلى في الحالات المبكرة للمرض عند الرجال أيضاً، كما أنهم يخضعون لذات العلاجات المتاحة لسرطان الثدي، تكمن المشكلة فقط في أنه غير متوقع عند الرجال مما يجعل تشخيصه متأخر في كثير من الحالات. [1] [2]

نسبة سرطان الثدي عند الرجال:

يعتبر سرطان الثدي للرجال نادر الحدوث خاصة لما هم دون سن 35، وتزداد فرص إصابتهم مع التقدم في السن حيث تعتبر الأعمار ما بين 60-70 عام هي الأكثر عرضة للإصابة، وهناك عوامل أخرى تعتبر عوامل خطر تزيد من فرص الإصابة وهي التاريخ العائلي للمرض ووجود استعداد جيني للشخص، حيث تشكل نسبة الرجال المصابين بسرطان الثدي ولديهم استعداد وراثي وتاريخ عائلي للمرض حوالي 20% أي أنه من بين كل 5 رجال منهم هناك رجل واحد مصاب.

أعراض سرطان الثدي للرجال:

لا تختلف أعراض سرطان الثدي لدى الرجال عن النساء، ولكن غالباً ما يبدأ تشخيص الحالة بعد ظهور كتلة في الثدي، ولكن يواجه الرجال مشكلة في عدم توقعهم للمرض مما يؤخر الفحص لديهم، إليكم أعراض سرطان الثدي لدى الرجال:

  • ظهور ورم أو كتلة في الثدي.
  • نزيف من الحلمة.
  • احمرار الثدي وتغير شكله.

إن ظهور أعراض غير الكتلة أو الورم يصنف على أن الحالة أصبحت متقدمة، حيث تمثل الأعراض الأكثر شدة، وقد يشير نزيف الحلمة إلى انتشار المرض. [3]

علاج سرطان الثدي للرجال:

هناك عدة خيارات علاجية لسرطان الثدي، وهي تعتمد على مرحلة المرض، لذا فعند تشخيص الحالة على أنها سرطان ثدي سيقوم الطبيب مباشرةً بتحديد المرحلة من خلال بعض الفحوصات والتي تشمل التصوير الطبي وفحوصات أخرى مثل فحص مستقبلات الهرمونات الأنثوية وفحص HER2.

ونود الإشارة إلى أن هناك 5 مراحل لسرطان الثدي تبدأ من مرحلة صفر إلى 4، إذ تشكل المرحلة الرابعة أخطر وأصعب حالة وهي ترتبط بانتشار المرض خارج الثدي، وعليه فإن العلاجات ستكون وفقاً لهذه المراحل كما يلي:

  • الجراحة: ويشمل حالة الاستئصال الكامل للثدي بما في ذلك الحلمة والهالة المحيطة بها في حال انتشار السرطان فيه، أو استئصال جزئي يمكن أن يشمل العقد اللمفاوية التي يمكن أن ينتقل لها السرطان في الثدي.
  • العلاج الإشعاعي: يكون العلاج بالأشعة السينية غالباً بعد الجراحة، حيث تساعد في قتل الخلايا المتبقية في الثدي ولحماية الجسم من عودة المرض.
  • العلاج الهرموني: إن أغلب الرجال المصابين تكون لديهم حساسية للهرمونات، وهذا العلاج لا يعطى إلا للمصابين الذين أظهرت النتائج أنهم مصابين بسرطان إيجابي للهرمونات.
  • العلاج الكيميائي: وهي أدوية يقرر الطبيب استخدامها في العلاج لقتل الخلايا المتبقية بعد الجراحة غالباً. [2]

هل سرطان الثدي للرجال مميت؟

لا يختلف الأمر في خطورة المرض خاصة في مراحل الانتشار المتقدمة لدى الرجال عن النساء، ولكن تزداد خطورة المرض عند الرجال بسبب عدم قيامهم بعمل فحص دوري أو حتى عمل فحص للثدي عند ظهور أي تغيرات فيه، لعدم توقعهم الإصابة بالمرض، وكما ذكرنا سابقاً فإن التقدم في السن ووجود التاريخ العائلي أو الاستعداد الوراثي، بالإضافة لارتفاع هرمون الإستروجين عنده، وتعتبر المرحلة الرابعة هي الأخطر والتي ينتشر فيها السرطان إلى أجزاء أخرى من الجسم والتي قد تسبب الوفاة.

سرطان الثدي للرجال نادر الحدوث ولكنه ممكن، لذا يجب أن لا يستهين أي رجل بالأعراض التي تظهر لديه خاصة في حالة ظهور كتلة.