فاكهة الكاكا

  • تاريخ النشر: الإثنين، 23 نوفمبر 2020
فاكهة الكاكا
مقالات ذات صلة
كيف تتخلصي من زيادة الوزن خلال فترة الدورة الشهرية
تعرف على رجيم القهوة والحليب والفاكهة
هل الماء الدافئ مع الليمون يزيل الكرش ؟

تحمل فاكهة الكاكا فوائد عديدة للصغار والكبار، ولكن، بعيداً عن إيجابيّاتها الصحية، مَن منا لا يحب الكاكا وينتظر بفارغ الصبر فصلَي الخريف والشتاء ليتلذّذ بمذاقها الفريد، الحلو، والمميز؟!

إذا كنتم من عشاق هذه الفاكهة ننصحكم بقراءة هذه المقالة التي تكشف لكم عن أنواع شجرة فاكهة الكاكا، وأسماء فاكهة الكاكا بالإنجليزي، وفوائد فاكهة الكاكا للحامل، وكيفية تقديم فاكهة الكاكا للرضع، وطرق الموازنة بين تناول فاكهة الكاكا والرجيم، بالإضافة إلى فوائدها لصحة الجسم بشكلٍ عام.

فاكهة الكاكا

شجرة فاكهة الكاكا:

توجد أنواع متعددة من شجرة فاكهة الكاكا، والتي تختلف حسب موطنها أو البلد الذي تُزرع فيه، وفيما يلي نوضح لكم هذه الأنواع:

  • شجرة الكاكا الآسيوية أو الكاكا الياباني والتي تُعرف باسم (كاكي) باللغة اليابانية، حيث يعود أصلها إلى اليابان، كوريا، الصين، ميانمار، ونيبال، وثمار الكاكا الناتجة من هذه الشجرة تُعتبر الأكثر أهميةً تجارياً، وتتميز بأنها حلوة ونسيجها ناعم إلى ليفي أحياناً.
  • شجرة كاكا اللوتس أو البرقوق، وتعود أصولها إلى جنوب شرق أوروبا وجنوب غرب آسيا.
  • شجرة الكاكا السوداء أو السابوتي الأسود، ويعود أصلها إلى المكسيك، وتتميز ثمارها بالجلد الأخضر والنسيج الداخلي الأبيض الذي يتحول إلى اللون الأسود في مرحلة النضج.
  • شجرة الكاكا الهندي، ويُعتبر البطء في النمو من أبرز سماتها، وتعود أصولها إلى ولاية البنغال الغربية الساحلية، وتتميز ثمارها بكونها خضراء اللون ثم تتغيّر إلى اللون الأصفر في مرحلة النضج، وحجمها صغير نسبياً كما أن طعمها غير جيد إلى حدٍّ ما؛ لذا فهي تشتهر باستخدامها في الطب الشعبي أكثر من الطهي.
  • شجرة الكاكا الأمريكي، ويعود أصلها إلى شرق الولايات المتحدة الأمريكية، وعادةً ما تُؤكل ثمارها في الغرب الأوسط بأمريكا من خلال إعداد "بودينج" خاص على البخار. [1]

فاكهة الكاكا بالإنجليزي:

يتراوح متوسط ارتفاع شجرة فاكهة الكاكا بين 7 و12 متراً، وتمتاز ثمارها بالنكهة الغنيّة عندما تُصبح ناضجة وطرية الملمس، وتُعرف فاكهة الكاكا بالإنجليزي باسم "Persimmon" أو التين الكاكي الذي يُسمى بالإنجليزي "Diospyros kaki" أو البيريسيمين التي تنتمي إلى الفصيلة الأبنوسية ويُطلق عليها بالإنجليزي "Ebenaceae". [2]

فاكهة الكاكا فوائد:

تحمل فاكهة الكاكا فوائد عديدة لمَن يتناولها، سواءً أكان طفلاً صغيراً أو فرداً كبيراً، إذ نعرض لكم فيما يلي أبرز الإيجابيات التي تمنحها فاكهة الكاكا لكل مَن يأكلها ويُدخلها إلى نظامه الغذائي:

  • فاكهة الكاكا تُعتبر غنية بالفيتامينات والمعادن ومضادات الأكسدة المفيدة لصحة الجسم بشكلٍ عام.
  • تُستعمل فاكهة الكاكا لعلاج عدة أمراض؛ مثل الالتهابات بشكلٍ عام، الالتهابات الصدرية، التهاب المثانة مع التبول اللاإرادي، الدوسنتاريا، فقر الدم، ارتفاع ضغط الدم، تصلّب شرايين القلب، وأمراض الغدة الدرقية.
  • فاكهة الكاكا مفيدة للأشخاص الذي يعانون من مشكلات صحية في الجهاز الهضمي، فهي تعمل على تطهير المعدة والأمعاء، بالإضافة إلى تعزيز قوة جدار المعدة وحمايتها من الالتهابات.
  • فاكهة الكاكا مفيدة للأشخاص الذين يعانون من الكسل والخمول ويشعرون بأن أجسامهم ضعيفة، لا سيما خلال فصلي الخريف والشتاء، فالكاكا غنية بالعناصر الضرورية للحفاظ على صحة القلب وتنشيط الدورة الدموية، كما أنها تمنح الشخص شعوراً بالنشاط الذهني والبدني، إلى جانب الراحة النفسية.
  • تعمل فاكهة الكاكا على تقليل الصداع.
  • فاكهة الكاكا تُسهم في تخفيف الإحساس بالشد العضلي وتنميل الأصابع.
  • فاكهة الكاكا تُسهم في التقليل من تساقط الشعر.

ملاحظة:

  • تحتوي ثمرة الكاكا الواحدة على ما يقارب 65 سعرة حرارية.
  • إلى جانب الفوائد العديدة لفاكهة الكاكا، هناك بعض التحذيرات حولها، خاصةً بالنسبة لمرضى السكري، إذ يُفضل لهم الابتعاد عن تناولها لأنها غنية بسكر الجلوكوز.

شاهدي أيضاً: الكاكا

فاكهة الكاكا للحامل:

إذا كنتم تتساءلون حول إمكانية تناول فاكهة الكاكا للحامل، وما إذا كان هناك نتائج إيجابية تنعكس على صحة المرأة الحامل جراء تناول الكاكا، فإننا نُبشركم بوجود مجموعة من الفوائد التي تتركها فاكهة الكاكا للحامل والتي نوضحها لكم فيما يلي:

  • تساعد فاكهة الكاكا المرأة الحامل في حصولها على احتياجاتها اليومية من الطاقة.
  • تحتوي فاكهة الكاكا على الكثير من العناصر الغذائية الضرورية لصحة الجسم بشكلٍ عام والمرأة الحامل بشكلٍ خاص، وهناك بعض العناصر الغذائية التي يحتاجها الجسم ويمكن أن يُكتفى للحصول عليها بتناول فاكهة الكاكا؛ مثل فيتامين (A)، البروتين، البوتاسيوم، والكربوهيدرات.
  • تحتوي فاكهة الكاكا على مضادات الأكسدة التي تمنح جسم المرأة الحامل مقاومةً ضد الأمراض وهجمات الفيروسات أثناء الحمل.
  • تعمل فاكهة الكاكا على زيادة مستويات الدم عند النساء الحوامل اللاتي يعانين من فقر الدم. [3]

فاكهة الكاكا للرضع:

كثيراً ما تتساءل الأمهات عما إذا كان من المناسب تقديم فاكهة الكاكا للرضع والأطفال، وفي الواقع، يمكن للأمهات تحضير وصفات صحية ولذيذة لأطفالهن من ثمار الكاكا، فهي مليئة بالنكهة الرائعة، وغنية بفيتامين (C)، إذ تحتوي الحبة الصغيرة من الكاكا على ما يقارب 17 ملغ من فيتامين (C) الذي يساعد على امتصاص الحديد.

كما تحتوي ثمرة الكاكا على مجموعة من المعادن المهمة لتغذية الطفل والحفاظ على صحته، بما في ذلك البوتاسيوم بواقع 77 ملغ، والفوسفور بمقدار 6 ملغ، والكالسيوم بواقع 7 ملغ، والحديد بمقدار 0.6 ملغ، بالإضافة إلى كميات صغيرة من معادن أخرى.

وتُعتبر الكاكا إضافةً رائعة للنظام الغذائي للطفل، خاصةً إذا كان عمره يتراوح بين 8 و10 أشهر، وعلى الرغم من أن الكاكا لا تُعرف بأنها شديدة الحساسية، إلا أن ذلك لا يعني الاستغناء عن استشارة طبيب الأطفال حول تقديم الكاكا للطفل في هذا العمر.

وصفة الشوفان الكريمي بالكاكا:

تُعد هذه الوصفة مناسبة للطفل الذي يتراوح عمره بين 4 و6 أشهر، مع ضرورة استشارة الطبيب بشأن إعدادها للطفل في هذا السن.

المكونات:

  • 3 حبات مفرومة أو مهروسة من الكاكا الفويو (Fuyu).
  • 1 ثمرة تفاح مقشرة ومنزوعة البذور ومقطعة إلى مكعبات.
  • 1 كوب من دقيق الشوفان.
  • 2 كوب من الماء.
  • رشة خفيفة من القرفة.
  • رشة خفيفة من الفانيلا.

الطريقة:

  • تُوضع جميع المكونات في قدر على النار، وتُترك حتى تغلي.
  • تُخفّف حدّة النار، بحيث يُطهى الخليط على نار خفيفة؛ حتى يمتص السائل، ولمدة (15 – 20) دقيقة.
  • تُهرس المكونات إذا لزم الأمر، ثم تُقدّم للطفل بدرجة حرارة منخفضة ومعقولة؛ كي لا تتسبب بإحراق فمه ولسانه.

ملاحظة:

  • الكاكا الفويو تتميز بلونها البرتقالي المائل للصفرة، والذي يبقى ثابتاً بعد النضج، ويمكن تخزينها لمدة تصل إلى 3 أسابيع، وقد تصبح أكثر حلاوةً مع مرور الوقت. [4]

فاكهة الكاكا والرجيم:

هناك مجموعة من الفوائد التي تُضفيها ثمار الكاكا للنظام الغذائي، وإذا تحدّثنا عن فاكهة الكاكا والرجيم فإنها تُعتبر جيدة أثناء اتباع نظام غذائي محدد يسمح بتناول بعض حصص الفاكهة أو النشويات خلال اليوم، فثمار الكاكا تتميز بمحتواها المرتفع من الكربوهيدرات بما يكفي كبديل للأرز، بالإضافة إلى مستويات البروتين العالية التي تحويها، وبالتالي يمكن لهذه الفاكهة أن توفر تغذية متوازنة أثناء اتباع نظام غذائي صحي.

واستبدال الأرز في البرنامج الغذائي لا يعني عدم تناول الأرز أثناء اتباع البرنامج، ولكن يمكن تناول الكاكا الغنية بالألياف مع تقليل حصة الأرز، وكذلك فإنه من الممكن استبدال التفاح بالكاكا إذ شعر الشخص بالملل من تناول التفاح يومياً أثناء الرجيم، ويُعتبر تناول الكاكا مرة واحدة في اليوم هو أنسب طريقة للحصول على فوائدها المذهلة! [3]

تترك فاكهة الكاكا فوائد شتى تنعكس إيجاباً على صحة الجسم والعقل والحالة النفسية، وبعدما تعرفتم على أصناف شجرة فاكهة الكاكا، وأسماء فاكهة الكاكا بالإنجليزي، وفوائد فاكهة الكاكا للحامل، وطرق تقديم فاكهة الكاكا للرضع، وكيفية الموازنة بين تناول فاكهة الكاكا والرجيم، ننصحكم بتناولها باعتدال؛ حتى تحصلوا على فوائدها الصحية وتتلذّذوا بطعمها الفريد!