فوائد صبار الألوفيرا للبشرة

  • بواسطة: بابونج تاريخ النشر: الأحد، 24 نوفمبر 2019 آخر تحديث: الإثنين، 26 ديسمبر 2022
فوائد صبار الألوفيرا للبشرة
مقالات ذات صلة
فوائد قناع الصبار والنيم للبشرة
جل الألوفيرا للبشرة
فوائد زيت الصبار

البشرة الناعمة والجذابة حلم جميع الفتيات ومسعاهن، وقد أُنتجت العديد من المستحضرات لذلك، ولكن تحتفظ الطبيعة بكنوزٍ ثمينة تبقى أساساً للعلاجات الصحية والجمالية.

اُستخدم صبار الألوفيرا لعدة قرون كعلاج للعديد من الأمراض خاصة ما يتعلق بالبشرة، كعلاج الحروق، تفتيح وتنقية البشرة، لذا خصصنا لكِ سيدتي مقالنا لنعرفك على فوائد هذه النبتة وكيفية استخدامها.

صبار الألوفيرا لعلاج التجاعيد

يحتوي صبار الألوفيرا على العديد من العناصر المغذية كالجليسرين، كربونات الصوديوم، صوديوم النخيل، السوربيتول، كما أنها غنية بالفيتامينات C و E وبيتا كاروتين.  [1]

ويتميز أيضاً ببعض الصفات المضادة للشيخوخة، والمضادة للالتهابات والجراثيم، كما أنه من المواد الجيدة لتغذية خلايا البشرة من الداخل، يستخدم صبار الألوفيرا لمحاربة التجاعيد بطريقتين:

جل الألوفيرا

يمكنكِ استخدام هلام الألوفيرا عن طريق تقشير ورقة الصبار، وإخراج الهلام الداخلي منها، ووضعه على البشرة مع تدليكها باتجاه منبت الشعر، ليقوم بشد البشرة والتخلص من علامات التقدم في السن، تكرر هذه العملية يومياً لنتائج أفضل. [2]

جل الألوفيرا مع زيت الزيتون والشوفان

تخلط ملعقة من هلام الصبار مع نصف ملعقة من زيت الزيتون وملعقة من دقيق الشوفان في وعاء بشكل جيد، حتى تصبح طرية كالعجينة، توضع على الوجه مدة نصف ساعة، ثم تغسل بالماء البارد، تكرر هذه العملية ثلاث مرات أسبوعياً.

التخلص من حب الشباب وعلاج عيوب البشرة

تحتوي الألوفيرا على خصائص مطهرة ومضادة للجراثيم تقوم على الحد من ظهور حب الشباب، كذلك علاج العيوب والندوب، والاحمرار والالتهابات المرتبطة بحب الشباب.

لاحتوائها على السكريات والجبريلنات (مجموعة من الهرمونات النباتية التي تساهم في تحفيز نمو الخلايا الجديدة)، كما تساعد الألوفيرا على تقليل حجم المسام مما يؤدي إلى منع دخول الجراثيم والأوساخ.

جل الصبار

يستخرج هلام الألوفيرا من الأوراق، ويتم تعريض البشرة لبخار الماء الساخن لتفتيح المسام، ثم يوضع الهلام على البشرة مع تدليكها باتجاه منبت الشعر، تترك مدة نصف ساعة ثم يغسل الوجه بالماء البارد. [2]

جل الصبار مع الليمون

تخلط ملعقة من هلام الألوفيرا مع قطرتين من عصير الليمون، ويوضع على الوجه مع تدليكها باتجاه منبت الشعر، يفضل تركها لليلة كاملة، ثم يغسل الوجه في الصباح بالماء البارد.

تحذير: من الممكن أن يزيد الليمون من حساسية البشرة تجاه الشمس، لذا يستحسن استخدام الخليط في الليل وبعد استخدام هذه الخلطة يُفضل وضع كريم للوقاية من الشمس قبل التعرض لها.

تفتيح البشرة وتوحيد لونها

هلام الألوفيرا غني بالفيتامينات، المعادن والمواد المغذية، التي يمكن أن تساهم في استعادة لون الجلد الطبيعي، لهذا يدخل هلام الصبار في العديد من منتجات تفتيح البشرة، كالتالي:

جل الألوفيرا مع السكر البني

تخلط ملعقتان من هلام الألوفيرا مع ملعقتين من السكر البني، وتوضع على البشرة مع تدليكها بحركات دائرية، يحتوي السكر البني على حمض الجليكوليك(glycolic acid)،الذي يعمل على تقشير البشرة وإعادة تشكيل الميلانين تحت الجلد؛ مما يوحد لونها.

الألوفيرا مع عصير التفاح

يعمل عصير التفاح على تفتيح لون البشرة، ويقوم بتقشير البشرة بلطف، لذا يخلط عصير التفاح مع هلام الصبار ويوضع الخليط على البشرة ليلاً ويترك حتى الصباح.

جل الألوفيرا مع الحليب والعسل

الميلانين مسؤول عن تصبغ الجلد وقد يجعل لون البشرة داكنة، لذلك للحصول على بشرة أفتح لا بد من التحكم بتجمع الصبغيات تحت الجلد.

وذلك بخلط ملعقة من هلام الألوفيرا مع ملعقة صغيرة من العسل الطبيعي وملعقة من الحليب، يوضع الخليط على الوجه ويدلك برفق بالأصابع، يفضل وضعه ليلةً كاملة ثم يغسل في الصباح بماء بارد، يمكن استخدامه يومياً.

ترطيب البشرة وإعادة رونقها

تتعرض البشرة للجفاف بسبب العديد من العوامل الخارجية كالهواء الرطب، أشعة الشمس، الطقس البارد، هنا تقوم الألوفيرا (الألو فيرا) بترطيب البشرة وحمايتها من الجفاف. [1]

يستخرج الهلام من الأوراق، ويوضع مباشرة على البشرة مع تدليكها باتجاه منبت الشعر، يمكن استخدامها كمرطب يومي فهي تزيد من نسبة الماء في البشرة.

الألوفيرا مع مسحوق اللوز

يخلط هلام الألوفيرا مع مسحوق اللوز حتى يصبح كالعجينة الطرية، يُوضع على الوجه والعنق مع التدليك بحركات دائرية باتجاه منبت الشعر، يترك الخليط مدة ربع ساعة ثم يغسل بالماء البارد.

الألوفيرا مع زيت جوز الهند

يخلط زيت جوز الهند مع هلام الألوفيرا، يوضع على البشرة ويترك مدة نصف ساعة ثم يغسل بالماء البارد، ويعد من أفضل المرطبات الطبيعية للبشرة، لذلك يمكنك استخدامه يومياً.

الألوفيرا مع مكونات أخرى

يخلط جل الألوفيرا مع ملعقتين من الجبن الطري وبضع حبات تمر بدون بذور وشرائح الخيار وقليلاً من عصير الليمون معاً، حتى يصبح الخليط كالعجينة الطرية، يوضع الخليط على الوجه والرقبة ويترك مدة نصف ساعة، ثم يغسل بالماء البارد أولاً ثم بالماء الفاتر، بعدها يغسل بالماء البارد للمرة الأخيرة. [2]

تهدئة حساسية البشرة وتهيج الجلد

يصعب التعامل مع البشرة الحساسة بسبب ردة فعل البشرة على العديد من المنتجات والعوامل الطبيعية الخارجية، وللتخفيف من حساسيتها تستخدم الألوفيرا كالتالي:

الألوفيرا مع عصير الخيار وماء الورد

تخلط ملعقة من هلام الألوفيرا مع عصير الخيار وملعقة من اللبن مع بضع قطرات من ماء الورد، يوضع الخليط على البشرة مدة نصف ساعة، ثم يغسل بالماء البارد.

الألوفيرا مع مكونات أخرى

يخلط ربع كوب من هلام الألوفيرا مع ملعقتين من زيت اللوز وملعقتين من ماء الورد وخمس قطرات من زيت الخزامى، توضع على البشرة مع تدليكها بلطف بحركة دائرية، وتترك مدة نصف دقيقة ثم تغسل بماء دافئ، يمكن استخدام الخليط يومياً.

يساعد في علاج حروق الشمس والتقليل من الالتهابات

تملك الألوفيرا خواص مضادة للالتهابات، بذلك تقوم بتقليل احمرار البشرة الناجمة عن التعرض لأشعة الشمس فوق البنفسجية، كما تعمل على إصلاح طبقة الجلد الخارجية وتصنع طبقة واقية على الجلد. [1]

ذلك لاحتواء الصبار على الكثير من المواد المضادة للأكسدة، وبدورها تشفي حروق الشمس بسرعة، يوضع هلام الألوفيرا على البشرة مع تدليكها باتجاه منبت الشعر.

يساعد في التخلص من الخلايا الميتة

تؤثر العوامل الخارجية على الجلد وتسبب جفافه كأشعة الشمس والرطوبة، ومن الضروري التخلص من الخلايا الميتة للحفاظ على صحة الجلد والسماح بتجديدها.

يمكن تقشير الجلد الميت عن طريق خلط هلام الألوفيرا مع الخيار والشوفان لتصبح كالعجينة، توضع على الوجه مع تدليكها بلطف بحركات دائرية، يترك مدة عشر دقائق ويغسل بماء بارد.

تساهم في علاج تشققات البشرة وأثار تمدد الجلد

تتعرض البشرة للعديد من العوامل المسببة لتمدد الجلد، كالحمل أو الزيادة السريعة في الوزن، ذلك يؤدي إلى ظهور علامات وتشققات على الجلد، والتي يمكن التخلص منها باستخدام هلام الألوفيرا بشكل يومي على مكان ظهورها.

تساعد في إزالة المكياج

تملك الألوفيرا القدرة على إزالة المكياج كاملاً بمجرد استخدام الهلام ومسح البشرة به، حيث يساعد ذلك على إبقاء الجلد رطباً، ويحميه من ضرر المواد الكيميائية الموجودة في المستحضرات التجميلية، في أغلب الأحيان يصعب إزالة الماسكار والكحل عن العين ونحتاج لمنتجات خاصة لا تسبب ضرراً فيها. ويعد الصبار مزيلاً لطيفاً لمكياج العين، ويعطي فعاليةً أكبر بخلط الهلام مع زيت الزيتون البكر.

إن الحصول على بشرة نضرة وحيوية ليس بالأمر الصعب، كل ما عليكِ اتباع بعض الوصفات المنزلية السهلة، التي تقدم لكِ ما تبحثين عنه باستخدام صبار الألوفيرا ذي الفوائد العظيمة لصحة الجسد والشعر والبشرة، ويمكنكِ الاستفادة منه باستخدامه بالطريقة المناسبة.