كيف استخدم ملح الهملايا

  • تاريخ النشر: الأحد، 27 سبتمبر 2020 آخر تحديث: الأربعاء، 03 مارس 2021
كيف استخدم ملح الهملايا
مقالات ذات صلة
رجيم ملح الهملايا وفوائده لخسارة الوزن
كيف أستخدم ماسك الشعر؟
إماراتية ترفع علم بلدها من أعلى قمة جبل في الهملايا

الملح معدن يتكون بشكل كبير من مركب كلوريد الصوديوم. يحتوي الملح على الكثير من كلوريد الصوديوم - حوالي 98٪ من الوزن - لدرجة أن معظم الناس يستخدمون كلمتي "ملح" و"صوديوم" لنفس المصطلح. يمكن إنتاج الملح عن طريق تبخير المياه المالحة أو استخراج الملح الصلب من مناجم الملح الجوفية.

قبل أن يصل إلى متجر البقالة الخاص بك، يمر ملح الطعام أيضاً بعملية تكرير لإزالة الشوائب وأي معادن أخرى غير كلوريد الصوديوم. تضاف أحياناً عوامل مضادة للتكتل للمساعدة في امتصاص الرطوبة، وغالباً ما يتم تضمين اليود لمساعدة المستهلكين على منع نقص اليود. استخدم البشر الملح لتذوق الأطعمة وحفظها لآلاف السنين.

ومن المثير للاهتمام أن الصوديوم يلعب أيضاً دوراً مهماً في العديد من الوظائف البيولوجية، بما في ذلك توازن السوائل وتوصيل الأعصاب وتقلص العضلات. لهذا السبب، من الضروري للغاية أن يكون هناك ملح أو صوديوم في نظامك الغذائي.

ومع ذلك، يزعم العديد من المهنيين الصحيين أن الكثير من الصوديوم يمكن أن يؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم وأمراض القلب، على الرغم من أن الأبحاث الحديثة قد وصفت هذا الاعتقاد الراسخ منذ فترة طويلة بالتشكيك.

بسبب المخاطر المحتملة لاستهلاك الكثير من ملح الطعام، لجأ الكثير من الناس إلى استخدام ملح الهمالايا الوردي، لكونه أنه بديل صحي.

ملح الهملايا

يصف بعض الناس ملح الهمالايا الوردي بأنه أحد أنقى الأملاح المتاحة، ويقولون إنه يتميز بالعديد من الفوائد الصحية. لكن هل يكتسب هذا الملح مكانته بين الأملاح "الصحية"؟ تستكشف هذه المقالة الفوائد المحتملة لهذا الملح الغريب.

ما هو ملح الهمالايا

يدعي الناس أن ملح الهمالايا الوردي أكثر صحة من الملح العادي، يشبه ملح الهمالايا الوردي كيميائياً ملح الطعام. يحتوي على ما يصل إلى 98% من كلوريد الصوديوم. يتكون باقي الملح من معادن ضئيلة، مثل البوتاسيوم والمغنيسيوم والكالسيوم. هذه تعطي الملح لونه الوردي الفاتح. وهذه المعادن أيضاً سبب اختلاف مذاق ملح الهمالايا عن ملح الطعام العادي. ملح الهمالايا الوردي هو ملح وردي اللون مستخرج من منجم ملح خيورا Khewra، الذي يقع بالقرب من جبال الهمالايا في باكستان. [1]

فوائد ملح الهملايا للجسم

لعدة قرون، اعتمد الأشخاص الذين يعيشون في "المناطق الزرقاء" على نظام غذائي متوسط. يعتبر ملح البحر جزءاً أساسياً من طريقة تناول الطعام في البحر الأبيض المتوسط ​​والتي تظهر الدراسات أنها تؤدي إلى طول العمر. يمكن أن يساعد المحتوى المعدني الغني بملح الهمالايا في إزالة السموم من الجسم.

الفوائد الغذائية

يحتوي ملح الهمالايا على أكثر من 80% من المعادن والعناصر، بما في ذلك البوتاسيوم والحديد والكالسيوم. تساعد كل هذه المعادن في عملية إزالة السموم الطبيعية من الجسم وتعزز إزالة البكتيريا.

يحتوي على صوديوم أقل من ملح الطعام المعالج ويخفض ضغط الدم

تتم معالجة ملح الطعام بشكل كبير ويحتوي على معادن أقل وصوديوم أكثر من ملح الهمالايا. عندما تستبدل ملح الطعام بملح الهمالايا، يكون لجسمك وقت أسهل في معالجته لأنه لا يتطلب الكثير من الماء للتخلص من الصوديوم الزائد كما لو كنت قد تناولت ملح الطعام.

غني بشكل طبيعي باليود

يعتبر ملح الهمالايا غنياً بشكل طبيعي باليود، والذي تضيفه شركات الأغذية بشكل مصطنع إلى ملح الطعام بعد معالجته. يعتبر اليود الطبيعي الموجود في ملح الهمالايا فعالاً للغاية في مساعدة جسمك على تكوين توازن الكهارل، ومساعدة الأمعاء على امتصاص العناصر الغذائية وخفض ضغط الدم.

يساعد ملح الهمالايا في الترطيب

يبلغ متوسط ​​نسبة الماء في الجسم البالغ 65٪. إذا لم نشرب 64 أونصة أو نحو ذلك من الماء، إذا انخفض محتوى الماء في الجسم بنسبة 2%، فسوف نشعر بالإرهاق، فيمكن أن يساعد ملح الهملايا وماء الليمون بنفس الطريقة التي تعمل بها المشروبات الرياضية المعروفة. في الأساس، عندما نتعرق أو نتدرب، نفقد المعادن أو الإلكتروليتات. يمكن أن يساعدك شرب الماء مع قليل من ملح الهمالايا الغني بالمعادن بعد التمرين على استعادتها، وبالتالي، طاقتك وترطيبك.

يحسن الهضم

يساعد المحتوى المعدني الغني بملح الهمالايا الوردي على موازنة مستويات الأس الهيدروجيني في الجسم. عندما تكون مستويات الأس الهيدروجيني متوازنة، تتمتع أجسامنا بمناعة أفضل وتكون أكثر قدرة على معالجة الطعام وهضمه.

وصفة لنوم هانئ

هل تميل إلى الاستيقاظ في الثالثة صباحاً؟ هناك سبب لكون هذا أحد أكثر أوقات الليل شيوعاً للناس للاستيقاظ والنوم، وله علاقة بتناول الملح. بين الساعة 2 صباحًاً و4 صباحاً، تتسبب التفاعلات الكيميائية الحيوية التي تحدث بسبب ارتفاع مستوى هرمونات التوتر التي تتدفق عبر نظامنا في حدوث اضطرابات في النوم وتعيق قدرتنا على البقاء نائمين. تشير الدراسات إلى أن الأنظمة الغذائية منخفضة الصوديوم تؤدي إلى انخفاض حجم الدم في الجهاز العصبي الودي، والذي بدوره ينشط الأدرينالين. لقضاء ليلة نوم هانئة، امزجي بعض العسل الخام مع قليل من ملح الهمالايا وتناوليه أو ضعيه في كوب من الشاي. [2]

فوائد ملح الهملايا للنساء

هنالك العديد من فوائد ملح الهملايا للبشرة، ومن أبرزها:

فرك الجسم

قوام التقشير لملح الهمالايا الوردي سيجعلك تتمتعين ببشرة ناعمة كالحرير. على سبيل المثال، يمكن أن يؤدي التقشير المنتظم إلى زيادة إنتاج الكولاجين، وهو البروتين الذي يحافظ على نعومة البشرة، وفقاً للأكاديمية الأمريكية للأمراض الجلدية. امزجي كوباً واحداً من ملح الهمالايا الناعم أو المتوسط ​​الحبة، ونصف كوب زيت زيتون، و 10 قطرات من الزيت العطري. بللي الجلد، ثم ضعي المقشر بحركات دائرية، متجنبةً الجلد المتشقق، لإزالة خلايا الجلد الميتة.

نقع القدمين

يمكن أن يساعد ملح الهمالايا بشرتك على الاحتفاظ بالرطوبة، مما يجعله مكوناً مثالياً للسبا. عالجي قدميك عن طريق نقعها في ماء دافئ مشبع بالملح (1/8 كوب من ملح الهمالايا لكل جالون من الماء)، أضيفي رقائق المغنيسيوم إذا رغبت في ذلك. يقول يمكن أن يساعد هذا في تخفيف آلام القدم المتعبة بعد يوم طويل. بشكل عام، يتيح الجمع بين رقائق المغنيسيوم وملح الهمالايا امتصاصاً أفضل للمعادن، ويمكن أن يساعدك على ترطيب بشرتك بالكامل.

اصنعي بخاخاً منعشاً للوجه

احصلي على دفعات صغيرة طوال اليوم مع بخاخ الوجه سهل الصنع، في زجاجة رذاذ سعة 8 أوقية، اخلطي ملعقة كبيرة من ملح الهمالايا و1 ملعقة صغيرة من رقائق المغنيسيوم مع كوب من الماء المقطر الدافئ، ثم أضيفي 3 إلى 5 قطرات من الزيت العطري مثل الخزامى أو النعناع أو الأوكالبتوس، قومي برشها على وجهك أو جسمك طوال اليوم، وقومي بتدليك البشرة حسب الحاجة. [3]

فوائد ملح الهملايا للرجيم

تم استخراج ملح الهمالايا منذ قرون عديدة. من الناحية التاريخية، تم استخدامه لإعداد الطعام وكذلك حفظه. لونه الوردي ناتج عن المعادن النادرة الموجودة فيه. تتنوع الظلال بين اللون الوردي الفاتح واللون الأكثر حيوية. تدعي بعض المصادر أن مساهمة ملح الهمالايا في إنقاص الوزن "طبيعية وشاملة بطبيعتها" وأن استخدامه يجب أن يسترشد "بنظام غذائي ونمط حياة صحيين". وفقاً للمجلة العالمية للبحوث الصيدلانية، يحتوي ملح الهمالايا على 84 من أصل 94 من المعادن النزرة التي يحتاجها الجسم.

فوائد ملح الهملايا للرجيم تتضمن "ملعقة صغيرة من ملح الهمالايا"، وهي وصفة تتكون من "الماء المشبع بملح الهمالايا" في روتينك الصباحي من شأنه أن يساعد في رحلة إنقاص الوزن. يضيف المصدر أن حمام ملح الهمالايا يجب أن "يهتم بجميع تلك المناطق المختلفة لفقدان الوزن". [4]

ملح الهملايا والضغط

الصوديوم هو معدن أساسي موجود في ملح الهملايا. يحتاج الجسم لمجموعة متنوعة من الوظائف، ويمكن أن يدعم ملح الهملايا:

  • انقباض وإرخاء العضلات
  • الحفاظ على توازن السوائل المناسب ومنع الجفاف
  • إرسال نبضات الجهاز العصبي
  • منع انخفاض ضغط الدم [5]

ملح الهملايا والكيتو

هناك ثلاثة أسباب تجعل من المهم تضمين ملح الهملايا في الكيتو

يمكن أن يؤدي انخفاض مستويات الصوديوم إلى حالة تسمى أنفلونزا كيتو

أحد الآثار غير المرغوب فيها لنظام الكيتو هي إنفلونزا الكيتو. يحدث هذا عادة في غضون الأيام الثلاثة إلى الخمسة الأولى من اتباع نظام كيتو الغذائي. تشمل الأعراض الشعور بالخمول، والإرهاق، والتهيج، وعدم التحفيز، وما إلى ذلك. لا يستطيع جسمنا الوصول إلى الجلوكوز الذي استخدمه سابقاً للحصول على الطاقة ولم يقم بإجراء التغييرات الأيضية اللازمة لاستخدام الدهون بكفاءة كوقود حتى الآن. ربما يكون السبب الأكبر لأنفلونزا الكيتو هو الجفاف وعدم توازن الكهارل.

يمكن أن يؤدي انخفاض مستويات الصوديوم إلى مشاكل في البطن

يمكن أن يؤدي عدم توازن الكهارل إلى مشاكل في الجهاز الهضمي حيث يحتاج جسمك إلى الصوديوم حتى تعمل عضلات الجهاز الهضمي بشكل صحيح. يعاني الكثير من مشاكل في البطن مثل الإمساك والغثيان عندما تكون مستويات الصوديوم غير متوازنة. إذا واجهت هذا، ففكر في تناول المزيد من ملح الهملايا، أو تناول مكملات المغنيسيوم، أو النقع في حمام ملح الهملايا. [6]

ملح الهملايا للرجيم

من المهم إدراج ملح الهملايا في نظام غذائي صحي يومي، إذ أنه يعمل على:

منع نقص صوديوم الدم

نقص صوديوم الدم يعني انخفاض مستويات الصوديوم في الدم. إن تناول كمية كافية من الصوديوم من خلال نظام غذائي صحي أمر حيوي لمنع هذه الحالة الخطيرة والمؤلمة. ملح الهمالايا ليس أفضل أو أسوأ في الوقاية من نقص صوديوم الدم من المصادر الغذائية الأخرى للصوديوم. [7]

ملح الهملايا للبشرة

ملح الهملايا مفيد للبشرة، وتكمن فوائده في:

المغنيسيوم

المغنيسيوم ضروري للصحة. يساعد العضلات على الانقباض والاسترخاء. إنه ضروري لتنظيم الجهاز العصبي ويساعد أيضاً في تحويل الطعام إلى طاقة. يتطلب كل نظام في الجسم المغنيسيوم ليعمل بشكل صحيح. يحتوي ملح الهمالايا على كميات ضئيلة من المغنيسيوم، ولكن لم يتم إثبات وجود ما يكفي فيه لتوفير فوائد صحية أثناء الاستحمام. ومع ذلك، وجدت مراجعة علمية مصدر موثوق أن المغنيسيوم قد يكون قادراً على دخول الجهاز اللمفاوي من خلال الجلد. تشير دراسة صغيرة أخرى إلى أن رش محلول كلوريد المغنيسيوم على الجلد قد يقلل من الألم المصاحب للفيبروميالغيا.

يعالج الإكزيما وحب الشباب والصدفية

يحتوي الملح على خصائص مضادة للميكروبات، مما قد يجعله مفيداً في علاج حب الشباب. قد تكون حمامات ملح الهمالايا طريقة جيدة لعلاج حب الشباب في المناطق التي يصعب الوصول إليها من الجسم حيث تحدث البثور، مثل الظهر أو الكتفين. ثبت أن الحمامات المعدنية لها فوائد للأشخاص المصابين بالصدفية أو الأكزيما. يمكن أن تقلل القشور والإحمرار والتهيج.

وفقًا لجمعية الأكزيما الوطنية، فإن إضافة الملح إلى ماء الاستحمام يمكن أن يقلل من اللدغة التي قد يسببها الماء للجلد أثناء النوبة الشديدة. قد يجعل محتوى المغنيسيوم في ملح الهمالايا مفيداً أيضاً في تقليل التهاب الجلد.

يهدئ لدغات الحشرات

هناك العديد من العلاجات المنزلية للدغات الحشرات. ملح الهمالايا عند نقعه في ماء دافئ يمكن أن يساعد في تهدئة الحكة وتقليل التورم.

بخاخ منعش للوجه

احصلي على دفعات صغيرة طوال اليوم مع بخاخ الوجه سهل الصنع، في زجاجة رذاذ سعة 8 أوقية، اخلطي ملعقة كبيرة من ملح الهمالايا و1 ملعقة صغيرة من رقائق المغنيسيوم مع كوب من الماء المقطر الدافئ، ثم أضيفي 3 إلى 5 قطرات من الزيت العطري مثل الخزامى أو النعناع أو الأوكالبتوس، قومي برشها على وجهك أو جسمك طوال اليوم، وقومي بتدليك البشرة حسب الحاجة. [8]

ملح الهملايا الوردي

يوجد ملح الهمالايا الوردي في المناطق المجاورة لسلسلة جبال الهمالايا، وهو ملح طبيعي خشن الحبيبات يحتوي على نسبة عالية من المعادن. يُشتق اللون الوردي لهذا الملح من المكونات المعدنية الموجودة داخل كل بلورة. يتم حصاد هذا الملح من قاع البحر القديم داخل سفوح جبال الهمالايا، ويوفر توابلاً غنية بأكثر من 60 من المعادن المختلفة بما في ذلك العناصر الغذائية الرئيسية للكالسيوم والمغنيسيوم والبوتاسيوم والنحاس والحديد. في القرون الماضية، كان هذا الملح مادة حافظة شائعة للحوم والدواجن والأسماك. اليوم، نعتز بملح الهمالايا الوردي نظراً لصفاته النقية غير المكررة التي تفتقر إلى الإضافات بينما يقدم نكهة غنية ومنعشة لمجموعة متنوعة من الأطعمة. [9]

أضرار ملح الهملايا

يحمل ملح الهمالايا نفس المخاطر تماماً مثل أي نوع آخر من الصوديوم الغذائي: يمكن أن يؤدي الاستهلاك المفرط للصوديوم إلى مشاكل صحية كبيرة، ويمكن أن يؤدي أيضاً إلى تفاقم بعض الحالات الصحية.

فرط صوديوم الدم (تسمم الصوديوم)

هذه الحالة هي عكس نقص صوديوم الدم وتعني أن مستويات الصوديوم في الدم مرتفعة للغاية. فرط صوديوم الدم هو حالة خطيرة تنطوي على مخاطر صحية خطيرة، ومن أهمها الجفاف الشديد. عندما يكون هناك تراكم للصوديوم في الدم، يحاول الجسم تصحيحه عن طريق نقل الماء من الخلايا إلى مجرى الدم. يمكن أن يتسبب هذا الخلل في العديد من الآثار الجانبية، بما في ذلك الضغط الذي يهدد الحياة في الدماغ.

مضاعفات هشاشة العظام

كلما زادت كمية الملح التي تستهلكها، زادت كمية الكالسيوم التي يتخلص منها جسمك عن طريق التبول. على هذا النحو، يجب على الأشخاص المصابين بهشاشة العظام الالتزام بنظام غذائي منخفض الصوديوم لمنع حدوث مضاعفات. [10]

الكثير من الملح يؤدي دائماً إلى مشاكل صحية، ومن بينها تلف الكلى. بالطبع يحتاج جسمك إلى القليل من الملح لمساعدته على العمل كما ينبغي. لكن الكثير من الملح يمكن أن يضر بسرعة كبيرة. كل شيء باعتدال، وإذا كنتِ حاملاً أو مرضعة، يجب عليك التواصل مع الطبيبة أو مقدمة الرعاية الصحية للنصيحة والكمية المناسبة.

  1. "مقال: Is Pink Himalayan Salt Better Than Regular Salt?" ، منشور على موقع: healthline.com
  2. "مقال: Incredible Benefits of Himalayan Salt" ، منشور على موقع: healthyhumanlife.com
  3. "مقال: 6 Healing Ways to Use Himalayan Pink Salt for Your Body and Mind" ، منشور على موقع: prevention.com
  4. "مقال:" ، منشور على موقع: 24mantra.com
  5. "مقال: What is pink Himalayan salt?" ، منشور على موقع: medicalnewstoday.com
  6. "مقال: SALT ON KETO DIET: 3 REASONS TO INCLUDE MORE" ، منشور على موقع: kaseytrenum.com
  7. "مقال: Himalayan Salt: Is It Good for You?" ، منشور على موقع: webmd.com
  8. "مقال: Himalayan salt bath benefits" ، منشور على موقع: healthline.com
  9. "مقال: Himalayan Pink Salt" ، منشور على موقع: recipetips.com
  10. "مقال: Himalayan Salt: Is It Good for You?" ، منشور على موقع: webmd.com