كيف تعتنين بأسنانك أثناء الحمل

  • تاريخ النشر: الإثنين، 14 سبتمبر 2015 آخر تحديث: الثلاثاء، 20 مارس 2018
 كيف تعتنين بأسنانك أثناء الحمل
مقالات ذات صلة
القهوة والحمل
فوائد الرمان للحامل والجنين
طرق تنظيف رضعات الطفل
 
الحمل مرحلة مهمة وخاصة في حياة المرأة، فهي تحتاج لعناية خاصة واهتمام بصحتها وغذائها حتى تجتاز هذه المرحلة بشكل طبيعي وتضع مولوداً سليم الجسم ومعافى.
 
وتكثر الاعتقادات الشائعة الخاطئة في هذه المرحلة الحساسة، ومنها أن الأم تفقد أحد أسنانها مع كل حمل. فهل بالفعل الحمل يؤثر سلباً على الأسنان، وكيف؟
تعالي سيدتي نعرفك على مدى تأثير الحمل على الأسنان، وكيف يمكنك أن تهتمي بأسنانك أثناء الحمل.
 
بالطبع ليس الحمل هو ما يؤثر على سلامة الأسنان لأن الطفل يأخذ حاجته من الكالسيوم من دم الأم وليس من أسنانها، بل قلة الاهتمام بالأسنان هي التي تؤذيها. لذلك لابد أن تحرص الأم على تناول الأغذية الغنية بالكالسيوم وخاصةً  في أشهر الحمل الأولى حيث يبدأ الجنين بتكوين أسنانه في أسبوع
الحمل السادس.
 
إليك عزيزتي الحامل مجموعة من النصائح التي من شأنها أن تجنبك مشاكل الأسنان أثناء الحمل:
 
إن العناية بالأسنان تبدأ قبل حدوث الحمل، وذلك بإجراء الفحص الشامل وعلاج الأسنان إذا كان فيها أية مشاكل لتجنب حدوث آلام وتسوس في الأسنان أثناء الحمل.
 
من الأفضل أن تقوم السيدة الحامل بعناية مضاعفة بأسنانها أثناء الحمل بتنظيفها بالفرشاة والمعجون المناسب والخيط الطبي بشكل دائم لإزالة أية فضلات عالقة بين الأسنان.
 
إن التغذية السليمة والمتوازنة هي من أهم الشروط لحمل سليم وأسنان سليمة، احرصي على تناول أطعمة غنية بالعناصر الغذائية من لحوم وحبوب وفاكهة وخضار ومشتقات الألبان والخبز، وابتعدي عن الأغذية الجاهزة والوجبات السريعة لتجنب حدوث تسوس أو مشاكل في الأسنان.
 
لابد أن تحرص السيدة الحامل على الحصول على حاجة جسمها من الفيتامينات الضرورية وخاصة فيتامين A  و B  وC  وd والأملاح والمعادن والكالسيوم والفوسفور.
 
من الأفضل تجنب تناول الأطعمة الغنية بالسكر لتجنب تسوس الأسنان.
 
يمكنك استخدام فرشاة أسنان ناعمة لا تخدش اللثة أو تهيجها كما أن المضمضة بمحلول مطهر تساعد على تخفيف حدة الالتهابات وتزيل فضلات الطعام الضارة من بين الأسنان ورائحة الفم الكريهة.