كيف تكسبين قلب زوجك من جديد بعد أن فقد حبه لك؟

  • Arabia Weddingsبواسطة: Arabia Weddings تاريخ النشر: الإثنين، 19 يناير 2015 آخر تحديث: الإثنين، 25 يوليو 2022
كيف تكسبين قلب زوجك من جديد بعد أن فقد حبه لك؟
مقالات ذات صلة
جددي ميثاق الحب مع زوجك في العام الجديد
امتلكي مفاتيح قلب زوجك بهذه الأسرار
اخطفي قلب زوجك وعقله بهذه التصرفات!

بعد فترة من الزواج تبدأ المشاكل بالظهور، وقد تصل الأمور فجأةً إلى نقطة حرجة، فيبادرك شعور بأنّ المشاعر فترت بينك وبين زوجك، وغابت الكلمات الرومانسية، وبدأت الدنيا تضيق عليك، لأنّك تشعرين بأنه لم يعد ذلك الزوج الذي كان يلفّك بحنانه، وبعد تفكير في الذكريات الجميلة بينكما، قد تتولد الرغبة بكسب قلبه من جديد.

الخطوات الرئيسية لكسب قلبه

اكتشفِ الأمور الجيّدة فيكِ وإبرازها

تشير بعض الدراسات أنه من أجل كسب قلب زوج فتر حبّه لزوجته، يجب أن لا تفكر المرأة بأنّها سيّئة، أو لا تستحقّ ذلك الرجل الذي أحبته وأحبها قبل الزواج وبعد الزواج بفترة، بل من الضروري أن تكتشف المرأة الأشياء الجيّدة في نفسها، وأن تبرزها وتجعل زوجها يُلاحظ ذلك بوضوح.

من الخاطئ جدّاً أن تستسلم المرأة ليأسها بعد شعورها بأن زوجها تغير تجاهها ولم يعد يحبها كما كان في السابق، فقد يكون الزوج لم يفقد حبه بشكل كامل، بل الظروف التي يمر بها وحدة الخلافات وأسباب أخرى، أدت لبرود مشاعره، وهو قد يكون بانتظار أن تتّخذ زوجته المبادرة حتى يشعر بأنّها لا تستحقّ أن يفقد حبّه لها، وأنه بالإمكان إرجاع الأمور إلى مجاريها، فهناك نساء كثيرات تمكّن من استعادة حبّ أزواجهن لهن بعد خصامات طويلة، لأنهم لم يستسلموا لليأس، وعملوا على كسب قلوب أوجهم من جديد.

الاعتناء والاهتمام بنفسك أكثر

هناك زوجات تشعرن بالراحة بعد الزواج فتهملن أنفسهن؛ ومن بين أكثر الظواهر شيوعاً هو اكتساب بعض النساء الوزن الزائد، بسبب الاعتقاد بأنّها قد تزوّجت، وبأنّ زوجها لن يهتمّ إذا اكتسبت الوزن أو فقدته، لاعتقادها بأنّه يجب أن يحبّها بالشاكلة التي هي عليها، فهذا الاعتقاد خاطئ جدّاً، لأنّ الزوج يحبّ دائماً أن يرى زوجته جميلة، كما كانت قبل الزواج، بالطبع هناك حالات معينة قد تحدث تغييرات على المرأة مثل الحمل والإنجاب، والزوج يجب أن يتفهّم ذلك؛ لكنّ الأمر غير المقبول هو أن يرى الزوج بأنّ زوجته تهمل نفسها بسبب الكسل، أو للاعتقاد بأنه لم يعد يهتمّ بمظهرها، وبأنّه مجبر على قبولها على الشاكلة التي أصبحت عليها، كما يجب أن تكتشف الثياب التي يريد زوجها أن ترتديها لتبقى دائماً جميلة.

إعادة النظر في بعض مواقفك

أوضحت إحدى الدراسات بأنّ على المرأة أن تعيد النّظر في بعض مواقفها التي كانت تزعج الزوج، فهناك أمور كثيرة قد ينبغي أن تتغيّر إذا أرادت المرأة كسب قلب زوجها من جديد، حيث يجب الاستفادة من التّجارب التي أدّت إلى فتور مشاعر الحبّ، نعلم أنه من الصعب جدّاً تغيّر شخصيّة البالغ، ولكن ليس من الصعب تغيير البعض من مواقفه تجاه الحياة، فليس المطلوب من المرأة أن تتحوّل إلى مخلوق آخر، بل المطلوب هو إعادة النظر في بعض المواقف التي سبّبت التباعد بينها وبين زوجها.

الحالة النفسية

بعض النّساء يصبن بنوع من الشعور بالدونيّة، بسبب الخلافات الزوجيّة، وخاصّةً عندما يمرّ الزوجان بحالة غير مستقرّة من الناحية الماليّة، حيث يجب التفريق بين المشاكل التي يفرضها واقع ما على الزواج والمشاعر - يجب عدم الخلط بين الأمور - فإذا كان الزوج يمرّ بحالة غير مستقرّة في عمله، فعلى المرأة أن تفهم ذلك، وأن تحاول مساعدته من الناحية المعنويّة على الأقلّ، إنّ رفع المرأة لمعنويّاتها يجعلها قادرة على تحسين كثير من الأمور فيها، وهذا من شأنه أن يعيد ثقة الزوج بزوجته ويجعله على استعداد للمحاولة من جديد لبناء قاعدة متينة للزواج، على أساس الحبّ والاحترام المتبادل.

نصائح بسيطة لكسب قلبه

منحه مساحة للتنفس

وذلك للخروج من الضغوطات الحياتية والمسؤوليات المختلفة التي قد تخنقه، مما يسمح له بإعادة التفكير بأولوياته بالشكل الصحيح، والتركيز على العلاقة الزوجية بشكل أكبر.

التوقف عن التذمر والشكوى

لا أحد يحب الاستماع إلى المتذمرين، وبدلاً من الشكوى والتذمر، حاول أن تجد الإيجابية في كل شيء.

تعلم لغة حبه

قد يشعر البعض بالحب والتقدير عندما يحصلون على الهدايا ، والبعض الآخر عندما يتم الاستماع إليهم وطلب رأيهم، والبعض يحتاج فقط إلى القليل من المساعدة والتقدير وإشعارهم بالاحترام والحب، لذا حاول أن تغطي كل ذلك.

كن سعيدا

قد يبدو ذلك صعباً، ولكن من المهم إعادة التركيز لفترة، حاولِ أن تجدِ أشياء لنفسك تجعلك تشعرين بالارتياح والسعادة، لينعكس ذلك على علاقتك بإيجابية كبيرة.

الاستماع

إن كنت أرغب في استعادة قلبه، فأنا بحاجة لمعرفة كيف يشعر ، وماذا يريد ، وما الأسباب التي أدت لهذا الفتور، فالاستماع مهم ومفيد للطرفين ولأي علاقة.

استشارة الخبراء

بمساعدة الخبراء يتم حل الكثير من الخلافات والمشاكل التي تسود أي علاقة، البعض قد يبدي بعض الممانعة في البداية، لكن إذا كان الأمر ذا أهمية له فسوف يوافق، فلدى الخبراء الكثير من النصائح التي تساعد الأزواج.

اتركه وشأنه لإعادته

من الجيد أن نفترق أحيانًا لأنه يمكن أن يساعدنا ذلك في إدراك مدى حبنا للشخص الآخر ومدى افتقادنا له. [1]