ماذا تعرفين عن اصفرار المولود الجديد أو اليرقان؟

  • تاريخ النشر: الخميس، 10 مارس 2016 آخر تحديث: الثلاثاء، 20 مارس 2018
ماذا تعرفين عن اصفرار المولود الجديد أو اليرقان؟
مقالات ذات صلة
طرق فعالة لعلاج الإمساك عند الرضع
احمي طفلك من الإصابة بهشاشة العظام منذ سن مبكرة
كيف تتغلبين على خوف طفلك من عيادة طب الأسنان؟

يصاب معظم الأطفال الرضع بالاصفرار في الأيام الأولى ما بعد الولادة. الأمر الذي يثير قلق الأهل وخوفهم. إلا أن ذلك لا يستدعي القلق مطلقاً خاصةً إذا كان الطفل يتمتع بصحة جيدة.


أنت تحتاجين فقط عزيزتي إن شعرت باصفرار بشرة مولودك أن تخبري طبيبه، ليقوم بفحصه وعمل التحاليل اللازمة له. ومع إتمام أسبوعه الأول سيكون على ما يرام بكل تأكيد.

اقرئي أيضاً: احذري إعادة تسخين هذه الأطعمة لأطفالك فهي قاتلة.. بعضها سيفاجئك

ما هو سبب إصابة المواليد الجدد بالاصفرار؟


لدى ولادة الطفل الرضيع يكون الكبد لديه غير مكتمل تماماً الأمر الذي يمنعه من التخلص من البيليروبين الذي يسبب ارتفاعه ظهور هذا اللون الأصفر.


وبعد مرور بعض الوقت ولدى اكتمال نضوج الكبد يعود لون بشرة الطفل إلى اللون الطبيعي، ويختلف الأمر لدى الأطفال المولودون باكراً فهم يحتاجون لوقت أطول مابين الشهر إلى الشهرين حتى يعود لونهم إلى حاله.


 يمكن للطبيب أن يحدد لدى رؤيته للطفل ما إذا كان بحاجة للتعرض للضوء عن طريق بقائه في حاضنة الأطفال أم لا.

إليك أيضاً: ما هي الإجراءات الروتينية ما بعد الولادة في المستشفى؟


حيث يمكن أن يوضع الطفل تحت ضوء أصفر يحدّد الطبيب درجته إذا شعر بأن الحالة تتطلب علاجا.ً

كيف تعرفين إذا ما كان طفلك يعاني من الاصفرار فعلاً؟

هناك اختبار يمكنك تطبيقه في المنزل لتستطيعي التمييز ما إذا كان طفلك مصاباً بالاصفرار بالفعل أم لا. وهو بالضغط على جلد الرضيع في مكان مضاء جيداً. ثم إن وجدت بعد رفع يدك أن اللون الأصفر يظهر بدلاً من الأبيض عليك إذاً استشارة الطبيب.

قد يعجبك أيضاً: