مجموعة "فيكتوريا، فيكتوريا بيكهام" لربيع وصيف 2014

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 21 يناير 2014 آخر تحديث: الأربعاء، 29 يناير 2014
مجموعة "فيكتوريا، فيكتوريا بيكهام" لربيع وصيف 2014
مقالات ذات صلة
اكتشفي مجموعة "فيكتوريا بيكهام" لربيع وصيف 2014
فيكتوريا بيكهام تغير اطلالتها استعداداً لأسبوع الموضة في نيويورك
روتين فيكتوريا بيكهام للحصول على مكياج صباحي لندني في 5 دقائق

المدينة تلتقي بالساحل في مجموعة فيكتوريا، فيكتوريا بيكهام التي تعود إلى خطوط أكثر ليونة والى حسّ الحركة لربيع وصيف 2014، في حين أنها لاتزال تقدّم أيضا بعضا من القوالب الأساسية التي عملت فيكتوريا على تطويرها عبر المواسم الأربعة الماضية .
فبعيدا عن المطبوعات التخاطبية، فقد انصّب التركيز على إبتكار نسيج جديد، خاصة من حيث الطبعات الهندسية الملونة والجاكار التي تجسّد  التلاعب في الأحجام والبنية والكثافة البصرية المستخدمة في مجموعة متنوّعة من الأنسجة الأساسية. والالهام الملوّن والمتماوج هذا يظهر من خلال استخدام الألوان التي تتدرّج هذا الموسم من الباستيل الخفيف الى الالوان الأقوى الواردة على مجموعة متنوعة من الأقمشة الجديدة والمبتكرة.

من الساتان المتعرج الحديث الى نوع آخر جديد من الحرائر، كان هدف تطوير النسيج هذا الموسم هو انجاز قماش أخف وزنا واحساسا. ففي حين ركّز الخط سابقا على التفاصيل التقنية والتطور، تمت اعادته هنا نحو استخدام الحرير الخالص الذي يجسّد شعورا جديدا بالحركة في حين يتم تصميم القالب من خلال تقنيّات مثل الترابط بقطع القماش بالليزر وشرك الأنسجة.

كما أن تفاصيل التصميم من خصور منخفضة وطيّات متعددة، والرسوم الخدّاعة والأحجام، كلها تعطي البعد والطابع الذين يعرف بهما الخط اليوم.
"إن فتاة فيكتوريا لهذا الموسم هي ساحلية بازدواج، فتأثيرات كل من لندن وحياة لوس انجليس لعبت بالنسبة لي دورا جبارا في تطور المجموعة وفي طابعها. فلكل قطعة شخصية قوية وأنا أعتقد حقا أن اللباس العصري يمكن أن يكون ممتعا وسهلا مع لمسة من الفكاهة" تقول فيكتوريا بيكهام.

تابع المزيد:

فيكتوريا وديفيد بيكهام يخططان لإنجاب الطفل الخامس

ديفيد بيكهام مع زوجته وأولاده في مناسبات متعددة

أزياء فيكتوريا بيكهام لخريف وشتاء 2013 / 2014