مجموعة Alexander McQueen لربيع 2021

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 16 ديسمبر 2020 آخر تحديث: الإثنين، 21 ديسمبر 2020
مجموعة Alexander McQueen لربيع 2021
مقالات ذات صلة
تعرفي على أبرز صيحات الموضة لعام 2021 حسب عروض الأزياء
استلهمي إطلالتك المنزلية لموسم الأعياد من أحدث مجموعات أزياء
مجموعة Erdem ماقبل خريف 2021

تمتلئ أحدث تصميمات سارة بيرتون لمجموعة لألكسندر ماكوين Alexander McQueen لربيع 2021 بأكتاف شرنقة دراماتيكية، ملفوفة على شكل أجنحة الفراشة والتول الغوسامر وغيرها من الأقمشة المأخوذة من كومة الميتستوك.

كانت بيرتون قد استخدمت بالفعل deadstock لمرحلة ما قبل الربيع، حيث أعادت صياغتها بكل طريقة وتغطيتها بطبعات وألوان زائدة التشبع أو ربط الأقمشة معاً بأنسجة وتشطيبات مختلفة. 

بالنسبة للربيع نقلت مصممة الأزياء المجموعة إلى مستوى آخر، باستخدام المزيد من المخزون الفائض والتبرع بدفعات من الأشياء لمجموعة من الجامعات، حيث أرادت المصممة أيضاً تجريد كل شيء وإعطاء رؤية بالأشعة السينية للملابس ومن هنا جاءت الفساتين مع قمم الكورسيه وتنانير الباليه الطويلة الكاملة أو فستاناً بطبقات جيدة التهوية من التول مثل سحابة من حلوى القطن.

كانت الأكمام منتفخة ونحتية وخفيفة الوزن، مما أضاف عظمة إليزابيثية إلى قطع تتراوح من المعاطف والفساتين القطنية المتوسطة إلى سترات الدنيم، بدت سترة جلدية لراكبي الدراجات النارية بأكمام كبيرة من التول جاهزة للرفرفة مباشرة وفي السماء فوق متجر ماكوين في شارع أولد بوند ستريت.

كانت مجموعة الرجال قبل خريف 2021 التي عرضت من قبل مليئة بالأشكال الهجينة والنحتية أيضاً وعرضت جنباً إلى جنب مع ربيع المرأة في المتجر، ظهر معطف من جلد الجمل Crombie بأكمام سترة منفوخة خضراء ووميض بشعار McQueen الجديد على الجدران في الخلف، في حين حوَّل شريط التوكسيدو الأبيض الطويل اللامع بلوزات البدلة إلى ملابس رسمية، الياقات التوكسيدو تزين السترات الجلدية القاسية.

كانت الكلمات التي استخدمتها بيرتون لوصف مجموعة لألكسندر ماكوين Alexander McQueen لربيع 2021 والفيلم القصير الذي صاحبها "الشكل والصورة والحجم، جمال الملابس المجردة إلى جوهرها، عالم تغير بالعاطفة والاتصال الإنساني".

من إخراج جوناثان جليزر من فيلم "Sexy Beast" و "Under the Skin"، تم تصوير الفيلم في شرق لندن قبل بضعة أسابيع، حيث كان للفيلم إحساساً ما بعد نهاية العالم أو ربما فقط في الصباح الباكر، حيث تجول العارضون من الذكور والإناث على طول ضفاف نهر التايمز وعبر النهر البارد نفسه في صباح أحد أيام الشتاء.

كانت عارضت الأزياء يرتدون فساتين الحفلات والأكمام المميزة، ربما كانوا عائدين إلى ديارهم من احتفالات عيد الميلاد أو ربما كانوا يخيمون تحت جسر في لندن ويبدون رائعين وسعيدين في الوحل.

يمكنك أيضاً من خلال موقعنا على ليالينا مشاهدة مجموعات الأزياء من أسابيع الموضة وآخر الصيحات لعام 2021.