نادية الجندي منزعجة من تاريخ ميلادها وتتجه للقضاء!

  • تاريخ النشر: الجمعة، 23 مارس 2018
نادية الجندي
مقالات ذات صلة
مودل روز تثير الجدل برقصة جنونية وإطلالة عرضتها لانتقادات واسعة
بعد الهجوم عليه: سعد لمجرد يخرج عن صمته بشأن إلغاء حفله الغنائي في مصر
مايا دياب تبكي وتصدم طبيبة التجميل الخاصة بها بتشوه ملامحها

أبدت الفنانة نادية الجندي انزعاجها الكامل من تداول تاريخ ميلادها بشكل غير صحيح بالمرة، مشيرة إلى إنه تم إضافة 12 عاماً على عمرها الحقيقي!

شاهدي أيضاً: نادية الجندي غاضبة من رامز جلال بعد اكتشفها ما قام به دون أن تنتبه!    

وكتبت نادية الجندي رسالة طويلة قبل احتفالها بعيد ميلادها غداً، لتؤكد للجمهور أن هناك من هو متعمد للعب في تاريخ ميلادها، لتقول: "بشكر مقدماً جميع المواقع اللى حتحتفل بيا يوم ٢٤ مارس بمناسبة عيد ميلادى وبشكر جمهورى الحبيب، اللى حيعيد عليا وبيحبنى وبيشجعنى دايماً، وعايزة ألفت النظر بالنسبة للتلاعب فى تاريخ عيد ميلادى".

وأضافت نادية الجندي في رسالتها قائلة: " أكتر من مرة خلال الثلاث سنوات الماضية وحتى الآن، مرة ١٩٤٨ ومرة ١٩٤٥ ومرة ١٩٤٤ ومرة ١٩٤٣ ومرة ١٩٤٢ ومرة ١٩٤١ ومرة ١٩٤٠ والتاريخ النكتة ١٩٣٨، وكل التواريخ السابق ذكرها غير صحيحه بالمره وغير حقيقية وتم أرسال صورة من جواز السفر الخاص بى بالتاريخ الحقيق، ولم يهتموا بتغييره ولم يعدلوه وذلك يؤكد للجميع أن الموضوع دة مقصود والتلاعب فيه مقصود".

نادية الجندي منفعلة بسبب تاريخ عيد ميلادها
وتابعت نادية الجندي قائلة: "أنا لم يعنيني الأمر خلال الفترة اللي فاتت بالتلاعب في تاريخ عيد ميلادي بهذا الشكل الغريب لأن الفنان الحقيقي، بقيمة الأعمال التي قدمها وليس بعمره وسنه لكن إصرار التلاعب فيه حتى الآن بهذا الشكل المريض ومحاولتهم أنهم يكبروني أكتر من سني الحقيقي بأكثر من ١٢ عامًا جعلني أتحدث فيه لأول مرة، كما تحدث أيضًا مؤخرًا عن موضوع الفنان الراحل عماد حمدي لأنهم لم يجدوا في مشواري الفني ما يحاربوني به إلا موضوع التلاعب في سني وموضوع عماد حمدي".

وأكملت نادية الجندي: "أتمنى أخيرا من الصحفيين والمواقع المحترمة التي تحتفل بأعياد ميلاد الفنانين التركيز على مشوارهم الفني وشغلهم ونجاحهم ومجهودهم وليس سنهم مع العلم أن هذا لم ولن يؤثر أطلاقًا على علاقتي ومكانتي عند الجمهور، وسوف ألجأ للإجراءات القانونية ضد أي حد من الآن يتلاعب في تاريخ ميلادي".