هل تريد شراء طائرة الرئيس ترامب ؟

  • تاريخ النشر: الأحد، 15 نوفمبر 2020
هل تريد شراء طائرة الرئيس ترامب ؟
مقالات ذات صلة
درة ترد على انتقادات إطلالتها لصالح ماركة عالمية: ذوق رديء
شريهان تحتفل بعيد ميلاد ابنتها بفيديو نادر معها
شمس الكويتية: دفنت نفسي عشان أجرب الموت وأهنت مئات الرجال المرتبطين

عند طرح هذا السؤال فستكون لديك فكرة أن طائرة الرئيس السابق للولايات المتحدة الأمريكية دونالد ترامب ستأتي بسعر باهظ ومبالغ فيه، ولكنه العكس تمامًا عزيزي القارئ.

فبعد الكشف عن عرض إحدى طائرات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب للبيع، توقع الكثير من الأشخاص أن تأتي بسعر مرتفع، ولكن بعد الكشف عن تفاصيل عملية البيع ربما تفكر عزيزي القارئ في شراؤها.

ترامب يعرض طائرته المروحية  SIKORSKY S-76Bللبيع

عرض الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته دونالد ترامب طائرته المروحية الخاصة من طراز SIKORSKY S-76B التي تعود لعام 1989 في نيو جيرسى نيويورك.

ونقلت تقارير صحفية عالمية متخصصة في أخبار أعمال وثروات المشاهير أنه جرى نشر الإعلان الخاص ببيع المروحية دون سعر محدد على منصتي التداول "إيرو أسيتس" و"جيت إيدج بارتينرز".

قدم عرض لشراء طائرة دونالد ترامب

جاءت الكلمة الأبرز في إعلان بيع طائرة دونالد ترامب الهليكوبتر استخدام عبارة " قدم عرض" وذلك بدلاُ من تحديد السعر التي ستباع به.

وكشفت التقارير أن السعر المتداول للطائرة طراز  Sikorskyيتراوح ما بين 700000 دولار و 800000 دولار. ولكن في هذه الحالة ولأنها تخص الرئيس دونالد ترامب قد يصل سعرها إلى 1.5 مليون دولار. وعند طرحها للبيع لم يتم ذكر إسم رئيس الولايات المتحدة دونالد ترامب مباشرة لكنها مسجلة تحت الرقم N76DT  المسجل فى منظمة ترامب.

الجدير بالذكر أن ترامب يمتلك أيضاُ طائرتي هيلكوبتر آخريين من طراز SIKORSKY S-76B وطائرة POTUS.

ما الذى ستحصل عليه عند شراء أى من طائرات ترامب الخاصة؟

تتميز طائرات ترامب بشكل عام بالعديد من المزايا التى ستحصل عليها عند امتلاكك إحدى مروحيات رئيس الولايات المتحدة.

وتأتي أولى هذه المميزات هو التصميم الداخلى المخصص لكبار الشخصيات وهو يتسع لستة أشخاص مع كرسيين مستقلين كاملين وأحزمة مقاعد ذهبية وتشطيبات جلدية وأرضيات مفروشة بالسجاد.

ولأنها تشمل العديد من التقنيات التى تجعل التحليق أكثر أماناُ من ضمنها الدرج الخارجي القابل للسحب وردار الطقس والطيار الآلى وغيرها من التقنيات.

أشلي بايدن على عكس إيفانكا ترامب

كان الحديث الأبرز بعد انتهاء الانتخابات الأمريكية وإعلان فوز بايدن وابتعاد دونالد ترامب، المقارنة بين أشلي بايدن إيفانكا ترامب لدرجة تصدر تويتر.

تحدث الكثير من مستخدمي موقع تويتر عن الفارق بين ابنة الرئيس السابق إيفانكا ترامب والرئيس الجديد للولايات المتحدة الأمريكية أشلي بايدن.

واجتمعوا على رأي موحد في هذا الشأن بعيدًا عن مواصفات الجمال، حيث تسير أشلي بايدن بطريقة مختلفة على مواقع التواصل الاجتماعي على العكس تمامًا مع إيفانكا ترامب، حيث تتعمد أشلي الابتعاد عن أضواء النجومية والشهرة ولا توثق لحظات حياتها الخاصة على وسائل التواصل الاجتماعي مثلما كانت تفعل إيفانكا ترامب.

ويرى البعض أن أشلي ستخطف الأنظار من إيفانكا ترامب وزوجها، اللذان حصلا على نجومية وشهرة غير عادية في السنوات الأربع الماضية التي تولى فيها دونالد ترامب الحكم، وأكدت التقارير أن التوقعات تشير أن أشلي مع زوجها جراح التجميل الدكتور هوارد كيرين (53 عامًا) سيكون لهم شأن آخر في الفترة القادمة.

اختلاف حول دور أشلي بايدن في إدارة الولايات المتحدة

تضاربت الآراء في حياة أشلي بايدن العملية، البعض يرى أنها ستكون بعيدة تمامًا عن الساحة السياسية في إدارة والدها رئيس الولايات المتحدة الأمريكية الجديد، والذي ستمتد فترة رئاسته 4 أعوام بداية من الآن.

ولكن بعض المواقع نشرت تقارير تفيد أن أشلي بايدن سيكون لها دورًا هامًا في فريق عمل والدها الرئاسي.

جو بايدن يفوز ودونالد ترامب في موقف حرج

أعلنت وسائل الإعلام الأمريكية والعالمية فوز المرشح الديموقراطي جو بايدن في الانتخابات الأمريكية، ليصبح الرئيس القادم للولايات المتحدة، متغلبا على دونالد ترامب، بعد انتهاء عملية فرز الأصوات المثيرة.

وصرح جو بايدن في خطابه الأول كرئيس منتخب إنه حان "وقت المداواة" للولايات المتحدة، متعهداً بتوحيد البلاد، وليس بث الفرقة.

وأكد جو بايدن في خطابه الأول "لنعط بعضنا البعض فرصة أخرى"، موجهًا حديثه لمن صوت ضده لصالح دونالد ترامب خلال الانتخابات.

وبهذه النتيجة، أصبح دونالد ترامب في موقف حرج بعض الشئ، فهو أول رئيس للولايات المتحدة الأمريكية يتولى منصب الرئيس لولاية واحدة منذ فترة التسعينيات.

وشهدت انتخابات الولايات المتحدة الأمريكية لقطة تاريخية أخرى، بعد الإعلان أن هذه الانتخابات تأتي بأعلى نسبة مشاركة منذ انتخابات أمريكا في عام 1900.

وحصد بايدن أكثر من 74 مليون صوت حتى الآن، وهو أكبر عدد على الإطلاق لمرشح رئاسي أمريكي، بينما حصل ترامب على أكثر من 70 مليونا، وهو ما يعد ثاني أعلى حصيلة في تاريخ انتخابات الولايات المتحدة الأمريكية