أبناء حسن حسني يكشفون بصراحة موقفهم من غياب النجوم عن جنازة والدهم

فريدة فهمي حزينة وتوجه رسالة عتاب بعد وفاة محمود رضا

يسرا تنعي رجاء الجداوي بالدموع على الهواء وتوجع القلوب بكلماتها

  • الإثنين، 06 يوليو 2020 الإثنين، 06 يوليو 2020
يسرا تنعي رجاء الجداوي بالدموع وتكشف كلماتها الأخيرة التي توقعت موتها

فقدت الفنانة يسرا تماسكها على الهواء أثناء حديثها عن الفنانة رجاء الجداوي، فبكت بتأثر شديد موجعة القلوب بكلماتها عن الراحلة.


يسرا تنعي رجاء الجداوي

عبرت يسرا عن حزنها الشديد على رحيل رجاء الجداوي، فبكت بحرقة على الهواء أثناء مكالمتها الهاتفية في برنامج "الحكاية" مع الإعلامي عمرو أديب، مشيرة إلى أنها تشعر بأنها فقدت أمها مرة أخرى برحيل الفنانة القديرة.

وأضافت يسرا أنها كانت على تواصل يومي مع رجاء الجداوي، أثناء وجودها في مستشفى العزل في الإسماعيلية، وفي إحدى المرات عندما اتصلت بها وجدت صوتها متعباً وكأنها لا تستطيع التقاط أنفاسها، فأخبرتها أن تغلق الخط حتى تستريح فهي فقط رغبت في الاطمئنان عليها.

وأكدت يسرا على أنه لا يمكن أن يكون هناك شخص آخر مثل رجاء الجداوي، فهي كانت بمثابة أم وصديقة تتمتع بروح فكاهة عالِ إلى جانب مساندتها الدائمة لمحبيها في أي مشكلة يمرون بها.

وفي مكالمة أخرى ليسرا عبر برنامج "مساء dmc" كشفت عن كلمات الراحلة رجاء الجداوي الأخيرة لها أثناء وجودها في مستشفى العزل، حيث أخبرتها أنها ولدت في محافظة الإسماعيلية ويبدو أنها ستموت فيها أيضاً.


وفاة رجاء الجداوي

خبر وفاة رجاء الجداوي أحزن كل محبيها في الوطن العربي، حيث أعلن عن رحيلها في صباح يوم الأحد 5 يوليو، بعد تدهور في حالتها الصحية على إثر إصابتها بفيروس كورونا، الذي جعلها تلزم العزل الصحي لمدة 43 يوماً، أجرت خلالها 4 مسحات لتكون النتيجة إيجابية كل مرة.

جنازة رجاء الجداوي

وحرص العديد من النجوم على توديع رجاء الجداوي، فحضر جنازتها كل من الفنانة دلال عبد العزيز وميرفت أمين وإلهام شاهين وفيفي عبده وشيماء سيف والفنان محمود قابيل ومحمد الشقنقيري وغيرهم.


ابنة رجاء الجداوي
ودخلت النجمات في نوبة بكاء في وداع رجاء الجداوي الأخير، أما ابنتها الوحيدة أميرة مختار فظلت متماسكة قدر المستطاع وانفعلت على الموجودات اللاتي بكين بنواح وصوت عالِ أثناء الدفن، طالبة منهن أن يغادرن المكان إذا لم يستطعن السيطرة على بكائهن.


إصابة رجاء الجداوي بكورونا

إصابة رجاء الجداوي بفيروس كورونا أعلن عنه أول أيام عيد الفطر، حيث كشفت ابنتها أن والدتها عانت من ارتفاع في درجة الحرارة، وعلى إثره تم نقلها إلى مستشفى العزل في الإسماعيلية، لتمكث هناك 43 يوماً حتى وافتها المنية، إثر تدهور كبير في صحتها نتيجة وجود جلطات في الرئة – وهي إحدى مضاعفات كورونا-مما قلل من نسبة الأكسجين في الدم لتصاب بتوقف عضلة القلب، وحاول الأطباء انعاشها من خلال الصدمات الكهربائية ولكن دون جدوى لتعلن وفاتها.