Metal Detox ضمانة احترافيّة للون والبالياج والتفتيح

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 27 يوليو 2021 آخر تحديث: الخميس، 29 يوليو 2021
Metal Detox ضمانة احترافيّة للون والبالياج والتفتيح
مقالات ذات صلة
تفتيح الشفايف
تفتيح الإبط
بالونات تخرج

[Metal Detox]

ضمانة احترافيّة للون والبالياج والتفتيح.

تكنولوجيا مسجّلة ببراءات اختراع، مع الغليكوأمين لإبطال مفعول المعادن داخل الألياف وتخليص الشعر من السموم.   

الحدّ من خطر التقصّف بنسبة 87%.**

نتائج لونيّة ثابتة.***

تتماشى مع أي علامة صبغة أو مفتّح.

[Metal Detox]


الابتكار الثوري

ابتكار ثوري جديد لضمان الحصول على اللون المرجو 100%  أثناء خدمات التلوين والبالياج والتبييض من دون التسبّب بتقصّف الشعر.  
Metal Detox ضمانة احترافيّة للون والبالياج والتفتيح

الملاحظة والتحليل.

أفضل مصفّفي الشعر أيضًا يلاحظون حدوث تقصّف ونتائج لونيّة غير متّسقة حتى لدى العميلات اللواتي يتمتّعن بشعر صحيّ للغاية.

الاكتشاف.

بعد ٧ سنوات من الأبحاث بالتعاون مع جامعة يوانينا،

اكتشفت  مختبرات لوريال بروفيسيونال بأنّ المعادن المترسّبة داخل ألياف الشعر هي التي 

تسبّب التقصّف والنتائج اللونيّة غير المتجانسة خلال عمليّات التلوين والبالياج، لا تلك الموجودة

على السطح. أثناء التلوين والبالياج والتبييض، تتفاعل المعادن داخل

الألياف مع المؤكسد بحيث تؤدّي إلى التقصّف وإلى نتيجة لونيّة أقلّ تجانسًا.   
 

المعادن في الشعر: الأسباب والنتائج.


تختلف مستويات المعادن في الشعر بحسب نوعيّة الماء في مكان الإقامة ومساميّة الشعر.

في الواقع، عند استخدام الماء لدى الاستحمام أو في الركن المخصّص لغسل الشعر في الصالون،

حتّى الماء الأنظف يمكن أن يكون مثقلًا بالمعادن.

يعود السبب في ذلك إلى تآكل الأنابيب المعدنية بفعل الماء الذي تنقله.

مع كلّ عمليّة غسل للشعر، تتراكم هذه الجزيئات المعدنيّة داخل ألياف الشعر.   

وكلّما كانت الألياف مساميّة أكثر، يكون تراكم المعادن فيها أكبر، بما أنّ الألياف ذات قابليّة امتصاص عالية. لا يشكّل هذا التراكم المفرط للمعادن خطرًا على الصحّة، لكن أثناء خدمات التلوين والبالياج والتبييض، عند الاحتكاك بالمؤكسد، قد تؤدّي المعادن، وتحديدًا النحاس، إلى تقصّف الشعر وإلى نتيجة لونيّة غير متجانسة.  

الحلّ. 

طوّرت لوريال بروفيسيونيل باريس ابتكارًا ثوريًا وبروتوكولًا يحتوي على

جزيئة صغيرة بما فيه الكفاية لاستهداف المعادن الموجودة داخل الألياف وإبطال تفاعلها مع المؤكسدات أثناء عمليّات التلوين أو التبييض: الغليكوأمين.

 تشكّل هذه الجزيئة الجديدة أساس بروتوكول Metal Detox المحميّ بـ9 براءات اختراع.  

[بروتوكول Metal Detox]

بروتوكول احترافي ثلاثي الخطوات لإبطال مفعول المعادن.

تعاونت لوريال بروفيسيونيل مع مصفّفي شعر عالميّين بارزين لابتكار الروتين الأمثل من أجل ضمان نتائج خدمات التلوين والبالياج والتبييض.   

في الصالون

الخطوة 1: مستحضر العلاج المسبق لإبطال مفعول المعادن قبل خدمات التلوين والبالياج والتفتيح.
الخطوة 2: بعد الخدمة، كريم منظّف مضاد للمعادن لطرد السموم من الشعر.

الخطوة 3: علاج وقائي يحول دون تراكم جزيئات جديدة.   

النتائج.

خضع هذا البروتوكول لاختبارات مكثّفة من قبل العلماء، بالإضافة إلى ٣ مصفّفي شعر عالميين، بلغ مجموعها 102 تقييم بأداة قياس

وأكثر من 1000 اختبار على الشعر. وكانت النتائج مبهرة، حيث سجّل خطر تقصّف أقل بنسبة 87%، وتحقّقت النتيجة اللونيّة المرجوة بنسبة ١٠٠٪، من دون تأثير على درجة التفتيح، ومع تحقيق أقصى امتصاص للون. وبما أنّ التركيبة تتغلغل في داخل الألياف، فإنّها تمنح نتيجة لونيّة أكثر ثباتًا وتضفي على الشعر لمعانًا فائقًا. وبالتالي، ستكون العميلة راضية دومًا عن النتيجة وسعيدة عند مغادرتها للصالون!      
 

العناية بالشعرفي المنزل.

للعناية بشعرك في المنزل، استخدمي نظام ميتال ديتوكس للعناية بالشعر الذي يضمّ الكريم المنظّف والماسك من أجل تغذية الشعر وتخليصه من السموم وحمايته، للحفاظ على حيويّة اللون وحماية ألياف الشعر من ترسّب جزيئات معدنيّة جديدة.

أمّا رائحة الكريم المنظّف المضاد للمعادن والماسك الواقي المضاد للترسّبات فتمنح تجربة حسيّة واحترافيّة رائعة للغاية. تفوح مقدّمة هذا العطر بنفحات حمضيّة بارزة مع نسمات خشبيّة مسكيّة مميّزة. تحمل هذه التركيبة العطرية توقيع صانع العطور فريدريك تيرانوفا المتخصّص في العطور الاحترافية والراقية على حدّ سواء.  

هل أنتم مستعدّون لتجريب #MetalDetox؟

@Lorealpro

#MetalDetox

#Lorealpro

[لمحة عن لوريال بروفيسيونيل باريس]

أبصرت علامتنا النور في باريس، مدينة الموضة والإبداع وحريّة التعبير، في عام 1909.

كان مؤسّسها، يوجين شولر، كيميائيًا، وكان يتمتّع بروح رياديّة. هو من ابتكر أول صبغة للشعر، كما ابتكر خدمة تجعيد الشعر البارد. وكان شولر أول من أطلق اختبار حساسيّة البشرة ووضع جدول مستويات الألوان. وأنشأ شولر كذلك أول مدرسة لتلوين الشعر، لتطلق العلامة بعد ذلك أول مسابقة احترافيّة. بفضل هذا الإرث، أصبحنا العلامة الاحترافيّة الأولى، وحزنا على ثقة مصفّفي الشعر حول العالم.

نحن الروّاد المحترفون من باريس، أمّا مهمّتنا فهي تقدير أصحاب المواهب الاحترافية وتسليط الضوء عليهم، من خلال الأداء الآمن والمتفوّق. نحن نرى المرأة في كلّ عميلة. ومعًا نحقّق التحوّل الجسدي والعاطفي لجميع النساء، معزّزين ثقة المرأة بنفسها و اعتزازها بها.    

معًا نحدّد معالم ثقافة العناية بالشعر.