أبرز إطلالات دنيا بطمة بالقفطان المغربي: استوحي منها إطلالتك في العيد

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 11 مايو 2021
أبرز إطلالات دنيا بطمة بالقفطان المغربي: استوحي منها إطلالتك في العيد
مقالات ذات صلة
دنيا بطمة ترد على انتقادات تغير ملامحها الفترة الأخيرة وتوضح السبب
نجمات واجهن انتقادات بعد ظهورهن بالحجاب مع ملابس مكشوفة
موديلات فساتين قصيرة من وحي المشاهير

تحرص الفنانة المغربية دنيا بطمة على مشاركة جمهورها إطلالاتها المتنوعة والتي تعتمد في أغلبها على ارتداء القفطان المغربي وعبايات بلمسات عربية، وإن كنت من عشاق العبايات والقفاطين فشاهدي أجمل إطلالات دنيا بطمة التي يمكن أن تلهمك أفكار مختلفة لإطلالتك في العيد.

قفاطين دنيا بطمة

تفضل دنيا بطمة، في أغلب الأوقات، الظهور بالعبايات العربية والقفاطين المغربية والتي تتنوع في تصميماتها وألوانها، كما تعتمد دنيا بطمة على المكياج الكثيف دائما وتسريحات الشعر المنسدل المفرود على الظهر.

دنيا بطمة قبل وبعد عمليات التجميل

أما عن عمليات التجميل فقد أنكرت النجمة المغربية أنها خضعت لأي عملية تجميل من قبل إلا أن الجمهور قد لاحظ التغير الكبير في ملامحها أكثر من مرة هو شكك في دقة تصريح دنيا بطمة، ومن المعروف أن دنيا بطمة تهتم كثيراً بإبراز رشاقتها ونحافتها أمام الجمهور وذلك من خلال إطلالات ذكية حيث اعتمدت في أغلبها على القفطان المغربي الذي يخفي منطقة البطن بالكامل وبذلك لا تظهر عليها علامات زيادة الوزن.

إطلالات دنيا بطمة بعد الولادة

كانت دنيا بطمة تعرضت للكثير من السخرية بسبب محاولتها لخداع الجمهور بأنها فقدت الوزن بعد أسبوعين فقط من الولادة إلا أن البعض نشر صورة لها برفقة إحدى الصديقات وكان تعاني من كرش الولادة والوزن الزائد وهذا ما دفعه للرد على الجمهور لكن بطريقتها.

لكن رد دنيا بطمة كان من خلال نشر عدد من الصور وهي في نحافة مذهلة حيث أطلت ببنطال أبيض ضيق مع حذاء بوت له رقبة طويلة وتي-شيرت أسود أبرز منطقة الخصر بدرجة كبيرة حيث تثبت للجمهور أنها قد خسرت الوزن إلا أن التشكيك لم ينتهي عند هذا الحد.

حيث اعتقد البعض أن دنيا بطمة قد عدلت في الصور من خلال برنامج الفوتوشوب لتبدو بهذا الشكل إلا أن جمهورها دافع عنها وأكد أنها بالفعل خسرت الكثير من الوزن في الفترة الأخيرة ولا داعي للتشكيك في الأمر.

دنيا بطمة وحساب حمزة مون بيبي

كان القضاء المغربي أدان  المطربة المغربية دنيا بطمة في القضية الشهيرة، والتي عرفت باسم قضية حمزة مون بيبي، وأصدرت محكمة الاستئناف في مراكش حكمها النافذ بحبس بطمة 12 شهراً، لتثير الأخيرة الجدل بتعليق نشرته عبر حسابها الشخصي على تطبيق إنستقرام.

وتسبب حساب على منصات التواصل الاجتماعي  في أزمة دنيا بطمة، حيث استهدف الحساب شخصيات مشهورة وعامة، ومس حياتهم الشخصية، واستُخدم للتشهير بهم، ليتبين بعد ذلك، بحسب ما تم تداوله، أن بطمة وشقيقتها وآخرون هم من يقفون خلف هذا الحساب المعروف باسم "حمزة مون بيبي".

وبعد أشهر من التحقيقات أصدر القضاء المغربي حكمه على دنيا بطمة بالسجن 8 شهور، وعلى شقيقتها إبتسام بالسجن عام، كما مُنعت دنيا بطمة من السفر خارج البلاد، وظلت تحت مراقبة القضاء، ولكن قرار تبرأتها من تهمة انشاء الحساب والنصب والاحتيال، لم يكن يعني أنها خارج التحقيق، و إنما ما زالت قيد المحاكمة بتهم أخرى منها المساس بحياة الآخرين.

من جانبه، أعلن محامي دنيا بطمة إلى أن المحكمة لم تجد أي دليل يفيد بتسيير دنيا بطمة وشقيقتها، للحساب أو أنهما تدخلتا من خلال الصور، في المشاركة المنصوص عليها في الفصل 129 من القانون الجنائي، في عرقلة سير نظام المعالجة الآلية وإحداث اضطراب فيه وتغيير طريقة معالجته، وبث وتوزيع عن طريق الأنظمة المعلوماتية أقوال أشخاص وصورهم دون موافقتهم، وبث وقائع كاذبة قصد المساس بالحياة الخاصة بالأشخاص قصد التشهير بهم والمشاركة في ذلك، والتهديد.

وأكد محامي دنيا بطمة على أن القضاء المغربي يستمر في تقييد سفر الفنانة المغربية  حتى يتم التحقيق معها في تهم أخرى منها،  المشاركة في الدخول إلى نظام المعالجة الآلية للمعطيات عن طريق الاحتيال، والمشاركة عمداً في عرقلة سير هذا النظام وإحداث اضطراب فيه وتغيير طريقة معالجته، مع استمرار حبس شقيقتها ​ابتسام بطمة​ قيد التحقيقات.

واحتفلت الفنانة المغربية دنيا بطمة ببرائتها من تهم النصب، ونظمت حفل عائلي، حيث نشرت النجمة المغربية مجموعة من الصور التي جمعتها في لقطات دافئة مع أسرتها، كما أشعلت انستقرام برسالة رومانسية لزوجها، المنتج البحريني محمد الترك.