أجمل قصص للأطفال

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 27 يناير 2021
أجمل قصص للأطفال
مقالات ذات صلة
حكايات اطفال
قصص أطفال إسلامية مكتوبة
قصص أطفال هادفة

تعتبر رواية قصص الأطفال قبل النوم من الأمور التي تنمي بداخل كل طفل المهارات والقيم الأخلاقية، ورواية القصص للطفل قبل النوم من العادات القديمة التي لا زالت حاضرة ويرويها الأباء لأطفالهم وخاصةً قبل النوم، واخترنا أجمل القصص للأطفال التي ترويها الأم لهم قبل النوم لتساعدهم على النوم الهادئ.

قصص أطفال قصيرة

قصة القطة الجميلة

في أحد الغابات كانت تعيش قطة صغيرة جميلة وكانت تحب جميع الحيوانات وتلعب في جميع أرجاء الغابة وبالرغم من ذلك لم تكن سعيدة لأنها لم تكن قنوعة بما وهبها الله من نعم وكانت تتمنى أن تكون مثل باقي الحيوانات، ففي أحد المرات شاهدت طائرًا يحلق بجناحيه في السماء ويجوب في الغابة بحرية فتمنت أن تطير مثله، وحاولت الطيران لكنها فشلت لأنها لا تملك جناحين، فحزنت وظلت تمشي حتى وصلت إلى بحيرة وهناك شاهدت بطة تعوم مع صغارها فتمنت أن تعوم كالبطة في البحيرة دون خوف من الماء، فمن المعروف بأن الله خلق البط بجسم يستطيع السباحة والعوم دون مشقة ويطفو فوق الماء وخلق الله للبط قدمين مصممتين للعوم والسباحة وحتى الغوص في الماء، فحاولت القطة تقليد البط وقفزت في البحيرة واكتشفت بأن جسمها لا يستطيع السباحة مثل البط لأنها لا تملك قدمين كأقدام البط، ثم خرجت من الماء بصعوبة بالغة قبل أن تغرق ثم شكرت الله لأنه نجاها من الغرق، وابتعدت عن البحيرة وهي حزينة لأنها لا تستطيع الطيران ولا السباحة، واستمرت بالسير وهي حزينة وأثناء سيرها شاهدت أرنب يقفز ويأكل الجزر فتمنت لو كانت رشيقة وتقفز مثل الأرنب، فحاولت تقليد الأرنب وأكلت الجزر حتى تتمكن من القفز إلا أنها شعرت بألم في معدتها فالجزر من الأطعمة التي لا تناسب القطط، فجلست مدةً طويلة تتألم حتى شاهدت قطيع من الخراف وشاهدت الصوف الذي يغطي أجسامهم فتمنت أن يكون لها مثل الصوف الذي يكسو جسم الخراف حتى يحميها من برد الشتاء، وبحثت عن صوف ووضعته على جسدها وحاولت أن تمشي مع قطيع الخراف ولكنها لم تستطع أن تأكل الأعشاب والفاكهة كما يفعلون فتركتهم وهي حزينة جدًا وجلست لتستريح تحت ظل شجرة ولكنها نظرت إلى الشجرة ووجدت فيها ثمار من الفاكهة شكلها جميل وأرادت أن تكون مثل هذه الثمار، وقالت في نفسها لو قمت بتغطية جسمي بالفاكهة المتساقطة سأصبح مثلها جميلة، وفعلًا وضعت الثمار المتساقطة على جسدها ونامت تحت الشجرة واستيقظت من النوم عندما شعرت بأن هناك من يحاول أكلها وهو أحد الخراف كان يظنها ثمرة ثم قفزت مسرعة وأزالت الثمار عن جسدها حتى لا تصاب بأذى وأثناء هروبها قفزت لأعلى الشجرة برشاقة ومهارة دون أن يصيبها أذى وأخذت تفكر بأنها لو لم تكن قطة لتمكن الخروف من أكلها دون أن تتمكن من الهرب بسرعة وشكرت الله على النعم التي أنعم الله عليها فكل مخلوق خصه الله بمميزات لا تملكه كائنات أخرى.[1]

قصص أطفال قبل النوم

قصة ملك الغابة والفأر

في أحد الأيام كان الأسد نائمًا فصعد على ظهره فأر صغير وبدأ يلعب، وشعر الأسد بالإنزعاج من حركة الفأر على ظهره، ثم استيقظ الأسد وهو غاضب وأمسك الفأر بيده وقرر أن يأكله، فخاف الفأر الصغير كثيرًا واعتذر للأسد بشدة لأنه تسبب في إزعاجه وترجاه أن لا يأكله وأن يطلق سراحه ووعده بأنه سيبتعد وأنه سينقذه عندما يحتاج إلى مسعدة، فضحك الأسد ساخرًا من الفأر كيف لفأر صغير سينقذ أسد كبير وقوي، ولكنه قرر أن يتركه، ومرت عدة أيام جاء صيادين إلى هذه الغابة وأمسكوا بالأسد وثبتوه في حبال وقرروا وضعه في قفص، فشاهد الفأر الأسد مكبل اليدين والقدمين وقرر أن يساعده كما وعده واقترب من الأسد وبدأ بقضم الحبال حتى تمكن من قطعها وتمكن الأسد من الهرب وابتعد مسرعًا عن مكان الصيادين دون أن يشعروا بهروبه، فنظر الفأر إلى الأسد وقال له: " لقد وعدتك بأنني سأنقذك إن كنت تحتاج لمساعدتي، وشكر الأسد الفأر وندم على استهزائه به.[2]

قصص أطفال مكتوبة

قصة القرد والسلحفاة

في أحد القرى كانت هناك مملكة للقرود يحكمها قرد جميل عجوز ويتولى جميع أمورها، ولكن كان فيها قرد شاب أخذ مكان هذا الحاكم وطرده من الحكم وقرر طرده أيضًا من جميع بيوت القرود، فذهب القرد العجوز إلى ضفة نهر ليعيش فوق أحد أشجارها، وكانت هذه شجرة تين، فأخذ يأكل التين وسقطت منه تينة كبيرة في الماء، وأعجب القرد العجوز بصوت ارتطام التينة الكبيرة في الماء وأخذ يلتقط التين ويرميه في الماء وهو مستمتع ويضحك، وكان في الماء سلحفاة فكانت تلتقط التين وتأكله معتقدة بأن القرد العجوز يقلي التين لأجل أن تأكله، فخرجت السلحفاة وتقربت للقرد وقررا أن يصبحا صديقين، ولم تعد لعائلتها وهم زوجها وأولادها الذين قلقوا عليها بشدة، وعندما تذكرتهم السلحفاة عادت إليهم، فذهب زوج السلحفاة ليشتكي من زوجته لأحد أصدقائه، فقال له صديقه: أطلب من زوجتك أن تجلب لأحد أطفالك قلب قرد لأنه مريض، فعادت السلحفاة ووجدت زوجها حزينًا وأحد صغارها مريض فقال لها زوجها: إن صغيرها مريض ويحتاج لقلب قرد حتى يتشافى وأن هذا ما أخبره به المعالج، ففكرت السلحفاة بما قاله لها زوجها وفكرت أيضًا بأنها كيف ستحضر قلب قرد لأجل صغيرها وكيف ستغدر بصديقها القرد حتى تحصل على قلبه، ولكنها فكرت بأنها تعاهدت مع القرد على الوفاء وقالت في نفسها هذا محال ولن أفعل بصديقي القدر ذلك، ولكن ماذا عن صغيري الذي سيموت لذلك قررت قتل القرد وأخذ قلبه حتى يشفى صغيرها، وتركت زوجها وطفلها المريض وذهبت إلى القرد وقالت له إني أدعوك لزيارة منزلي الموجود في جزيرة مليئة بالفاكهة وسيعجبك طعمها، ففرح القرد وصعد فوق ظهر السلحفاة وسارت به فوق الماء ولكنه شعر بأنها حزينة ومهمومة فسألها عن سبب حزنها، فأجابته بأن صغيرها مريض وسيموت إن لم يتم علاجه، فسألها القرد عن علاجه، فأخبرته بأن المعالج قال بأن دوائه قلب قرد، ففهم القرد حيلة السلحفاة وأنها قررت أن تقتله وفكر بحيلة حتى ينجو منها، وقال لها لماذا لم تخبريني قبل أن أغادر شجرتي ألا تعلمين بأننا القرود إذا سافرنا ينترك قلوبنا في مساكننا وعند أهلنا؟ فقالت له السلحفاة: أين قلبك الآن يا صديقي؟ فقال لها إنه فوق الشجرة، فقالت له مصدقة ما قاله لها: هيا بنا نعود ونحضره، وبالفعل عادا إلى الشجرة وصعد القرد على أعلى الشجرة وصرخت السلحفاة وقالت له: هيا يا صديقي أحضر قلبك لنعود به، فضحك القرد وقال للسلحفاة: هيهات يا صديقتي لقد خدعتيني وأردتي قتلي وخنتي صداقتنا، وأنا أيضًا خدعتك ولن أعود كما كنا قبل.

قصص أطفال جديدة

قصة الطائر الصغير والسمكة

في إحدى البحيرات شاهد طفل صغير سمكة فقام باصطيادها ووضعها في وعاء زجاجي وتركها على شاطئ البحيرة وذهب ليلعب ويلهو مع أسرته، وفي هذه الأوقات حاولت السمكة الخروج من الوعاء مرارًا وتكرارًا لكنها لم تنجح في إنقاذ نفسها، وظلت السمكة تحاول الخروج دون أن تيأس حتى ضعفت قواها وشعرت بأنها شارفت على الموت فتمنت أن تعود إلى البحر التي طالما عاشت فيه، وفي هذه الأثناء شاهد طائر صغير وهو محلق في السماء واعتقد أنها تلعب ولكنه اقترب منها فوجدها متعبة بشدة وحزينة، وسألها لماذا تشعر بالحزن وأخبرته بأن هناك طفل حبسها ولم تتمكن من الخروج من الوعاء الزجاجي، فقرر العصفور مساعدتها وحاول تحريك الوعاء ولكنه لم يتمكن من تحريكه وحده، ثم نظر للسماء ووجد أسرابًا من الطيور تحلق فتوجه إلى الطيور وأخبرهم بقصة السمكة الحبيسة، فهبطوا جميعهم ورفعوا الوعاء عن السمكة وعادت السمكة للماء وشكرت جميع أصدقائها الطيور على مساعدتهم لها.[3]

حكايات للأطفال قبل النوم مضحكة

قصة السارق والقاضي

قدم رجل إلى قاضي حتى يحكم في أمره، فسأله القاضي عن تهمته، فأجابه الرجل السارق بهدوء: لا شيء يا سيدي القاضي فقط تهمتي أنني قمت بسرقة حبل بطول الرمح، فتعجب القاضي وقال له: هل قدمت لأحكم عليك بتهمة سرقة حبل قصير!؟ فطأطأ الرجل رأسه وقال له: نعم يا سيدي القاضي ففي آخر الحبل كانت بقرة مربوطة به.[4]