أعراض الإجهاض أو سقوط الحمل

  • تاريخ النشر: الجمعة، 07 أغسطس 2020 آخر تحديث: الأربعاء، 12 أغسطس 2020
أعراض الإجهاض أو سقوط الحمل
مقالات ذات صلة
فوائد الرمان للحامل والجنين
طرق تنظيف رضعات الطفل
قصص أطفال عمر سنتين

تظهر علامات الحمل عند المرأة بعدة علامات ومنها التي تؤكد حدوث الحمل مبكرًا، وتجري السيدة الفحوصات والتحاليل المخبرية للتأكد من حدوث الحمل، وتسعى للحفاظ على الجنين بعدة طرق وخاصة في الأشهر الأولى من الحمل نذكر منها: تجنب حمل الأشياء الثقيلة وتجنب التعب الجسدي بشكل عام حتى لا تسبب لها هذه الأمور الإجهاض أو ما يعرف بسقوط الحمل، وقد يحدث الإجهاض لعدة أسباب، وفي هذا المقال سنتعرف على أعراض الإجهاض أو سقوط الحمل.

الإجهاض

هو عبارة عن فقدان الأم للجنين خلال الثلث الأول من الحمل، وتعتبر ظاهرة شائعة تدعى الإجهاض العفوي؛ أما بعد هذه المدة فيسمى الإجهاض القسري، وقد يوحي الإجهاض إلى حدوث مشكلة بداخل الرحم ونادرًا ما يكون هذا الأمر صحيحًا، وقد يحدث الإجهاض لعدم نمو الجنين بالشكل الطبيعي.

علامات الإجهاض

قد تجتمع علامات الإجهاض كلها أو يحدث بعضًا منها لتكون هذه العلامات منذرة لسقوط الحمل، وهذه العلامات هي:

  • حدوث نزيف في المهبل ويكون إما على شكل بقع دم متقطعة أو نزيف غزير.
  • إصابة الحامل بتشنجات في أسفل البطن وتكون متقطعة أو ثابتة.
  • الشعور بآلام في أسفل الظهر وقد تكون حادة أو متوسطة أو خفيفة الألم.
  • خروج الدم غير سائل ويكون النزيف متجلط.
  • الإصابة بالإسهال بشكل متواصل.
  • الشعور بالغثيان والتقيؤ.
  • ارتفاع درجة حرارة جسم الحامل ما بين خفيفة وشديدة.
  • الشعور بالدوار وضعف شديد بالصحة العامة.

أنواع الأجهاض

  • الإجهاض الناقص ويسمى "Incomplete abortion":

هي حالة توقف الجنين عن النمو والتطور وترافق هذه الحالة بعض الأعراض مثل النزيف المهبلي، وتتفاوت درجات خطورته، وينتج عن هذه الحالة لفظ محتويات الحمل من الرحم وبقاء جزء آخر منه داخل الرحم وبالتالي لابد من تفريغ الرحم من هذه الأجزاء من خلال الكشط.

  • الإجهاض المُهدّد ويسمى "Threatened abortion":

يحدث هذا النوع في الثلث الأول من الحمل بحيث يحدث نزيف مهبلي مع استمرار الحمل حتى نهايته الطبيعية، ويظهر عنق الرحم طويل ومغلق ويكون ملائم لعمر الحمل وتظهر هذه العلامات أثناء الفحص بالموجات فائقة الصوت بحيث تتم رؤية الجنين، وتتطلب هذه العلامات متابعة طبية لتقييم نمو الجنين وتطوره.

  • الإجهاض الفائت "Missed abortion":

هذا النوع هو موت الجنين وتوقف نموه وتطوره، وفي هذه الحالة تبقى محتويات الجنين داخل الرحم ولا تخرج ذاتيًا ويتبين أثناء فحص الحامل الجسماني بأن حجم الرحم يكون أصغر من الحجم الطبيعي الذي يلائم عمر الجنين، ويكون عنق الرحم مغلق ويحدث نزيف خفيف وأثناء فحص الجنبن بموجات فائقة الصوت فإنه لا يُسمع نبضًا للجنين وبالتالي لابد من تفريغ رحم المرأة من خلال الكشط ويكون إبقاء الجنين داخل الرحم لمدة أسابيع خطيرًا ويسبب عملية اختلال وتخثر بالدم عند المرأة.

  • الإجهاض خارج الرحم ويسمى "Tubal abortion":

يعرف باسم الإجهاض البوقي أو الإجهاض الأنبوبي، والبوق هو نفسه أنبوب الرحم، إذ يحدث الحمل خارج الرحم ويبدأ الجنين بالتطور خارج تجويف الرحم، ويتوقف عن التطور ثم ينفصل عن البوق، ومن أعراضه الشعور بألم في أسفل البطن. 

شاهدي أيضاً: تنظيف الرحم بعد الإجهاض

أسباب الإجهاض أو سقوط الحمل

تتعدد أسباب سقوط الحمل أو الإجهاض ونادرًا ما تكون هذه الأسباب معروفة عند الحامل، ومن أهم أسباب الإجهاض نذكر الآتي:

  • حدوث شذوذ بكروموسومات الجنين وهي التي تحمل صفاته الوراثية.
  • الإصابة بخلل في الهرمونات.
  • شذوذ أو عدوى بعنق الرحم أو في الرحم.
  • حدوث مشاكل في جهاز المناعة عند الحامل أو إصابتها بالأمراض القلبية الخلقية أو أمراض الكلى.
  • تناول بعض الأدوية.
  • سوء التغذية.
  • الإصابة بالأورام الليفية.
  • الإصابة بالعدوى البكتيرية مثل فيروس كالهربس أو الحصبة الألمانية.
  • شرب السجائر يسبب دخول السموم إلى الجسم ويقلل الخصوبة عند المرأة مما يؤدي إلى الإجهاض.
  • تناول المشروبات التي تحتوي على مادة الكافيين مثل القهوة والشاي بنسبة عالية فهذه المشروبات تمنع تدفق الدم وتقيده للوصول إلى المشيمة.
  • شرب الخمور.