أعراض التوحد

  • تاريخ النشر: السبت، 16 أبريل 2022 آخر تحديث: الأحد، 15 مايو 2022
أعراض التوحد
مقالات ذات صلة
طيف التوحد
علامات التوحد عند الأطفال
أسباب التوحد وتشخيصه وعلاجه

يُعد التوحد (بالإنجليزية: Autism) ، المعروف أيضًا باسم اضطراب طيف التوحد (ASD—Autism Spectrum Disorder)، بأنه حالة معقدة تتضمن مشاكل في الاتصال والسلوك، ويمكن أن تتضمن مجموعة واسعة من الأعراض، في بعض الأحيان يعد مشكلة بسيطة وفي أحيان أخرى يعد إعاقة تحتاج إلى رعاية في منشأة خاصة.[1]

أعراض التوحد عند الأطفال

يواجه الأطفال المصابين بالتوحد صعوبة في التفاعل مع الآخرين، فقد تظهر عليه بعض الأعراض الاجتماعية، ومنها:[2]

  1. يفضلون أن يكونوا بمفردهم، ولا يثيرهم اللعب أو مشاركة الآخرين.
  2. القيام بالشيء مرارًا وتكرارًا ، سواءً كلمات أو حركات.
  3. تجنب الاتصال الجسدي والبصري.
  4. لا يفهمون مشاعرهم أو مشاعر الآخرين.
  5. التحدث بصوت ونبرة غريبة.
  6. وقد يعاني بعض الأطفال من نوبات معينة، قد لا تظهر قبل سن المراهقة.

أعراض التوحد للكبار

تتشابه بعض أعراض التوحد للأطفال وللكبار، وتشمل الأعراض الشائعة عند الكبار ما يلي:[3]

  • القلق الشديد من التواصل مع الآخرين. 
  • الصعوبة بالتعبير وفهم الآخرين. 
  • الرغبة بالبقاء وحيدًا وعدم الرغبة بتكوين صداقات. 
  • تجنب الاتصال البصري. 
  • الاهتمام بأدق التفاصيل وبموضوعات وأنشطة معينة وإهمال غيرها.

أعراض التوحد الخفيف

أحد أنواع التوحد هو ما يسمى بالتوحد البسيط، وأعراضه هي:[4]

1. المشاكل الاجتماعية: وهي الأكثر شيوعًا عند مرضى التوحد، حيث يعاني المريض من الآتي:

  • تفضيل البقاء وحيدًا. 
  • الابتعاد عن التواصل الجسدي والبصري مع الآخرين. 
  • عدم القدرة على التعبير وفهم مشاعر من حوله. 

2. مشاكل التواصل: حيث يواجه المريض صعوبة في التواصل مع الآخرين، وتشمل:

  • صعوبة التحدث والتعبير والاستيعاب.
  • تكرار العبارات والكلمات.
  • ضعف اللغة والاستخدام الخاطئ للمفردات والضمائر. 
  • عدم القدرة على التركيز في شيء معين. 

3. مشاكل سلوكية: حيث تظهر سلوكيات متكررة أو محددة، مثل:

  • تكرار الحركات، مثل: تكرار حركة اليدين.
  • القيام بسلوك عدواني، مثل: ضرب الرأس.
  • الالتزام بروتين معين وممانعة تغييره.

4. أعراض أخرى: مشاكل في النوم، والشعور بالخوف أو عدمه بأوقات لا تستدعي ذلك. 

الوقاية من مرض التوحد

للآن لا يوجد طريقة للوقاية من التوحد، لكن التشخيص المبكر مهم جداً لتحسن سلوك الأشخاص الذين يعانون منه.

علاج مرض التوحد

لا يتوفر حتى يومنا هذا علاج واحد يلائم كل المصابين، لكن يشمل علاج التوحد التالي: [5]

  • وصفات طبية لبعض الأدوية التي تساعد بعض الحالات.
  • علاج تعليمي: من خلال مختصين يقومون بتدريب المرضى على ممارسة تقنيات معينة تساعدهم.
  • علاج سلوكي: حيث يتم تحديد طريقة سلوكية يتبعها المريض حال مصدافته لبعض المواقف. 
  • علاج النطق واللغة: يقوم المختصون بمساعدة المرضى على لتغلب على معيقات النطق المختلفة.
  1. أ "مقال ما هو التوحد؟" ، المنشور على موقع Webmd.com
  2. "مقال ما هي أسباب وأعراض التوحد؟" ، المنشور على موقع Webmd.com
  3. "مقال التوحد عند الكبار: حقائق ومعلومات تهمك" ، المنشور على موقع Webteb.com
  4. "مقال تعرف على أعراض التوحد البسيط" ، المنشور على موقع Webteb.com
  5. "مقال مرض التوحد" ، المنشور على موقع Webteb.com