أعراض السكري عند الأطفال

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 01 نوفمبر 2022
أعراض السكري عند الأطفال
مقالات ذات صلة
حمية السكر للأطفال والحوامل ومرضى السكري
أعراض كورونا للأطفال
سكر الحمل أسبابه وأعراضه وطرق الوقاية منه

خلال السنوات الماضية شهد العالم ارتفاعا كبيرا في عدد الأطفال المصابين بمرض السكري، ومن هنا بدأت الحملات التوعوية لهذا المرض، ولتعرف أكثر على أبرز أعراض مرض السكري عند الأطفال وكيفية اكتشافه تابع المقال الآتي.

أعراض سكري الأطفال من النوع الأول

يعد هذا النوع من مرض السكري هو الأكثر شيوعا عند الأطفال، يعاني الأطفال في النوع الأول من توقف الجسم عن إنتاج هرمون الأنسولين وهو الهرمون المسؤول عن تنظيم مستويات السكر في الدم، ما زال السبب الرئيسي خلف الإصابة بهذا النوع غير معروفة ولكن يعتقد أن هناك بعض العوامل قد تلعب دورا في زيادة فرصة الإصابة من أبرزها العوامل الوراثية.

 للأسف لا يوجد علاج تام لهذه الحالة، يحتاج الأطفال المصابون إلى تعويض كمية الأنسولين المفقودة في الجسم إما عن طريق الحقن أو باستخدام مضخة الأنسولين، حققت هذه الطرق نتائج فعالة في التحكم بمستويات السكر بالدم.

 يمكنك كشف إصابة طفلك بمرض السكري من النوع الأول من خلال مجموعة من الأعراض نذكر فيما يلي أبرزها: 

  • العطش الشديد.
  • التبول بكثرة.
  • الشعور الدائم بالجوع.
  • فقدان الوزن دون سبب واضح.
  • الإرهاق والتعب.
  • تغيرات واضحة في السلوك بحيث يصبح الطفل عصبياً ومتقلب المزاج.
  • رائحة الفم الكريهة. 

في حال ملاحظة أي من الأعراض السابقة على طفلك عليك بمراجعة الطبيب بأقرب وقت للحصول على العلاج المناسب، قد يترتب على ترك طفلك المصاب دون علاج إلى مضاعفات خطيرة تتضمن تلف عدد من أجهزة الجسم كالعين والكلى وغيرها. [1]

أعراض سكري الأطفال من النوع الثاني

يعد مرض السكري من النوع الثاني إحدى الحالات المرضية المزمنة والغير شائعة عند الأطفال، تزداد فرصة الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني عند البالغين، يعاني الطفل المصاب من صعوبة تعامل الجسم مع السكر في الجسم، ينجم عن هذه الحالة تراكم مستويات السكر في مجرى الدم الأمر الذي قد يترتب عليه مضاعفات خطيرة.

أما عن سبب الإصابة فإنه لا يوجد أي سبب محدد للإصابة ولكن يعتقد أن العوامل الوراثية والجينات تلعب دورا أساسيا في الإصابة، يعتقد أن مرض السكري من النوع الثاني قد يحدث نتيجة عدم قدرة البنكرياس على إنتاج كمية كافية من الأنسولين أو نتيجة مقاومة خلايا الجسم للأنسولين.

أما عن علاج المرض يمكنك اتخاذ عدد من الإجراءات للسيطرة على المرض من أبرزها تشجيع الطفل على ممارسة الأنشطة البدنية واتباع نظام غذائي صحي.

يمكنك كشف إصابة طفلك بمرض السكري من النوع الثاني من خلال مجموعة من الأعراض نذكر فيما يلي أبرزها:

  • العطش الشديد.
  • التبول بكثرة. 
  • الشعور الدائم بالجوع.
  • ضبابية الرؤيا.
  • تغير بعض مناطق الجلد بحيث تبدو داكنة، على الأغلب حول الرقبة أو في الإبطين.
  • فقدان الوزن دون وجود سبب واضح.
  • العدوى المتكررة.

ينصح بمراجعة الطبيب في حال ملاحظة أي من الأعراض السابقة على طفلك، كما ينصح بإجراء فحص السكري للأطفال الذين يعانون من السمنة مع بلوغ سن العاشرة. [2]

كيفية اكتشاف السكر عند الأطفال

يمكن الكشف عن مرض السكري عند الأطفال في حال ملاحظة أي من أعراض مرض السكري التي سبق ذكرها، قد يوصي الطبيب بضرورة إجراء مجموعة من الفحوصات الإضافية لتأكيد أو نفي الإصابة بمرض السكري، من أبرز هذه الفحوصات ما يلي: 

  • فحص السكر العشوائي، تشير القيمة 200 ملغ\ديسيلتر أو أعلى من ذلك إلى إصابة الطفل بمرض السكري.
  • فحص السكر الصيامي، تشير القراءة 126 ملغ\ديسيلتر إلى الإصابة.
  • فحص السكر التراكمي، يعد الطفل مصابا بمرض السكري في حال كانت نتيجته 6.5 أو أكثر من ذلك.

يعد الفحص البدني للطفل إحدى الطرق الأساسية للكشف عن المرض، احرص على استشارة الطبيب في حال ملاحظة أعراض السكري عند الأطفال التي سبق ذكرها.