أكثر 6 مسببات للتوتر عند المراهقين

  • تاريخ النشر: الإثنين، 04 يوليو 2016 آخر تحديث: الإثنين، 05 سبتمبر 2022
أكثر 6 مسببات للتوتر عند المراهقين
مقالات ذات صلة
الشرارة المُسَبِّبة لغزوة بدر
حمامات أعشاب طبيعية لبشرة أكثر حيوية وجسد خالي من التوتر
الكشف عن المسبب الأول للطلاق في السعودية
    لعل مسببات التوتر عند المراهقين عديدة، ما يفضي بدوره لاضطرابات سلوكية لاحقاً، إلى جانب ما ينعكس من قلق وعصبية في التعاطي مع من حولهم اجتماعياً.
 
فيما يلي أكبر 6 مسببات للتوتر عند المراهقين:
 
- مشاكل الصداقة: تشغل الصداقة حيزاً كبيراً لدى المراهقين، ما يفضي بدوره لتوتر جمّ بمجرد أن يعتري هذا الجانب مشكلة أو اضطراب ما. 
 
- التحديات الأكاديمية: كأن يكون المراهق غير متمتعاً بقدرات دراسية عالية، ما يؤدي بدوره لحدوث مشاكل لديه، على صعيد التعاطي مع معلميه وزملائه في المدرسة، بالإضافة لتدني تحصيله الدراسي.
 
- المشاكل العائلية: التي تؤثر على مزاج المراهق وتحصيله الدراسي وتعامله الاجتماعي فوق ما تتخيلين. لذا، اجنحي بقدر المستطاع لتبسيط أمر هذه المشاكل عليه وحاولي ألا تتم على مسامعه.
 
- العدائية في التعامل معه: كلما وجد المراهق طرفاً ما يتعامل معه بعدائية وعصبية مفرطة، كلما زادت نسبة اضطرابه وتوتره. لذا، انصحي المراهق دوماً بالابتعاد عن كل من يتصرف بعدائية وبطريقة مستثيرة للأعصاب.
 
- العلاقات العاطفية: تمتاز شخصية المراهق بالحساسية الشديدة. لذا، فإن العلاقات العاطفية تكون ذات تأثير بالغ عليه، إلى حد قد تتسبّب فيه حكاية عاطفية بسيطة باضطراب وجداني ومزاجي كبير. لقّني المراهق أساسيات الذكاء العاطفي والاختيار الجيد، وكيفية التعامل مع هذه المشاعر من دون التأثير على المستوى الدراسي.